28 أكتوبر، 2021 - 11:27

افتتاح السنة القضائية الجديدة

أشرف مختار بوشريط، رئيس مجلس قضاء العاصمة، اليوم الخميس، على إفتتاح السنة القضائية الجديدة بمجلس قضاء الجزائر.

28 أكتوبر، 2021 - 11:12

وزارة التكوين تمنح استراحة بيداغوجية إبتداءا من اليوم

في إطار إحياء الذكرى 67 لعيد الثورة التحريرية 01 نوفمبر 1954/ 2021، تعلن وزارة التكوين والتعليم المهنيين عن منح استراحة بيداغوجية إبتداءا من تاريخ 28 أكتوبر 2021 مساءا، على أن يكون الاستنئناف يوم الثلاثاء 02 نوفمبر 2021.

28 أكتوبر، 2021 - 11:07

سبب انهيار قناة الصرف الصحي في طريق بئر خادم بالعاصمة

كشف مدير الأشغال العمومية لولاية الجزائر، اليوم الخميس، عن سبب انهيار قناة الصرف الصحي في طريق بئر خادم بالعاصمة  راجع إلى الفيضانات التي شهدتها مختلف ولايات الوطن، بالأخص بلدية السحاولة بـ144 ملم.

وأشار في سياق ذات صلة، إلى أن القناة استوعبت الكثير من مياه الأمطار المتساقطة بغزارة في الآونة الأخيرة.  الأمر الذي أدى إلى عدم تحملها وانهيارها كليا بعمق 15 مترا.

28 أكتوبر، 2021 - 11:01

الذكرى 59 لبسط السيادة على مبنى الإذاعة والتلفزيون

يُحيي التلفزيون الجزائري، اليوم الخميس، الذكرى الـ 59 لبسط السيادة على الإذاعة والتلفزيون الجزائريين والذي يُصادف الـ 28 أكتوبر من كل سنة.

وفي مثل هذا اليوم من سنة 1962، قرر عمال الإذاعة والتلفزيون الجزائري استرجاع السيادة على الإذاعة والتلفزيون الجزائري. حيث أن هذه الوسيلة الإعلامية الهامة كانت لا تزال تحت السيطرة الفرنسية بالرغم من نيل الجزائر استقلالها.

28 أكتوبر، 2021 - 10:46

سفارة إيطاليا.. إعادة فتح مركز التأشيرات بأدرار

أعلنت سفارة ايطاليا بالجزائر أمس الأربعاء، عن إعادة فتح مركز منح التأشيرات لأدرار مع “في إف اس جلوبال” “VFS Global”.

 

خ.امال

28 أكتوبر، 2021 - 10:27

إعلام فرنسا داخل الجزائر يهين العرب والعربية

لا تزال عقدتهم التاريخية هي اللغة العربية، ومع أنه لا يجب ربط مسألة التعريب بردة الفعل اتجاه فرنسا أو أبنائها في الجزائر، حتى لا يخرج أحد أركان الهوية الوطنية عن موقعه الدستوري الطبيعي، ومع ذلك فإن هذا النباح ضدَّ “التعريب”

– ومهما كانت الآلام التي ترفع من صوته المزعج – فإنه لا يؤكد إلا على أزمةٍ هوياتية لأصحابه، الذين لا يفرِّقون بين العربية كلسان، وبين جهالاتهم بربطها ببُعد عرقي أو قومي..

انزعاجهم من اللغة العربية هو في الحقيقة انزعاجٌ من الإسلام في حدِّ ذاته، لارتباطها الوجودي به..

مسألة اللغة الوطنية والرسمية هي مظهرٌ من مظاهر السيادة الوطنية، وطعم السيادة لن يتذوقه العبيد، ولا يقدِّر عمقها بائعوا الهوى الإيديولوجي..

الذين يعادون اللغة العربية أو يزايدون باللغة الأمازيغية هم في حقيقتهم يريدون التمكين للفرنسية المنبوذة – أكاديميا – في عقر دارها، ويريدون توطين الكولونيالية في الجزائر.

لقد تركت فرنسا في الجزائر جزائريين أكثر فرنسية من الفرنسيين..
والذين يطلُّون علينا بهذه الرقصات البهلوانية العاهرة ما هم إلا امتدادٌ لهذا الاحتلال الثقافي واللغوي الذي لم نتحرَّر منه بعد..
بأي وجهٍ يقدِّمون هذه الخدمات المبتذلة للعدو الأبدي للجزائر.

وقد قال الشيخ محمد البشير الإبراهيمي – عليه رحمة الله عن فرنسا: “إنها تنظر إليكم مسالمين أو ثائرين نظرةً واحدة، وهي أنها عدوٌّ لكم وأنكم عدوٌّ لها، ووالله لو سألتموها بعد ألف سنة لما تغيَّت نظرتها العدائية لكم، وهي لذلك مصمِّمة على محْوِ دينِنكم وعروبتكم وجميع مقوِّماتكم..” (البصائر: 276).

حمدادوش ناصر