5 أغسطس، 2021 - 20:25

الجزائر تهمش بطل العالم محمد السعيد معلم

استغرب متابعو الشان الرياضي في الجزائر موقف الجهات الرسمية الجزائرية اتجاه  فوز ابن جلدتها معلم محمد السعيد بلقب العالم في رياضة ال Mmc

اللقب العالمي للمصارع محمد سعيد جاء في الوقت الذي سجلت فيه البعثة الجزائرية الرسمية  فشل دريع في  منافسات الألعاب الاولمبية بطوكيو .

و رغم هذه الخسارة جاء اللقب العالمي يغطي فشل الجزائر في الرياضات الفردية ، و بدل الاستثمار في  الفوز ، تم تجاهل بطل العالم الجديد على كل المستويات الرسمية و الغير رسمية،  للهم بعض التقارير الهزيلة  و المقالات المنسوخة في الصحف الإلكترونية

في مقابل ما حدث من تهيش غير مبرر من قبل  السلطات المعنية في الجزائر فقد استقبل حبيب الروسي بعد حصوله على اللقب العالمي من طرف الرئيس بوتين

المصارع معلم محمد سعيد ابن مدينة عنابة  تمكن من الاطاحة بمنافسه اللبناني محمد فخر الدين بالضربة القاضية و في الجولة الاولى ضمن منظمة برايف للفنون القتالية المختلطة بحلبة ايطاليا

وبهذا الفوز يكون معلم قد حقق انجاز غير مسبوق بعد ان نصب نفسه بطلا للعالم في منظمة “Bravefc50″،وقد تمكن المصارع معلم محمد سعيد ممثل الجزائر في الفنون القتالية المختلطة من تحقيق الفوز في النزال بلكمة خاطفة على وجه اللبناني في الجولة الاولى ليرديه على الارض ويعقبها بلكمات أخرى قوية جعلت الحكم يوقف النزال معلنا بذلك سعيد بطلا للعالم وسط فرحة عارمة لعشاق “بويكا” كما يلقب ،

ليتم بعدها رفع الراية الوطنية عليا في سماء حلبة ايطاليا وليواصل ابن حي البوني تشريف الالوان الوطنية في المحافل الدولية رغم التهميش الذي يطاله حيث سبق لملعم ان حقق الفوز أمام منافسه السويدي” zvonimir kralj ” في منافسات بطولة بريف “Brave ” البحرين ،بالضربة القاضية و في الجولة الأولى ، وذلك ضمن أسبوع بريف الدولي للقتال ،

محمد نبيل