الجزائر 1 | إرتفاع أسعار البترول … الجزائر 1 الجزائر 1 | إرتفاع أسعار البترول …

6 مارس، 2021 - 09:40

إرتفاع أسعار البترول …

وصلت أسعار النفط، أمس الجمعة 5 مارس، إلى أعلى مستوياتها في نحو عامين، بعدما اتفق المنتجون على زيادة إمدادات أفريل بكمية أقل من المتوقع. وارتفع سعر برميل خام برنت بحر الشمال تسليم ماي 3.9 % في لندن، إلى 69.36 دولاراً، أعلى سعر إغلاق منذ أبريل 2019، وفق الوكالة “الفرنسية”. وفي نيويورك، ارتفع سعر برميل ويست تكساس الوسيط تسليم أفريل بـ 3.5% إلى 66.09 دولاراً، أعلى مستوى إغلاق منذ 22 شهرا .

عبد الرؤوف ميلس 

6 مارس، 2021 - 09:19

أمطار رعدية بالولايات الغربية

حذرت مصالح الديوان الوطني للأرصاد الجوية من تساقط أمطار رعدية اليوم على المناطق الغربية.

ويشمل التنبيه ولايات تلمسان، تيارت، سعيدة، سيدي بلعباس، معسكر، البيض والنعامة.

ووفق المصدر نفسه فإن كميات الأمطار المتساقطة تصل إلى 25 ملم محليا بداية من الثالثة زوالا إلى غاية منتصف الليل.

ع.ميلس 

5 مارس، 2021 - 21:23

الجلفة : الحماية المدنية تنجح في توليد إمرأة داخل سيارة إسعاف

تدخل عناصر المركز المتقدم بحاسي بحبح صبيحة اليوم 05\03\2021 في حدود الساعة 12سا و40 د لأجل عملية اسعاف وتوليد امرأة تبلغ من العمر 30 سنة، وذلك بداخل سيارة قادمة من بلدية الزعفران أين توقفت بالقرب من المركز المتقدم بحاسي بحبح مطالبين النجدة، حيث تم التدخل وتوليدها بنجاح وصحة الام مع المولود في حالة مستقرة وجيدة مع العلم ان المولود هو من جنس ذكر، فيما تم تحويلهما الى مصلحة التوليد بمستشفى حاسي بحبح.

أسامة مداح

5 مارس، 2021 - 17:06

الرّحلات الجويّة الجزائرية المغربية معلّقة والسّبب المغرب…

علّقت المغرب، اليوم الجمعة، رحلاتها الجوية من وإلى الجزائر ومصر، وذلك بسبب التطورات الوبائية المرتبطة باكتشاف سلالات جديدة من فيروس كورونا.

وصرّح المكتب الوطني للمطارات لبيان له في المغرب “إن القرار سيظل مطبقا إلى غاية 21 من مارس الجاري، مشيرا إلى أن توقيف الرحلات يهم أيضا المسافرين القادمين من الجزائر ومصر”.

للإشارة فإن المغرب كانت قد قررت تعليق الرحلات الجوية بشكل مؤقت مع إيطاليا وبلجيكا، ابتداء من ليلة الاثنين الماضي، من أجل احتواء انتشار سلالات فيروس كورونا المتحورة.

وأعلن المغرب يوم 18 جانفي الماضي عن أوّل إصابة بالسلالات المتحورة من كورونا، ويصل عدد حالات الإصابة بهذه السلالات في المغرب إلى 24 حالة، حسب آخر رقم من وزارة الصحة.
سعيد طيباوي

5 مارس، 2021 - 15:21

ألمانيا تحاصر مملكة الحشيش

بلغ الجزائر1 أن كتلة اليسار الألماني في البوندستاغ طلبت من الحكومة الألمانية بضرورة ضمان ” عدم عرقلة المغرب لتنظيم الاستفتاء، ووقف عملية الاستيطان غير القانوني والممنهج الذي يقوم به في الأجزاء المحتلة من الصحراء الغربية “.

حيث دعت عضو البوندستاغ عن اليسار الألماني سيفيم داغديلين، الحكومة الألمانية إلى ” عدم الاعتراف باستمرار الاحتلال المغربي غير الشرعي للصحراء الغربية، وعدم الرضوخ لضغوط الرباط “.

 

5 مارس، 2021 - 12:30

اعتماد رسالة الرئيس الصحراوي كوثيقة رسمية في مجلس الأمن

نبه الرئيس الصحراوي، ابراهيم غالي، الأمين العام للأمم المتحدة في رسالة عممت على أعضاء مجلس الأمن الدولي وتم اعتمادها كوثيقة رسمية من وثائق المجلس، إلى “الحالة الكارثية” في الأراضي الصحراوية المحتلة، لاسيما بعد العدوان المغربي وخرقه ميثاق وقف إطلاق النار.

