5 مايو، 2021 - 18:00

الإتحاد الأوروبي يكذب المملكة المغربية

فند المفوض السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة  الخارجية والأمنية, جوزيب بوريل, ادعاءات المغرب حول “استغلال الأطفال أو
تجنيدهم” من قبل جبهة البوليساريو في منطقة تندوف, مشددا على أن احترام حقوق الإنسان يعتبر عنصر أساسي في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والجزائر.

وأكد جوزيب بوريل أن “لجنة العمل الخارجي في الإتحاد والمفوضية الاوروبية على إطلاع عن قرب بحالة حقوق الإنسان في الجزائر لاسيما بمنطقة تندوف, ولم يحيطوا علما عن استغلال الاطفال أو تجنيدهم من قبل جبهة البوليساريو ولا مشاركتهم في  عروض عسكرية”, وذلك في رده باسم المفوضية الأوروبية, على سؤال برلماني أوروبي  “موالي” للمغرب.

كما أوضح بوريل أن “خدمة الشؤون الخارجية على استعداد للاستفسار عن الموضوع  وإثارته في حال وجود أي دليل موضوعي” حول تلك الإدعاءات.

ولفت السيد بوريل إلى أن احترام حقوق الإنسان من العناصر الأساسية في السياسة  الخارجية للاتحاد الاوروبي وفي حواره مع الدول الشريكة”, مضيفا أن “احترام  حقوق الإنسان مكرس في الدستور الجزائري, كما يعد عنصرا أساسيا في العلاقات بين
الإتحاد الأوروبي والجزائر”.

وتأتي تصريحات بوريل حول ادعاءات المغرب في الوقت الذي أعربت فيه المنظمات  الأممية عن انشغالها العميق من انتهاكات حقوق الإنسان من قبل النظام المغربي  في الصحراء الغربية المحتلة.

وتواصل المنظمات الأممية دعواتها للسلطات المغربية لضرورة إيلاء اهتمام خاص  لانتهاكات حقوق الانسان في الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية.

ودعت, في هذا السياق مجموعة جنيف للمنظمات من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان  في الصحراء الغربية, إلى إيلاء اهتمام خاص لانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي  المحتلة, مرحبة في هذا الصدد, بالبلاغ المشترك الذي وجهته أربع آليات تابعة
لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى الحكومة المغربية بهذا الخصوص.

وفي بيان لها, أشارت المنظمات أن البلاغ الهام للأمم المتحدة, الذي أعربت فيه  عن مخاوفها بشأن عدد كبير من الانتهاكات المرتكبة ضد ثمانية مدافعين صحراويين  عن حقوق الإنسان وصحافيين بارزين, يأتي في وقت جد حرج تمر به فعاليات المجتمع  المدني الصحراوي تحت الاحتلال المغربي.

واج

5 مايو، 2021 - 17:41

تسجيل 273 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، عن تسجيل، 273 إصابة جديدة بفيروس كورونا، و10 وفيات خلال 24 ساعة.

5 مايو، 2021 - 15:01

قبضة حديدية بين السلطات والجالية

يجمع المختصون على ضرورة مواصلة غلق كل المجالات الجوية والبرية والبحرية بالنظر إلى الوضعية الوبائية المقلقلة التي تعاني منها العديد من الدول الأوروبية وبالتحديد فرنسا التي تستوعب 90 بالمائة من الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج مضيفين بأن أي استئناف للرحلات في الوقت الراهن يُعد مغامرة كبيرة قد تكون نتائجها وخيمة جدا على الصحة العمومية، في ضوء استمرار تفشي فيروس كوفيد 19 واستفحال خطر السلالات المتحورة.

وفي هذا الموضوع أوضح الدكتور بقاط بركاني محمد رئيس العمادة الوطنية للأطباء في تصريح أدلى به أمس بأن  الأزمة الصحية تستدعي عدم اتخاذ أي إجراءات تخص فتح المنافذ الحدودية ومن ثمة استئناف الرحلات بكل أشكالها بالرغم من وجود ضغط كبير في الداخل والخارج من أجل اعتماد هكذا قرار بالنظر إلى طول المدة التي استغرقتها هذه الأزمة والتي أثرت بشكل بالغ على عامة الجزائريين بما في ذلك الموجودين خارج الوطن ممن حرموا من رؤية ذويهم وأقاربهم، وحتى حضور مراسيم دفن أفراد عائلاتهم  مشيدا في هذا السياق بقرار رئيس الجمهورية الأخير، القاضي بالإستمرار في غلق كل المنافذ الحدودية وتعليق كل الرحلات.

الغلق المبكر للحدود جنّبنا كارثة حقيقية

وفي تشريحه للوضعية الوبائية المستقرة نسبيا، التي تعيشها البلاد عكس أغلب الدول الأخرى، أوعز المسؤول الأول عن شريحة الأطباء ذلك، إلى ” الإجراءات المبكرة التي اعتمدتها السلطات الوصية بغلق كل المنافذ الحدودية، وتعليق الرحلات إلى آجل غير مسمى، وبدرجة أقل التدابير الوقائية التي تم الالتزام بها في وقت سابق، على غرار الحجر المنزلي والتباعد الجسدي، واستعمال الأقنعة الوقائية، بدليل عدم التقيّد بأغلب هذه الإجراءات من قبل عامة المواطنين في الآونة الأخيرة دون تسجيل أي ارتفاع محسوس في معدلات الإصابة  مضيفا بأن  صحة هذا الطرح تؤكده المعاناة التي تكابدها الدول التي رفضت غلق حدودها أمام حركة السياح بالرغم من انتشار الفيروس، وأحسن مثال دول الجوار مثل المغرب وتونس .

