25 أغسطس، 2021 - 20:27

الملف الجزائري المغربي مفتوح على كل الإحتمالات

وأشارت الدكتورة عابر، إلى أن كل الدلائل المتوفرة تؤكد على تورط جهات رسمية في المملكة المغربية، بالوقوف خلف عناصر تنتمي إلى حركتي “الماك” و”رشاد” المصنفتان كحركتين إرهابيتين من قبل الدولة جزائرية.

وترى المحللة السياسية، أن قطع العلاقات بحسب الرؤية الجزائرية “يبقى مرحلة غير عادية، في مسار العلاقات بين البلدين بغض النظر عن طبيعة هذا المسار، ويبدو أن الأفق يبقى مفتوحا على الكثير من المعطيات، خاصة وأن صانع القرار الجزائري مدرك تماما لطبيعة الخطوة المتخذة”.

وأكدت الأستاذة عابر أن الهدف من هذه الخطوة هو “تصويب السلوك المغربي الذي كشف عن تهور غير محسوب، ميزته سياسات عدوانية تجاه الجزائر ودول أخرى على غرار إسبانيا وألمانيا والصحراء الغربية”.

كما لفتت إلى أن “قرار قطع العلاقات الدبلوماسية، حتما سيدفع الرباط إلى حث العديد من الأطراف للتدخل، من أجل التخفيف من حدة التوتر، حيث تبدو شروط الجزائر موضوعة على طاولة التنفيذ”.

محمد نبيل

25 أغسطس، 2021 - 19:48

الخارجية الأمريكية تتحدث عن نهاية العلاقة الجزائرية المغربية

أكد مسؤول في الخارجية الأميركية أن تحسين العلاقات بين الجزائر والمغرب سيدعم مواجهة التحديات الإقليمية بشكل أفضل.

وأشار المسؤول الذي لم يفصح عن اسمه، إلى أن الإدارة الأميركية اطلعت على التقارير حول قطع الجزائر علاقاتها مع المغرب.

يذكر أنّ الجزائر أعلنت مساء الثلاثاء، قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب بسبب الأفعال العدائية التي تشنها المغرب ضد البلاد.

ف.م

25 أغسطس، 2021 - 18:52

إسرائيل تعلق على قطع الجزائر علاقتها بالمغرب

قالت  دولة الاحتلال الإسرائيلي عن قرار الجزائر لقطع علاقاتها مع المغرب ، أن ما يحدث بين البلدين لا علاقة لإسرائيل فيه

وقال الدبلوماسي الصهيوني أن إسرائيل لا علاقة لها بقطع العلاقات، داعيا الجزائر إلى حل مشاكلها الاقتصادية على حد قوله.

وأضافت تل أبيب في محاولة مكشوفة لتوريط الجزائر ، أن إسرائيل والمغرب يشكلان جزءًا مهمًا من محور عملي وإيجابي في المنطقة مقابل محور يسير في الاتجاه المعاكس ويضم إيران والجزائر

محمد نبيل

25 أغسطس، 2021 - 18:33

قائمة أسماء ولاة الجمهورية الجديد

طبقا لأحكام المادة 92 من الدستور، أجرى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، اليوم، حركة في سلك الولاة والولاة المنتدبين، شملت السيدات والسادة الآتية أسماؤهم:

أولاً: إنهاء مهام كل من السادة الولاة الآتية أسماؤهم:
1- محمود جامع، بصفته واليا لتيزي وزو؛
2- عبد القادر بن سعيد، بصفته واليا لسكيكدة؛
3- أحمد عبد الحفيظ ساسي، بصفته واليا لقسنطينة؛
4- كمال توشن، بصفته واليا للبيض؛
5- إيدير مدباب، بصفته واليا للنعامة؛
6- مهدي بوشارب، بصفته واليا لإن قزام.

ثانيا: تعيين كل من السيدتين والسادة:
1- كمال الدين كربوش، واليا لبجاية؛
2- محمد السعيد بن قامو، واليا لبشار؛
3- جيلالي دومي، واليا لتيزي وزو؛
4- عمار علي بن ساعد، واليا للجلفة؛
5- عبد العزيز جوادي، واليا لسعيدة؛
6- حورية مداحي، واليا لسكيكدة؛
7- لبيبة ويناز، واليا لقالمة؛
8- مسعود جاري، واليا لقسنطينة؛
9- سعيد سعيود، واليا لوهران؛
10- فريد محمدي، واليا للبيض؛
11- أحمد معبد، واليا لتيبازة؛
12- الدراجي بوزيان، واليا للنعامة؛
13- فيصل عمروش، واليا لإن قزام.

