17 أغسطس، 2021 - 21:54

المخزن يقتني برنامج تجسس إسرائيلي جديد بعد فضيحة بيغاسوس

أجرى فريق من ممثلي الشركة الصهيونية ” كوادريم” المتخصصة في تطبيقات التجسس زيارة إلى المغرب يوم 10 أوت من شهر أوت الجاري، ويعود سبب الزيارة لمناقشة عملية اقتناء المخزن لنظام الحراسة والجوسسة لصالح المخابرات المغربية.

وحسب ما ذكرته تقارير إعلامية متطابقة فإن الشركة الصهيونية كوادريم تعتبر من الشركات المختصة في أنظمة الجوسسة والمنافسة لشركة “أن أس أو” التي أنشأت نظام التجسس “بيقاسوس ” المخصص للجوسسة ، والذي تسبب في فضيحة عالمية مدوية لنظام المخزن، بسبب تورطه في التجسس على العديد من زعماء ورؤساء الدول بما فيهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الذي تم التجسس على مكالماته الهاتفية مما تسبب في أزمة بينا فرنسا والمخزن.

وأكدت ذات التقارير أن النظام التجسس التي تعزم مخابرات نظام المخزن اقتناءه يعمل على قرصنة الهواتف الذكية والحواسيب، وتجدر الإشارة إلى أن الشركة المذكورة الإسرائيلية المعنية بتسويق النظام التجسسي الجديد لصالح نظام المخزن تقوم بتسويق تكنولوجيا القرصنة الخاصة بها من خلال شركة قبرصية لاتخضع لإشراف وزير الأمن الإسرائيلي.

وفي ذات السياق وفي إطار البرنامج التجسسي الذي أطلقه النظام المخزني في فقد ذكرت في تقارير إعلامية مطابقة فإن المغرب سيقتني طائرة غلف ستريم جي 550 المصنعة في الولايات المتحدة الأمريكية أين سيقوم بتحويلها إلى طائرات تجسس باشراف شركة إليتا سيستمز الصهيونية.

وأكدت التقارير الإعلامية الصادرة عن وسائل إعلامية متخصصة فإن طائرات “GulfstreamG550” تحتوي على نظام ELINT (ذكاء إلكتروني) مخصص لاكتشاف وتحديد المواقع وتحديد المعدات الإلكترونية للعدو مثل الرادارات وأنظمة الصواريخ أرض – جو أو الطائرات ، بالإضافة إلى نظام مخصص لاعتراض أي نوع من الاتصالات.

وكانت منظّمات أممية وحقوقية ووسائل إعلام والاتحاد الأوروبي وحكومات، قد نددت شهر جويلية الماضي بما كشفته تقارير بشأن عمليات تجسس على مستوى العالم استهدفت نشطاء وصحفيين عبر برنامج “بيغاسوس” الذي طوّرته شركة “إن.إس.أو” (NSO) الصهيونية.

ويتيح هذا البرنامج لدى إدخاله على هاتف ذكي الوصول إلى الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى مكالمات حامله، وكانت تقارير إعلامية فرنسية قد ذكرت أن المخابرات المغربية قد استهدفت الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء في الحكومة الفرنسية إدوارد فيليب، كما تجسست المخابرات المغربية على ملكها محمد السادس ورئيس حكومته سعد الدين العثماني.

17 أغسطس، 2021 - 21:33

تفاصيل جديدة ومثيرة في مقتل الشاب جمال بن اسماعيل

كشفت المديرية العامة للامن الوطني تفاصيل جديدة ومثيرة في مقتل الشاب جمال بن اسماعيل بمدينة الأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو. وذلك بعد أن تم توقيف عدد من المتورطين في الجريمة الشنعاء التي أثارت إستنكار الراي العام الجزائري.

وحسب ذات المديرية فقد تمكنت مصالح الشرطة القضائية في وقت قياسي من توقيف 4 متورطين حاولوا الفرار إلى المغرب. عن طريق الحرڨة من أحد الولايات الغربية للوطن. ومنهم من تنكر بلبس ملابس نسائية حتى لا يتم التعرف عليه وتوقيفه

وعقب التحقيق معهم إعترف المشتبه فيه “ز.أغيلاس” والبالغ من العمر 30 سنة صاحب القميص الذي يحمل رمز x، والذي إنهار قائلا: “دفعوني للمرحوم، وقمت بضربه، وقلت له لماذا قمت بإشعال الحرائق، فحلف بأنه لم يقم بذلك”.

كما إتهم “ز.أغيلاس” صاحب القبعة الزرقاء، والذي كان حاضرا في مسرح الجريمة ونشر فيديو بعد الحادثة، بأنه هو من سلمه السكين.

وأضاف “ز.أغيلاس” دخلت مركبة الشرطة vito عبر النافذة فأعطاني المسمى “الطاهر. خ ” ذو العينين الزقاويتين والمسم السكين. لأقوم أنا بضربه بطعنتين اسفل بطنه.

وبخصوص هروبه قال المشتبه فيه “قمت بالتنكر لأنني خفت أن يعرفني الناس، وأمي خافت علي، غلطت ندمت وبكيت، الله يرحمو، لم أنوي قتله”.

وتابع المشتبه فيه حلقت شعري حتى لا يتعرف عليّ الناس حيث خافت امي على أن يصيبني مكروه ما بعدما ما حدث.