الجالية مُجبرة على التحمّل والصبر أكثر

وفي هذا الموضوع أردف بقاط بالقول  المؤسف في الأمر كله هو عدم اغتنام السلطات العمومية، وبالتحديد وزارة الصحة وإصلاح المستشفيات المهلة الزمنية الكبيرة التي أتاحتها لنا وضعية الاستقرار الوبائي التي نعيشها، حيث لا تزال حملة التلقيح تراوح نفسها في ضوء انعدام اللقاحات نتيجة الصراع الدائر حول الظفر بها  مضيفا بأن الحملة هي النقطة السوداء في الموضوع كله.

أما فيما يتعلق بوضع الجالية فدعا ذات المتحدث بضرورة الصبر أكثر باعتبار أننا نعيش ظروفا قاهرة لم يسبق وأن عاشتها البشرية جمعاء، مضيفا بأن  هناك مؤشرات لانفراج الوضع في المستقبل المنظور، خاصة في فرنسا التي تضم أكبر عدد من المغتربين الجزائريين، باعتبار أن هذه الأخيرة وصلت إلى مرحلة الذروة من جهة فضلا عن التقدم الكبير المسجل في عملية التلقيح من قبل السلطات الصحية هناك من جهة أخرى .

الوضعية الوبائية في الخارج خطيرة جدا

وتؤكد الأرقام الأخيرة حول انتشار الوباء في العالم خطورة الوضع، حيث سجلت تونس أول أمس 47 حالة وفاة، و1004 إصابات جديدة بالفيروس ونفس الأمر بالولايات المتحدة الأمريكية التي أحصت السبت الماضي أكثر من 32 ألف إصابة جديدة مؤكدة، فضلا عن 367 حالة وفاة في غضون 24 ساعة في حين سجلت البرازيل 24619 إصابة جديدة و847 حالة وفاة.

أما الهند التي تعاني كارثة صحية حقيقية فقد أحصت أكثر من 355 ألف إصابة و 3438 حالة وفاة جديدة الأمر الذي استدعى من رئيس الجمهورية اعتماد قرار الاستمرار في غلق كل الحدود، وتعليق كل الرحلات إلى أجل غير مسمى خلال اجتماع مجلس الأمن الأخيرة، خوفا من خطر كورونا المتحورة.

5 مايو، 2021 - 14:28

تبسة: القاء القبض على متورط في تعذيب شاب

أنهت أمس قوات الشرطة التابعة للفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية تبسة التحقيق في قضية الاختطاف والتعذيب البدني لشخص مع المساس بحرمة الحياة الخاصة لشاب يبلغ من العمر 25 سنة بعد أن تم اختطافه وتعذيبه مع أخذ صور وفيديوهات أثناء ذلك من قبل المختطفين.

وبحسب بيان صحفي لخلية الإعلام بأمن ولاية تبسة فإن و قائع القضية كانت محل تحقيق أمني بعد تقدم الضحية من ذات المصلحة من أجل تقديم شكوى بخصوص تعرضه للاختطاف مع الضرب والجرح العمدي والتصوير باستعمال الهاتف النقال من قبل مجموعة من الأشخاص يجهل هويتهم ليتم فور تلقي الشكوى مباشرة التحريات في القضية مع تكثيف الأبحاث من أجل تحديد هوية المشتبه فيه.

وأفضى التحقيق لتوقيف المشتبه فيه من طرف ذات الفرقة بعد تحديد هوية المتورط الرئيسي في القضية واسترجاع الهاتف النقال الذي تم استعماله في تصوير عملية التعذيب وذلك بعد التنسيق مع النيابة المختصة في مداهمة مسكن المعني وإخضاع الهاتف المحجوز للخبرة التقنية التي تم من خلالها استرجاع الصور والفيديوهات تثبت تعرض الضحية للتعذيب

وأجرت الضبطية جلسة استماع الأولي وإتمام كافة الإجراءات القانونية اللازمة ليتم تقديم المتورط أمام العدالة لدى محكمة تبسة وصدر في حقه أمرا يقضي بالإيداع في الحبس المؤقت، فيما تبقى الأبحاث والتحريات جارية من أجل توقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في القضية.

سلسبيل العربي 

5 مايو، 2021 - 14:24

مسيلة : هزة أرضية

سجلت اليوم الأربعاء هزة أرضية بولاية المسيلة على الساعة 12ساو 49د بلغت شدتها 3.6 درجات على سلم ريشتر.

وحسب مركز البحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء فقد حدد مركز الهزة ب7كم جنوب شرق زرزور بولاية المسيلة.

سلسبيل العربي

5 مايو، 2021 - 14:20

تدابير استثنائية لرياضي النخبة

 كشفت اليوم الأربعاء وزارة الشباب والرياضة أنه بإمكان الراغبين من رياضيي النخبة الراغبين في الالتحاق، الترقية أو الإدماج في رتبة مربي رئيسي للأنشطة البدنية والرياضية ومستشار الرياضة حسب الحالة التسجيل عبر الأرضية الرقمية الموجودة عبر صفحتها الرسمية على الفايسبوك دون التنقل إلى المصالح الإدارية.

وحسب نفس المصدر فإن هذا القرار أو الخطوة تدخل ضمن من التدابير الاستثنائية المنصوص عليها في القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 24 مارس 2021، والمتضمن شروط وكيفيات تطبيق التدابير الاستثنائية في مجال التحاق رياضيي النخبة والمستوى العالي ببعض الأسلاك الخاصة المسيّرة من طرف وزارة الشباب والرياضة.

سلسبيل العربي

رابط التسجيل على الأرضية الرقمية:

https://survey.mjs.gov.dz/index.php/899384