17 أغسطس، 2021 - 16:36

شريف ملال متهم بالانتماء لحركة الماك..!؟

علق رواد شبكات التواصل الاجتماعي على ظهور احد المتورطين في قتل المغدور جمال وهو مع  رئيس نادي شبيبة القبائل  شريف ملال
حيث  أصبح  واضح حسب البعض أن تمرد شريف ملال من تجاوزات و محاولات لزرع الفتنة عن طريق  قمصان فريق شبيبة القبائل له علاقة بأنصار فرحات مهني  ، وهل يمكن فعلا أن يكون  شريف ملال عنصر من حركة الماك ومتورط في جريمة جمال ؟؟

ف.سمير

17 أغسطس، 2021 - 15:27

الـ RND يطالب بتسليم فرحات مهني للجزائر

طالب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، الطيب زيتوني، بتسليم الإرهابي فرحات مهني، للعدالة الجزائرية، كما دعا السلطات العمومية لاجتثاث حركة الماك الإرهابية القضاء عليها. مؤكدا أن الارندي يرافع لصالح تطبيق عقوبة الإعدام.

أدان زيتوني خلال لقاء إعلامي نظمه، اليوم الثلاثاء، الجريمة الشنعاء المرتكبة ضد الضحية جمال بن اسماعيل، وقال أنه “كان يراد بها تفرقة الجزائريين واذا بها وحدت الجزائريين حول هويتنا بمعالمها الثلاثة و وحدتنا الترابية ونسيجنا الاجتماعية وكشفت خيوط المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر”.

و وجه زيتوني رسالة لأعداء الجزائر قائلا “أعداء الجزائر المتربصين بوحدتها وأمنها من منظمة الماك الإرهابية مع رشاد نقول لهم الشعب قدم لكم درسا بأن الجزائر لا تقبل القسمة و واحدة موحدة أنتم ومن الصهاينة وشركة مناولة وهي دولة المغرب”.

وأكد زيتوني أن الأرندي يطالب أن يجتث بقايا الإرهابيين “الذي لا يتركون أبناء المنطقة يشاركون في الانتخابات ولا يعبرون عن آرائهم”، مضيفا “نطالب أن يسلم فرحات مهني للسلطات الجزائرية ليتم محاسبته ومعاقبتهم”، كما قال أيضا “نطلب من القضاء والكتل البرلمانية تفعيل قانون معاقبة العرقية والجهوية والكراهية”.

وأكد الأمين العام للأرندي أن الحزب يرافع لصالح “تطبيق حكم الإعدام” ضد كل من يختطف الأطفال ويتاجر بالمخدرات ويحرق الغابات ويحرق مقومات الأمة ويعمل ضد الدولة وخيانة البلد “كل هؤلاء يطبق عليه حكم الإعدام”. عبد الله نادور

 

17 أغسطس، 2021 - 12:57

تعليمات صارمة من وزير التربية

ترأس وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، مساء أمس عبر تقنية التحاضر المرئي، أشغال الندوة الوطنية لمديري التربية. تحضيرا للدخول المدرسي المقبل.

وحسب بيان للوزارة، فقد دعا الوزير مديرو التربية لإعداد وأخذ كل الاحترازات والاحتياطات لضمان دخول مدرسي ناجح خاصة مع استمرار الوضعية الوبائية وتضرر بعض الولايات من الحرائق. حيث شدد على ترميم المؤسسات المتضررة مع إعطاء الأولوية للأضرار التي تشكل خطرا مباشرا على صحة التلاميذ. كقنوات الغاز وكوابل الكهرباء وكل ما يمكن أن يكون له تأثير سلبي على نفسية التلاميذ.

وأكد الوزير، أنّ ضمان دخول دراسي واجتماعي ناجح يتوقف على القدرة في التحكم الجيد في التسيير وتكثيف المتابعة الميدانية والعمل على تكاثف الجهود ورص الصفوف والإلتفاف حول المصلحة الوطنية. حيث أسدى الوزير توجيهات لمديري التربية حيث شدد فيما تعلق بالتأطير البيداغوجي أن تعطى الأولوية لخريجي المعاهد العليا لتكوين الأساتذة مع الإسراع في عملية التعيينات والانتداب. مع ضرورة الإنهاء من عملية التعيينات في المناصب العليا ممن تتوفر فيهم الشروط القانونية والمتمكنين من استعمال واستغلال التكنولوجيات الحديثة لتحسين المردودية في الأداء، خاصة وأن الدولة وفّرت المناصب المالية الخاصة بها، وتجنب التكليف في هذه المناصب إلا في حالة الضرورة القصوى،

كما أمر الوزير بتخصيص أيام استقبال خاصة بإطارات مديريات التربية “مديري المؤسسات التعليمية والمفتشين” حتى يتمكنوا من أداء مهامهم على أحسن وجه
الحرص على تسوية كل الوضعيات والمشاكل العالقة قبل الدخول المدرسي. مع التجاوب والتعامل مع الشريك الإجتماعي والسعي سويا في حلحلة المشاكل التي قد يشدها القطاع.

وشدد الوزير، على السهر على أن يوزع الكتاب المدرسي على جميع المؤسسات وفي الآجال المحددة لتمكين الأولياء من اقتنائه. وتفعيلا لعملية تعميم التلقيح لمستخدمي القطاع وبالتنسيق مع وزارة الصحة، تقرر استغلال كل وحدات الكشف والمتابعة الموجودة على مستوى المؤسسات التربوية والمقدرة بـ 1433 وحدة كشف ومتابعة  ابتداء من 22 أوت الجاري.

وأمر الوزير بإيجاد حلول إجرائية لضمان توفر المياه في المؤسسات التربوية خاصة في فترات تواجد التلاميذ، للتمكن من تطبيق البرتوكول الصحي على أحسن وجه.