4 يوليو، 2021 - 18:35

أوبك+: تأجيل الاجتماع الوزاري ال 18 الى الاثنين

قرر أعضاء لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدول أوبك وحلفائها (أوبك+)، في ختام اجتماعهم ال 31 المنعقد يوم الجمعة تأجيل الاجتماع الوزاري ال 18 لأوبك+، الذي كان مقررا اليوم، الى الاثنين القادم 5 يوليو، حسب ما علم لدى وزارة الطاقة و المناجم.

و سيخصص الاجتماع الوزاري ال 18 لدول أوبك+، التي تضم 23 دولة (13 دولة من أوبك و 10 من خارجها) الموقعة على إعلان التعاون، لدراسة أوضاع سوق النفط العالمية وآفاق تطورها على المدى القصير.

و كان الاجتماع الحادي والثلاثين للجنة المراقبة الوزارية المشتركة (جي ام ام سي) قد انطلق الخميس. لكن و لعدم اتمام جميع نقاط جدول الأعمال تم مواصلة المشاورات يوم الجمعة. و خصص جدول الاشغال لتقييم تقرير اللجنة الفنية المشتركة حول ظروف سوق النفط الحالي على المدى القصير، وكذا مستوى الامتثال لالتزامات خفض الإنتاج للدول الموقعة على إعلان التعاون، لشهر مايو 2021.

و تتكون اللجنة الوزارية المشتركة من الدول الأعضاء في “أوبك” وهي الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفنزويلا ودولتان من خارجها وهي روسيا وكازاخستان.

4 يوليو، 2021 - 18:32

الرئيس تبون يتلقى رسالة تهنئة من نظيره الصحراوي

تلقى رئيس الجمهوية عبد المجيد تبون رسالة تهنئة، من قبل نظيره الصحراوي إبراهيم غالي بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة:

“عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

تحتفل الجزائر هذا الخامس من جويلية 2021، بحلول الذكرى التاسعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب.

وبهذه المناسبة الخالدة أتقدم إلى سيادتكم، باسمي الشخصي وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر التهاني وأصدق الأماني، ومن خلالكم، إلى الشعب الجزائري الشقيق، راجياً من العلي القدير أن يعيده عليكم بموفور الصحة والعافية والتوفيق، وعلى الجزائر وشعبها العظيم بمزيد التقدم والرقي والازدهار.

إن الشعب الصحراوي، وعلى غرار كل شعوب العالم التواقة إلى الحرية والعدالة والسلام، ليشارك شقيقه الجزائري الاحتفال بهذه الذكرى المتميزة في تاريخ البشرية جمعاء، لما تكتنزه من معانٍ ومغازٍ ودلالات عميقة، وما تمثله من قيم ومثل ومبادئ، وما تجسده من انعتاق وخلاص من براثن العهد الاستعماري البائد.

فاستقلال الجزائر هو نصر مؤزر أحرزه الشعب الجزائري البطل، في خضم ثورة الأول من نوفمبر المظفرة المجيدة، ولكنه في الوقت نفسه انتصار لكل المقاتلين من أجل الحرية والمكافحين من أجل التخلص من قيود العبودية والتبعية والاضطهاد في كل أرجاء المعمورة.

ولا يمكن إلا أن نستحضر اليوم، بتقدير وامتنان وفخر واعتزاز، الدور المحوري الذي لعبته حرب التحرير الجزائرية وانتصارها الساحق في فتح المجال واسعاً أمام سلسلة تحرر بلدان وشعوب في مختلف قارات العالم، وخاصة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية؛ فتلك الحرب البطولية التي خاضها الشعب الجزائري بشجاعة منقطعة النظير واستعداد لا محدود للتضحية والعطاء، غدت نبراساً لكل الشعوب المضطهدة والمكافحة، وفي مقدمتها الشعب الصحراوي الذي دشن حربه التحريرية ضد الوجود الاستعماري الغربي في سبعينيات القرن الماضي، ويواصل اليوم معركته المشروعة ضد دولة الاحتلال المغربي، وكله عزم وإصرار على انتزاع حقوقه في الحرية والاستقلال، على غرار شقيقه الجزائري، مهما تطلب ذلك من تضحيات.

وهي فرصة لنجدد للجزائر، بشعبها الجبار وجيشها المغوار، أصدق عبارات الشكر والتقدير والامتنان على مواقف الدعم والمساندة الراسخة لكفاحه العادل، في انسجام كامل مع مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

ونحن على ثقة مطلقة بأن الشعب الجزائري الذي خرج منتصرا بجدارة واستحقاق من حربه التحريرية، لقادر اليوم على صنع ملحمة أخرى في كنف الاستقلال، وتجاوز كل الصعاب والتحديات والدسائس والمؤامرات، والتقدم، بقيادتكم الرشيدة، نحو بلوغ الأهداف النبيلة التي رسمتموها، على درب تحقيق طموحاته في بناء جزائر جديدة، قوية، معززة، مكرمة، في كنف مزيد من التقدم والرقي والازدهار.