أوضح ابراهيم غالي في الرسالة الموجهة إلى رئيسة مجلس الأمن الممثلة الدائمة لجنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، ماتو جوييني، أنه وكما حذر في أعقاب العدوان المغربي الذي نسف وقف اطلاق النار لسنة1991، و”أجبر الشعب الصحراوي على استئناف كفاحه المشروع من أجل التحرر، فقد بدت دولة الاحتلال في ذلك الوقت مصممة على شن عمليات انتقامية واسعة النطاق ضد المدنيين العزل، ونشطاء حقوق الانسان والصحفيين “الصحراويين”. و أضاف وتحت ذريعة القيود المرتبطة بتفشي جائحة مرض فيروس كورونا، بدأت دولة الاحتلال على الفور في تشديد حصارها على الأراضي الصحراوية المحتلة من أجل مواصلة قمع وترويع المدنيين الصحراويين دون عقاب”. واستنكر الرئيس الصحراوي ما وصفه بـ “تقاعس” الأمانة العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن، و “صمتهما المخزي في مواجهة العمل العدواني الجديد الذي قام به المغرب، ما شجعه على الاستمرار في ممارساتها القمعية والترويعية والهمجية في الأراضي الصحراوية المحتلة”.

كما ذكر ابراهيم غالي بالتطورات الخاصة في الأراضي الصحراوية المحتلة، والتي “أفضت إلى حالة غير مسبوقة، حيث تستخدم سلطات الاحتلال المغربية كل أجهزتها الأمنية لشن حرب عدوانية انتقامية ضد المدنيين الصحراويين العزل، على مرأى ومسمع من الأمم المتحدة وبعثتها في الإقليم”، مشددا أنه على الرغم من “محاولة دولة الاحتلال التستر على وقائع الحرب المفتوحة التي أشعلتها في المنطقة”، فإن “التقارير والشهادات الموثقة جيدا والمدعومة بأدلة فوتوغرافية، تبين أن سلطات الاحتلال المغربية قد كتفت انتهاكاتها الصارخة للقانون الدولي والانساني، وارتكبت جرائم ضد المدنيين في الأراضي الصحراوية المحتلة”. و أشار إلى حملة الاعتقالات العشوائية التي استهدفت العديد من الصحراويين، ومنهم القصر “الذين تعرضوا إلى جميع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي، وحكم على بعضهم بالسجن لمدة 10 أشهر”، مذكرا بتعرض العديد من الصحراويين أيضا إلى الفصل التعسفي من وظائفهم والطرد القسري بسبب مشاركتهم في أنشطة سلمية تدعو إلى احترام حق شعبهم في تقرير المصير والاستقلال وإنهاء الاحتلال المغربي للصحراء الغربية.

أعاد الرئيس الصحراوي التذكير بحالة المحتجزين السياسيين الصحراويين، بمن فيهم مجموعة أكديم ازيك، والتي “لاتزال تثير الجزع نتيجة للظروف المزرية التي يحتجزون في ظلها داخل سجون دولة الاحتلال المغربية، والممارسات المهينة والانتقامية التي يتعرضون لها، من جانب إدارة السجون المغربية”، داعيا الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى التدخل العاجل لإنهاء معاناة دميع السجناء السياسيين الصحراويين وعائلاتهم وضمان الإفراج عنهم فورا ودون قيد أو شرط حتى يتمكنوا من العودة إلى وطنهم، ويتسنى لم شملهم مع عائلاتهم”. جدد دعوة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي و”بصورة عاجلة” إلى “تفعيل المسؤولية القانونية والأخلاقية للأمم المتحدة تجاه شعبنا، ولاسيما المدنيين الصحراويين الذين يعيشون في الأراضي الواقعة تحت الاحتلال المغربي غير القانوني”، مفسرا “ويشمل ذلك إنشاء آلية مستقلة ودائمة تابعة للأمم المتحدة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية المحتلة، وتقديم تقارير منتظمة عن حالة هذه الحقوق إلى هيئات الأمم المتحدة المعنية”. و شدد الرئيس ابراهيم غالي على”حق الصحراويين المشروع” في “الرد بقوة وحزم” على أي عمل يمس بأمن وسلامة أي مواطن صحراوي أينما كان، مطالبا مجلس الأمن “مجددا” بتحمل مسؤولياته عن حماية المدنيين الصحراويين وضمان سلامتهم الجسدية والمعنوية، باعتبارها عنصرا أساسيا من عناصر مسؤولية الأمم المتحدة تجاه الشعب الصحراوي ومسؤوليتها هن انهاء الاستعمار في آخر مستعمرة إفريقية.