11 ديسمبر، 2021 - 14:00

تصريحات هامة للرئيس تبون..

رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر.

11 ديسمبر، 2021 - 13:52

أول رئيس بلدي يدخل السجن 24 ساعة من انتخابه

بلغ الجزائر1 ان تم ايداع اول رئيس بلدية للعهدة الانتخابية الجديدة السجن بعد 24 ساعة من تنصيبه.
يتعلق الأمر برئيس بلدية البنود جنوب ولاية البيض.عن حزب جبهة التحرير الوطني
المعني متابع بقضية تعود الى سنوات عندما كان رئيس ذات البلدية و توبع وقتها بتهم تتعلق بتسيير شؤون البلدية ليصدر في حقه حكم بالسجن لسنتين نافذتين.
المعني تم توقيفه أمس من مصالح الامن و تم تحويله الى مجلس قضاء ولاية سعيدة الذي أصدر في حقه حكم بالسجن.

10 ديسمبر، 2021 - 21:58

تقرير إسرائيلي..المغرب خسر كل شيء بعد تغريدة ترامب

كشف تقرير اسرائيلي عن ماذا استفاد المغرب بعد تغريدة ترامب التي تقر بمغربية الخضراء المحتلة

حيث كشف دات المصدر ان اعتراف الولايات المتحدة بمغربية الصحراء،ادى إلى تغيير نهج المغرب مع بعض “شركائها داخل الاتحاد الأوروبي” بعد أن أعربوا علانية عن عدم موافقتهم على قرار ترامب، وخاصة إسبانيا وألمانيا، واستدعى المغرب سفيريه المعتمدين في هذين البلدين للتشاور.

10 ديسمبر، 2021 - 17:52

النطف المهربة من سجون إسرائيل تثير الجدل

أعاد فيلم “أميرة”، الجدل المُثار حول الذي يتناول قضية تهريب النطف المهرَّبة للأسرى الفلسطينيين من داخل السجون الإسرائيلية، تسليط الضوء على هذه القضية من جديد.

الفيلم الدي أساء للسجناء الفلسطينيين و اتهم نسائهم بالمجون و العهر ، يتضمَّن قصة خيالية بطلتها فتاة اسمها “أميرة”، وُلدت عبر نُطفة مهرّبة لوالدها، القابع في سجن إسرائيلي، لتُفاجأ في فترة لاحقة أن هذه النُطفة تعود لضابط إسرائيلي، قال الفيلم إنه مسؤول عن التهريب من داخل السجن، والذي قام باستبدال العينة قبل أن يتم تسليمها للعائلة.

وأثار الفيلم انتقاداً كبيراً وحالة استياء واسعة، إذ اعتبرت فصائل وهيئات ومؤسسات فلسطينية معنية بشؤون الأسرى أنه يُشكك في نسَب أبناء الأسرى، الذين تم إنجابهم عبر “النطف المهربة”.

ووصف الفلسطينيون الفيلم بـ”الخيال الهادف لتحقيق مكاسب فنية على حساب تضحيات الأسرى”.

كما أعربت زوجات عدد من الأسرى اللاتي أنجبنَ عبر النطف المهربة، عن استيائهنّ من الفيلم، وعبّرن عن فخرهن بالتجربة، والاستعداد لتكرارها مجدداً.

10 ديسمبر، 2021 - 17:36

وفاة مراد صالحي صحفي جريدة “ميدي ليبر”

 

توفي  ليلة  الثلاثاء8 ديسمبر 2021، الصحفي مراد صالحي، المشرف على الصفحة الرياضية بجريدة “ميدي ليبر”  على إثر  اصابته بفيروس كورونا  بالمستشفى تيزي وزو.

وبهذا المصاب الجلل،  تتقدم السيدة  كاهينة حمودي ، رئيسة  التحرير  باسمها الخاص وباسم كافة مستخدمي الجريدة  ، بأصدق التعازي والمواساة إلى أسرة الفقيد وأقاربه، متضرعةإلى المولى القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

“إنا لله وإنا إليه راجعون”

10 ديسمبر، 2021 - 17:31

فرنسا تقرر الكشف عن أرشيف الجزائر..

قالت وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو، لمحطة “بي أف أم تي في” المحلية: “إنني أفتح قبل 15 عاما أرشيف التحقيقات القضائية لقوات الدرك والشرطة حول حرب الجزائر”.

ويأتي الإعلان عقب يومين من زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان للعاصمة الجزائر، منذ أسابيع على أزمة دبلوماسية حادة بين البلدين.

وينص القانون الفرنسي على أن رفع السرية عن أرشيف الدفاع يكون بعد 50 سنة عن هذه الأحداث، لكن الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي أصدر عام 2011 مرسوما يمدد طابع السرية حول هذه الوثائق وفق ما نقلت وسائل إعلام فرنسية دون تحديد مدة التمديد.‎​​​​​​​

وأفادت الوزيرة الفرنسية بأن بلادها “تريد إعادة بناء عدة أمور مع الجزائر، ولكن لا يمكن التقدم في هذه العملية إلا على أساس الحقيقة”.

وأضافت أن “تزوير الحقائق يؤدي إلى الكراهية والاضطرابات والمصالحة بين البلدين تبدأ عندما يتم وضع الوقائع على الطاولة، والاعتراف بها، وتحليلها”.

وردا على سؤال حول احتمالية الاعتراف بارتكاب الجيش الفرنسي عمليات تعذيب في الجزائر، قالت: “من مصلحة فرنسا الإقرار بأن التعذيب حدث”.

ويردد مسؤولون فرنسيون في عدة مناسبات ضرورة طي الجزائر صفحة الماضي الاستعماري، وفتح صفحة جديدة.

وفي 9 مارس/آذار 2021، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إطار سياسة “مصالحة الذاكرة” مع الجزائر، تبسيط الوصول لإجراءات رفع السرية عن الوثائق السرية التي يزيد عمرها على 50 عاما.

من جهتها، تضع الجزائر على طاولة مفاوضاتها، مع فرنسا، استكمال استرجاع جماجم قادة المقاومة الشعبية للاحتلال الفرنسي التي ظلت محتجزة في متحف “الإنسان” بباريس لأزيد من 170 سنة.

فضلا عن استعادة الأرشيف، وقضية التفجيرات النووية في الصحراء الجزائرية وتعويض المتضررين، إلى جانب ملف المفقودين من الجانبين.

ودام الاستعمار الفرنسي للجزائر بين 1830 و1962، حيث تقول السلطات الجزائرية ومؤرخون، إن هذه الفترة شهدت جرائم قتل بحق قرابة 5 ملايين شخص، إلى جانب حملات تهجير ونهب الثروات‎.

عاجل