كما أنتهز السانحة لأجدد لسيادتكم إرادتنا الراسخة لتعزيز علاقات الأخوة والصداقة والتحالف بين بلدينا الشقيقين، لتعزيز السلم والاستقرار في منطقتنا، والتعاون والتكامل بين كل بلدانها، في سياق من الاحترام المتبادل وحسن الجوار، والعمل معاً للتصدي لكل المخاطر المحدقة بها، وخاصة تلك الناجمة عن سياسات التوسع والعدوان، وتهديدات الإرهاب والجريمة المنظمة.

مجدداً لكم وللشعب الجزائري الشقيق خالص التهنئة بعيدي الاستقلال والشباب.

تقبلوا السيد الرئيس والأخ العزيز، أسمى عبارات التقدير والاحترام.

إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو”.

4 يوليو، 2021 - 18:08

سونلغاز تدرس إمكانية التوجه نحو ربط الشبكات مع أوروبا

تدرس الشركة الوطنية للكهرباء والغاز (سونلغاز) إمكانية التوجه نحو ربط الشبكات مع أوروبا، حسبما أوضحه الرئيس المدير العام للشركة، شاهر بولخراص خلال منتدى افريقيا 2021 الذي نظم يوم الخميس الفارط.

وأشار السيد بولخراص، الذي شارك في نقاش نظم بمناسبة هذا الحدث والذي تدخل خلاله رفقة رئيس المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، رضا تير حول الوسائل التي وضعتها الجزائر في إطار إنعاشها الاقتصادي واستراتيجيتها الخاصة بالاستثمار، إلى أن سونلغاز تدرس “إمكانية التوجه نحو ربط الشبكات مع أوروبا (…) بفضل المنشآت الطاقوية التي تتوفر عليها”، حسبما علم لدى المجمع.

وأضاف المسؤول أن هذا المشروع يتوقف على شروط مسبقة يجب توفيرها ألا وهي السوق وكتلة حرجة دنيا وكذا شراكة لانجاز شبكة الربط هذه.

وأكد الرئيس المدير العام لشركة سونلغاز انه يمكن أن يشكل الانتاج والنقل الكهربائيين فرصا جيدة للاستثمار والشراكة.

وأوضح السيد بولخراص أن شركة سونلغاز تراهن كذلك على شراكات مع المؤسسات الأوروبية لاسيما الفرنسية من أجل ولوج السوق الافريقية، مؤكدا على الطاقة الكبيرة التي تزخر بها السوق المحلية. وذكر، في هذا الشأن، مشروع انجاز أكثر من 20.000 كلم من شبكة ذات التوتر العالي والجد عالي وكذا 35 محطة ذات التوتر العالي يمتد على ال10 سنوات المقبلة.

وموازاة مع ذلك، تطمح شركة سونلغاز، على المستوى الجهوي، إلى تطوير وتعزيز المبادلات الطاقوية مع البلدان المجاورة، يضيف السيد بولخراص.

4 يوليو، 2021 - 16:59

تأجيل مونديال “مونتياغو”

كشف الإتحاد الجزائري لكرة القدم، عن تلقيه مراسلة من منظمي مونديال “مونتياغو” تعلمه بإلغاء الطبعته الـ49، من هذا المونديال.

وأرجعت الهيئة المنظمة لهذا المونديال، حسب “الفاف”، إلغاء هذه الطبعة لتفشي فيروس “كوفيد 19″، واستحالة تنقل المنتخبات المشاركة.

وتقرر تأجيل هذه الطبعة من مونديال “مونتياغو”، والتي كانت مقررة شهر أوت الجاري، إلى العام المقبل، على أمل تحسن الوضع الصحي في العالم.

4 يوليو، 2021 - 16:57

رسميا.. الجزائر تعش موجة ثالثة من فيروس كورونا

قال البروفيسور رشيد بلحاج، رئيس مصلحة الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا، إن عدد الإصابات بفيروس كورونا قد تضاعف أربع مرات، مؤكدا أن الجزائر تعيش رسميا، موجة ثالثة من فيروس كورونا.

قال البروفيسور بلحاج خلال حلوله  صبيحة اليوم على حصة “ضيف التحرير” ، أن سيناريو الموجة الثانية الذي ضرب الجزائر شهر جويلية  وأوت من السنة الماضية يتكرر هذه السنة مع إصابات كثيرة أعراض خطيرة خاصة ماتعلق منها بعجز المصابين عن التنفس.

وأضاف البروفيسور أن  المستشفى يمر  بحالة التشبع والطاقة الاستيعابية القصوى، أن  تم تخصيص 11 مصلحة  على مستوى المستشفى لمرضى كوفيد، أين تم  تخصيص 300 سرير استشفائي ، بالإضافة إلى 80 سرير خاص بالانعاش.

وأكد بلحاج أن الوضعية ستتعقد اكثر فأكثر في حالة استمرت حالة اللامبالاة والتهاون في احترام اجراءات الوقاية  من الفيروس بمافيها التعقيم واحترام اجراءات التباعد الاجتماعي.

4 يوليو، 2021 - 16:49

سجيل 464 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، اليوم الأحد، عن تسجيل 464 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و10 وفيات، خلال الـ24 ساعة الأخيرة. مسجلة ارتفاعا طفيفا مقارنة بحصيلة يوم أمس، أين تم تسجل 457 إصابة جديدة.

عاجل