17 أغسطس، 2021 - 17:34

الاعترافات تكشف عن أخطر عنصر لحركة الماك في الجزائر

كشفت الاعترافات الأخيرة عن رأس الافعى لحركة الماك داخل الجزائر و الذي يروج له في منطقة القبائل على أنه سجين رأس

المسؤول الوطني لتنظيم الماك الإرهابي، بوعزيز آيت شبيب الذي ورد اسمه في اعترافات الإرهابيين التي بثت منذ قليل، موجود في السجن منذ 27 جوان ويروج الإدماجيون على أنه “معتقل رأي”.

ليتيبن أن فيلق حورة ديموقراطية وصل حدا من السعار لم يعد يفرق فيه بين الوطني والخَائن أو بعبارة أدق صار يتواطؤ فيه مع الخائن ويحميه ويدافع عنه

لكم أن تتصوروا غباء أولئك الذين دافعوا عنه وأمثاله وحملوا صوره في حراك شعب اخترقته الشرذمة المارقة أيما اختراق ووجهته ليخدم أطماعها الانفصالية .

ت . هيشور

17 أغسطس، 2021 - 16:36

شريف ملال متهم بالانتماء لحركة الماك..!؟

علق رواد شبكات التواصل الاجتماعي على ظهور احد المتورطين في قتل المغدور جمال وهو مع  رئيس نادي شبيبة القبائل  شريف ملال
حيث  أصبح  واضح حسب البعض أن تمرد شريف ملال من تجاوزات و محاولات لزرع الفتنة عن طريق  قمصان فريق شبيبة القبائل له علاقة بأنصار فرحات مهني  ، وهل يمكن فعلا أن يكون  شريف ملال عنصر من حركة الماك ومتورط في جريمة جمال ؟؟

ف.سمير

17 أغسطس، 2021 - 15:27

الـ RND يطالب بتسليم فرحات مهني للجزائر

طالب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، بتسليم الإرهابي فرحات مهني، للعدالة الجزائرية، كما دعا السلطات العمومية لاجتثاث حركة الماك الإرهابية القضاء عليها. مؤكدا أن الارندي يرافع لصالح تطبيق عقوبة الإعدام.

أدان زيتوني خلال لقاء إعلامي نظمه، اليوم الثلاثاء، الجريمة الشنعاء المرتكبة ضد الضحية جمال بن اسماعيل، وقال أنه “كان يراد بها تفرقة الجزائريين واذا بها وحدت الجزائريين حول هويتنا بمعالمها الثلاثة و وحدتنا الترابية ونسيجنا الاجتماعية وكشفت خيوط المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر”.

و وجه زيتوني رسالة لأعداء الجزائر قائلا “أعداء الجزائر المتربصين بوحدتها وأمنها من منظمة الماك الإرهابية مع رشاد نقول لهم الشعب قدم لكم درسا بأن الجزائر لا تقبل القسمة و واحدة موحدة أنتم ومن الصهاينة وشركة مناولة وهي دولة المغرب”.

وأكد زيتوني أن الأرندي يطالب أن يجتث بقايا الإرهابيين “الذي لا يتركون أبناء المنطقة يشاركون في الانتخابات ولا يعبرون عن آرائهم”، مضيفا “نطالب أن يسلم فرحات مهني للسلطات الجزائرية ليتم محاسبته ومعاقبتهم”، كما قال أيضا “نطلب من القضاء والكتل البرلمانية تفعيل قانون معاقبة العرقية والجهوية والكراهية”.

وأكد الأمين العام للأرندي أن الحزب يرافع لصالح “تطبيق حكم الإعدام” ضد كل من يختطف الأطفال ويتاجر بالمخدرات ويحرق الغابات ويحرق مقومات الأمة ويعمل ضد الدولة وخيانة البلد “كل هؤلاء يطبق عليه حكم الإعدام”. عبد الله نادور

 

عاجل