12 مايو، 2021 - 18:22

الاعتداء على رئيس بلدية بتيزي وزو

شهد أول أمس في حدود الساعة الثانية زوالا.مبنى المجلس الشعبي البلدي بسيدي نعمان بولاية تيزي وزو.حادثة راح ضحيتها رئيس البلدية ويتعلق الأمر بالمدعو “ب.س” في العقد السادس من العمر.حيث تعرض لاعتداء جسدي ولفظي من طرف شقيقين يقطنان بقرية “بومهالة” ويتعلق الأمر بالمدعوان ” س.ح”  البالغ من العمر 30 سنة و” س.ح” 41 سنة.

حيث قام الأول بالتوجه إلى مقر البلدية من اجل الاستفسار عن إعانته المالية الخاصة بالبناء الريفي وهناك في الحظيرة توجه إلى  “المير” بعد أن صادفه في سيارته رفقة شخصان آخران.ليطلب ” المير” مرافقته إلى مكتب الشؤون الاجتماعية هناك ندد الشاب بعدم تلقيه المساعدة المالية حيث خاطبه بعبارة “الاعانة جات وادوها الرجال” ليقوم بتوجيه كلام بذيئ لرئيس البلدية الذي رد عليه بالمثل ليتلقى  هذا الأخير مباشرة لكمة قوية على مستوى الوجه من طرف المعني الذي وبعد مرور حوالي عشرين دقيقة تنقل شقيقه السالف الذكر وراح يوجه ل” المير “عبارات التهديد بحرق و تخريب البلدية .

فما كان من المسؤول الأول عن بلدية سيدي نعمان  سوى التوجه إلى مصالح الدرك الوطني رافعا شكوى ضدهما وهي المصالح التي رافقت اليوم المتهمان إلى محكمة تيزي وزو أين تمت محاكمتهما وفقا لاجراءات المثول الفوري حيث وجهت للأول جنحة التعدي بالعنف على موظف أثناء تأدية مهامه وجنحة اهانة موظف أثناء تأدية مهامه بالنسبة للثاني

حيث اعترفا المتهمان لدى التقديمة  في مكتب وكيل الجمهورية بما نسب إليهما مواصلان ذلك في جلسة المحاكمة طالبان العفو من الضحية الذي وبسبب تصرف القاضي حيث لم تستجوب المتهمان مكتفية بالقول لهما إن كانت الوقائع  وما سيصرحان بها كما جاء في تصريحهما لدى وكيل الجمهورية بحيث لم يكن يعلم بتاتا الضحية ما صرحا به  هناك فوقعت “خلوطة” و بعد سرده للوقائع راح يردد انه لا يعفو عنهما إلا بعد أن يعترف احدهما بشتمه فكان رد القاضي أنهما قد طالبا الصفح وأمام إصرار الضحية ردت عليه إن كان يريد إن يعيد عليه تلك العبارات.

ووسط غياب الوكيل القضائي للخزينة. فبعد أن التمس ممثل النيابة توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا للأول وعام حبسا نافذا و30 ألف غرامة مالية مع الأمر بإيداعهما في الجلسة نطقت القاضي بإدانتهما بعشرين ألف غرامة مالية وهو ما أثار امتعاض الضحية الذي أكد في حديثنا إليه بعين المكان انه لن يتخلى على القضية وسيقوم باستئناف في الحكم

كما كشف لنا أن المتهمان المعنيان قد أودعا ملفهما الخاص بالمساعدة في إطار البناء الريفي في سنة 2016 إلا انه لم يتم قبوله بسبب احتوائه على عوائق تخصهما وتخص والدهما.

كاتيا.ع

12 مايو، 2021 - 18:14

العدالة تفجر قضية فساد جديدة

علم موقع الجزائر من مصادر متطابقة ان  قاضي التحقيق الغرفة الرابعة بالقطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد المالية والاقتصادية بسيدي امحمد فتح قضية فساد جديدة.

وتخص قضية الفساد هذه وزير الأشغال العمومية الأسبق، عبد القادر قاضي.

وحسب مصادر قضائية تتعلق القضية بتبييض الأموال ومتحصلات  المال الفاسد.

وتوبع فيها عبد القادر قاضي رفقة عدد من أفراد من عائلته كل من زوجته وابنه وزوجة ابنه.

هذه القضية حسب مصادر قضائية تتعلق بشراء عبد القادر قاضي العديد من العقارات داخل الوطن بدرارية ومناطق اخرى بالعاصمة.

إلى جانب عقارات أخرى خارج الوطن بفرنسا –تضيف ذات المصادر-.

وبعد استجواب عبد القادر قاضي من قبل قاضي التحقيق أجاب أن تلك  العقارات ترجع لسنة 1960 وأكد أنه ورثها عن أجداده  .

 

 

س.مصطفى

12 مايو، 2021 - 18:06

متهم يرفض محاكمته إلا بعد رفع الآذان

مثل اليوم بمحكمة الجنح بتيزي وزو.متهمان  يقطنان  بعاصمة الولاية.وقد تم اقتيادهما من طرف رجال الشرطة التابعين لأمن دائرة ذراع بن خدة من اجل محاكمتهما وفقا لاجراءات المثول الفوري في قضية متعلقة بالسرقة ويتعلق الأمر بالمدعوان ” ا.ه” البالغ من العمر 38 سنة حيث وجهت له جنحة السرقة .