ثالثا: تعيين السادة الآتية أسماؤهم ولاةً منتدبين:
1- عبد الوهاب برتيمة، واليا منتدبا للدرارية بولاية الجزائر؛
2- محفوظ بوزرطيط، واليا منتدبا للشراقة بولاية الجزائر؛
3- عبد العزيز دليبة، واليا منتدبا لبئر مراد رايس بولاية الجزائر؛
4- يوسف بقريش، واليا منتدبا لحسين داي بولاية الجزائر؛
5- أنيس بن داود، واليا منتدبا لسيدي عبدالله بولاية الجزائر؛
6- رضوان خليفة، واليا منتدبا لباب الوادي بولاية الجزائر؛

25 أغسطس، 2021 - 14:48

فرنسا تهدد الجزائر بعد قطع العلاقات مع المغرب

قام  الإعلام الفرنسي بالنبش في الوحدة الوطنية بعد قطع العلاقات مع المغرب

فرنسا تحاول التدخل في الشأن الداخلي للبلاد، عبر استضافته لضيف يروّج لتقسيم الجزائر إلى فدراليات، ويمس الوحدة الوطنية

وجاء التدخل عبر القناة العمومية الفرنسية الخامسة الموجهة للدول الفرنكوفونية في العالم TV5، التي أجرت حوارً مع أحد المدافعين على الطرح الفيديرالي في الجزائر وأستاذ العلوم السياسية بجامعة ماربورغ الألمانية رشيد أوعيسى، ونشرته على الموقع الإلكتروني لها.

وحاولت القناة عبر ضيفها الذي استضافته البحث عن تبريرات تشفع للمطالبين بتقسيم البلاد إلى فدراليات تمهيدا لتفكيكها لاحقا، كما حصل مع العديد من بلدان العالم، وهو ما تسعى إليه المنظمة الإرهابية “الماك”.

وراحت القناة إلى أبعد من ذلك حينما قال مذيعها المحاور إن فتح النقاش حول الفيدرالية في الجزائر ضروري ومشروع.

ماكرون يحاول من خلال الاعلام الفرنسي التعاون مع المغرب بعدما سقط القناع عن القناع ، وقطعت الجزائر مع المغرب حليف إسرائيل

محمد نبيل

25 أغسطس، 2021 - 08:53

بن قرينة يدعم قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

أصدرت حركة البناء الوطني، مساء اليوم الثلاثاء، بيانا عبرت من خلاله عن دعمها لقرارات الدبلوماسية الجزائرية بخصوص قطع العلاقات مع المملكة المغربية.

وجاء في البيان، “إن هذا الموقف الدبلوماسي الوطني كان منتظرا و مبررا بعد الهجمات الحادة للمملكة المغربية على الجزائر وتجاوز كل الأعراف الدبلوماسية والتزامات وحقوق وحسن الجوار بدعم منظمات إرهابية واحتضانها، والدعوة السافرة إلى تقسيم وحدة الشعب الجزائر ي وتوفير منصة للكيان المحتل لفلسطين ليمارس اعتداءاته السياسية وتحرشاته على الجزائر.”

وأضاف المصدر نفسه، “إنه وبالرغم من صبر الجزائر على العديد من تجاوزات المخزن ومراعاتها للعلاقات التاريخية بين الشعبين إلا أن سياسة الهروب إلى الأمام التي مارسها نظام المملكة المغربية أدت الى هذا الموقف الذي سيعود بالخسارة على مصالح الشعب المغربي للأسف الشديد، مثلما ضيع المخزن حقوق الشعب الفلسطيني وأهدر قضيته بالتطبيع مع الكيان المحتل .”

ووتابع البيان، “إننا في حركة البناء الوطني ندعم المواقف الوطنية التي تنحاز لكرامة شعبنا وتدعم قضية فلسطين أم القضايا العربية و الافريقية والاسلامية ونتمنى أن تراجع المملكة المغربية مواقفها وتعود إلى ما يحمي أمن واستقرار المنطقة وحسن الجوار والتزاماته المشتركة في اطار اتفاقيات اتحاد المغرب العربي و وحدة شعوب المغرب العربي بكل دوله و مصالح دولنا دون اي تدخل في الشأن الداخلي .”

واختتمت حركة البناء الوطني بيانها قائلةً: “انها مناسبة تحث فيها حركة البناء كل المجموعة الوطنية لتكون مواقفها واضحة و منسجمة مع مواقف الدولة لتحصين صفنا و لحمتنا الوطنية.”

عاجل