وإعترف المشتبه فيه “ق. أحمد” والبالغ من العمر 22 سنة والذي يعمل ناذل في حاسي مسعود أنه ضرب الشلب جمال في قدمه كما أضاف أنه قام بوضع الكرتون فوق جسدة الضحية حتى يلتهب ويحترق.

كما صرح المشتبه فيه أن شخصين لا يعرفهما قاما بجر الضحية. بينما قام كل من المسمى التيارتي ورمضان ذو البشرة البيضاء ومعهم أخر يعمل tolier “ع .محمد” بحرق الشاب جمال . وواصل “ق. أحمد” قمت بعد ذلك بتغطية وجهي بمنديل حتى لا اكشف.

المشتبه فيه إنهار بالبكاء اطلب من ام الضحية وأمه السماح أخطأت وضميري يأنبني.

بينما قال المشتبه فيه “ق.ز”، الذي قام بسحب المرحوم جمال بن اسماعيل: “وصلت لمركز الشرطة، وجدت الكثير من الناس هناك، كان المرحوم ملقى على الأرض، قمت بضربه، ثم طلب منا الحاضرون أخذه لساحة المدينة عبان رمضان وحرقه، قمت بسحبه مع صديقي”.

وأشار ذات المتحدث، إلى إنه قام بصبغ شعره حتى لا تتمكن قوات الأمن من التعرف عليه والإمساك به.

كما إعترف الزين قاية و ابالغ من العمر 25 سنة عندما وصلت وجدت الضحية على الارض فضربته، ثم سمعت الكل يقول لنأخده إلى ساحة عبان رمضان لنحرقه هناك”، فقمت بجرّه أنا وصاحبي إلى الساحة.

وأضاف المشتبه فيه أن صوره ظهرت في جميع صفحات التواصل الإجتماعي لهذا قمت بصبع شعري اصفر بعدما كان أسود حتى لا يتعرف علي احد وكنت خائفا من توقيفي

هذا وتمكنت مصالح الشرطة القضائية من توقيف لحد الآن 61 مشتبه فيهم بمقتل الشاب جمال أين كشفت التحقيقات مع الموقـوفـون الذين إعترفـوا بإرتكـابهـم لجريمة القتـل. كما ان من بيـنهم أعضاء ينتـمون لتنظيـم الإرهـابـي MAK.

17 أغسطس، 2021 - 21:28

بلماضي يخرج عن صمته

علق الناخب الوطني جمال بلماضي سهرة اليوم الثلاثاء على قرعة كأس أمم إفريقيا 2021 المُقررة بالكاميرون.

وقال “الكوتش جمال”:”صعب جدا الحفاظ على لقب كأس أمم إفريقيا و ما حدث لفرنسا وألمانيا في كأس أمم أوروبا خير دليل”.

وأضاف:”طموحنا كبير للتألق في كان الكاميرون و نأمل لنتيجة كبيرة و افراح الشعب الجزائري هدفنا الرئيسي”.

وختم:”سنحاول اسعاد الشعب الجزائري في هذه الظروف الصعبة بسبب الوباء و الحرائق”.

وضعت القرعة أبطال إفريقيا في:

المجموعة الخامسة: غينيا الإستوائية – سيراليون – كوت ديفوار – الجزائر.

17 أغسطس، 2021 - 17:57

شخط شعبي على إهانة والد جمال بن سماعيل..؟

انتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيديو خلال لقاء والد جمال بن سماعيل مع  مستشار الرئيس تبون ويتوسطهما والي الولاية ، إعبره الكثيرون إهانة مباشر الوالد الشهيد جمال

الحركة التي قام بهالي والي الولاية  مع والد المرحوم جمال بن سماعيل  فسرها البعض على انها اهانة وقال الكثير عوض مراعاة الحالة النفسية و تقديم الدعم أراد الوالي يعليمه  الاتيكيت بعدم وضع يده على الكرسي

وحسب رواية لأحد من كانوا في عين المكان، كان الوالي  يريد لفت انتباه والد جمال لشخص يطلبه، لكن والد جمال لم ينتبه، ولعل اشارته بيده دليل على ذلك!

محمد نبيل

17 أغسطس، 2021 - 17:34

الاعترافات تكشف عن أخطر عنصر لحركة الماك في الجزائر

كشفت الاعترافات الأخيرة عن رأس الافعى لحركة الماك داخل الجزائر و الذي يروج له في منطقة القبائل على أنه سجين رأس

المسؤول الوطني لتنظيم الماك الإرهابي، بوعزيز آيت شبيب الذي ورد اسمه في اعترافات الإرهابيين التي بثت منذ قليل، موجود في السجن منذ 27 جوان ويروج الإدماجيون على أنه “معتقل رأي”.

ليتيبن أن فيلق حورة ديموقراطية وصل حدا من السعار لم يعد يفرق فيه بين الوطني والخَائن أو بعبارة أدق صار يتواطؤ فيه مع الخائن ويحميه ويدافع عنه

لكم أن تتصوروا غباء أولئك الذين دافعوا عنه وأمثاله وحملوا صوره في حراك شعب اخترقته الشرذمة المارقة أيما اختراق ووجهته ليخدم أطماعها الانفصالية .

ت . هيشور

عاجل