بينما صديقه “م.م.ا” 34 سنة  وجهت له جنحتي حمل سلاح ابيض من الصنف السادس بدون سبب شرعي و المشاركة في السرقة إضرارا بالضحية المتغيب عن الجلسة ويتعلق الأمر بالمسمى” ت.ت.ا”

وحسبما سجلناه بعين المكان .فتزامن بداية مناقشة القضية مع رفع آذان الظهر لتقوم القاضي التي كانت قد بدأت في استجواب المتهم الثاني إلى غاية انتهاء الآذان  من المسجد  الأول القريب ليرفع بعدها الأذان من مسجد ثاني قريب أيضا.

قبل أن تقول القاضي انه من المفروض أنها تنتظر حتى ينتهي الآذان لكن لاباس ستواصل في القضية قبل أن يفاجئها المتهم الثاني الذي اعترف منذ الوهلة بما ارتكبه من أفعال في هذا الشهر الفضيل.بمخاطبته انه لن يتكلم إلا بعد أن ينتهي الآذان وهو ما حصل فعلا .

حيث وأثناء رفع الآذان بقي صامتا بينما  القاضي “منهمكة” في الكتابة وبعد الانتهاء واصل المتهم اعترافاته  بسرقة هاتف النقال من شاحنة كانت مركونة في وسط ذراع بن خدة  أما المتهم الثاني الذي ضبط بحوزته سكين   و نازع المسامير فصرح انه قد سرق الهاتف من اجل أن يشتري به حذاءا  وأنهما قررا إرجاعه لصاحبه بعدما لاحظ أن كاميرا المراقبة قد رصدتهما حيث وبعد تنقلهما إلى مدينة تيزي وزو عاد مجددا إلى ذراع بن خدة  من اجل إرجاع الهاتف المسروق على حد قولهما .هناك ألقت الشرطة عليهما القبض

بينما دفاعهما صرح أن موكليه قد ذهبا للتنزه في ذراع بن خدة لكون الشهر شهر رمضان المعظم قبل أن يقوم احدهما باقتناء قارورة المياه لكونه لا يصوم وحسبه بسبب مرضه على مستوى الرئتين   وإلى آخر مرافعته التي ختمها بتوجيه لرئيسة الجلسة عبارة” صح عيدك” ما جعلها تبتسم وترد عليه بالمثل إضافة إلى تلبية طلبه بأوسع ظروف التخفيف حيث أفرجت عليهما بعد  إدانتهما بستة أشهر حبسا مع وقف التنفيذ و 20 ألف غرامة مالية.

 

كاتيا.ع

12 مايو، 2021 - 17:54

رئيس الجمهورية يصادق على اتفاقية تسليم المجرمين بين الجزائر وفرنسا

صادق رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، على اتفاقية تسليم المجرمين بين الجزائر وفرنسا.

وحسب ما صدر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، فقد تم التوقيع على هذه الاتفاقية بالجزائر في 27 جانفي 2019.

ويتعهد الطرفان بأن يسلم كل منهما للآخر، الأشخاص المتابعين أو المحكوم عليهم من سلطاتهما القضائية المختصة.

هذه الجرائم التي توجب التسليم:

الجرائم التي توجب التسليم هي الجرائم المعاقب عليها بمقتضى قوانين كل من الطرفين بعقوبة سالبة للحرية، لا تقل عن سنة أو الحبس النافذ.

واذا تم تقديم طلب التسليم بغرض تنفيذ عقوبة سالبة للحرية، يجب أن لا تقل المدة المتبقية من العقوبة عن 6 أشهر.

ولا يجوز رفض التسليم فقد على أساس أن الطلب يتعلق بجريمة يصفها الطرف المطلوب منه بأنها جريمة جبائية.

أو فقط على أساس أن تشريع الطرف المطلوب منه التسليم لا يفـرض نفس النوع من الرسوم والضرائب.

أو لا يتضمن نفس نوع الأنظمة المتعلقة بالرسوم والضرائب والجمارك والصرف كتشريع الطرف الطالب.

وإذا تضمن طلب التسليم عدة جرائم منفصلة معاقب على كل منها طبقا لتشريعي الطرفين.

يمكن قبول التسليم لهذه الجرائم الأخيرة، شريطة أن تكون جريمة واحدة، على الأقــل، من الجرائم المطلوب لأجلها الشخص، موجبة للتسليم.

12 مايو، 2021 - 14:07

إرسال قوات دولية لحماية الشعب الفلسطيني

قالت الرئاسة التركية اليوم الأربعاء إن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين ناقشا في اتصال هاتفي التوترات في قطاع غزة ومدينة القدس، فيما تسعى أنقرة لتحرك دولي ضد إسرائيل.

كما دعا أردوغان إلى العمل من أجل إرسال قوات حفظ سلام دولية إلى المنطقة لحماية الفلسطينيين، وهو اقتراح تطرحه تركيا منذ 2018.

وذكر بيان صدر عن مكتب أردوغان أنه قال لبوتين إن المجتمع الدولي يتعين أن “يلقن” إسرائيل “درسا رادعا”، مضيفا أن أنقرة تعمل على ذلك.