19 أغسطس، 2021 - 18:41

بلحيمر يثني على “الهبة التضامنية” للشعب الجزائري

أثنى وزير الاتصال، عمار بلحيمر ، اليوم الخميس، بالجزائر العاصمة على “الهبة التضامنية الفطرية ” للشعب الجزائري ، مع سكان المناطق التي اجتاحتها الحرائق مؤخرا، والتي تعكس شيم الشعب الجزائري المتفردة في “الوحدة والتلاحم”.

وأكد وزير الإتصال، في كلمة له بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد الذي يصادف الذكرى المزدوجة لهجمات الشمال القسنطيني في20 أوت 1955 ولانعقاد مؤتمر الصومام في نفس اليوم والشهر من سنة 1956، أن “هذين الحدثين البارزين في تاريخ الجزائر المعاصر يعكسان “شيم الشعب الجزائري المتفردة في الوحدة والتلاحم وهو ما جسدته مؤخرا الهبة الفطرية للشعب خاصة الشباب في مساعدته وتضامنه مع سكان المناطق التي اجتاحتها حرائق مهولة لاسيما في ولايتي تيزي وزو وبجاية”.

وأوضح الوزير أن دروس الماضي كانت كفيلة بتلقين الجزائريين أن “اليد الواحدة والصف المرصوص هما صمام أمان للجزائر التي ورغم كيد الكائدين ومكر الماكرين تظل واقفة بفضل وعي وحب وتضحيات أبنائها لاسيما من أفراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني”.

وفي هذا الصدد، دعا السيد بلحيمر الجميع إلى ” المساهمة في هذا المجهود الوطني النبيل، بل أقول المقدس”، –يشدد الوزير–” بتلقين أمجاد الماضي للناشئة كجزء نير من الهوية والذاكرة الجماعية التي عقدت الجزائر العزم على صيانتها بالتمجيد واستلهام العبر منها ،وبمطالبة فرنسا باسترجاع حقوقنا المنهوبة من أرشيف وممتلكات مادية ومعنوية غير قابلة للتنازل أو النسيان”.
وبالمناسبة، ذكر وزير الاتصال بما أكد عليه رئيس الجمهورية و”الذي جعل من ذكرى مجازر الثامن ماي 1945 يوما وطنيا للذاكرة وأن تاريخنا سيظل في طليعة انشغالات الجزائر الجديدة وانشغالات شبابها، ولن نفرط فيه أبدا في علاقاتنا الخارجية”.

ثم عرج الوزير إلى فضل ودور هجمات الشمال القسنطيني في “تدويل القضية الجزائرية وفي ايصال صوت الثورة التحريرية الموحدة باعتبارها ثورة شعب بكامله يناضل من أجل السيادة والكرامة”.

وأشاد في هذا الصدد ، بالدور الكبير لهذه الهجمات التي ” نفذها مجاهدون أشاوس من مختلف جهات الوطن واستهدفت المنشآت والمراكز الاستعمارية الحيوية” ، في “إصابة قوات الاحتلال في الصميم داحضة بذلك أسطورة “الجيش الفرنسي الذي لا يقهر”، و ذكر أن نجاح هذه الهجمات “أفقد العدو صوابه لينتقم كعادته بوحشية وجبن من المدنيين العزل حيث حشر آلاف الرجال والنساء والأطفال والشيوخ وقام بإعدامهم في اليوم الموالي للهجمات”.

وقال الوزير في سياق ذي صلة أن “أسلوب الترهيب والهمجية الاستعمارية زاد الجزائريين تلاحما وإصرارا على إنجاح ثورتهم النوفمبرية العظيمة وهو ما أكده مؤتمر الصومام التاريخي الذي احتضنته قرية “افري” سنة 1956 في منطقة القبائل المجاهدة، والذي كان “جل مهندسيه شبابا متشبعين بالوطنية” مما عزز–كما قال –” مسار ثورة نوفمبر المجيدة بوحدة الصف والكلمة وبالتنظيم والهيكلة اللازمة في سبيل استرجاع السيادة الوطنية كاملة غير منقوصة”.

19 أغسطس، 2021 - 18:36

قافلة تضامنية لفائدة السكان المتضررين من حرائق الغابات بولايتي الطارف وسكيكدة

انطلقت يوم الخميس من مقر وزارة المجاهدين وذوي الحقوق (الجزائر العاصمة) قافلة تضامنية محملة بمواد غذائية وصحية لفائدة السكان المتضررين من حرائق الغابات بولايتي سكيكدة والطارف.
وقد أشرف على انطلاق هذه القافلة وزير المجاهدين وذوي الحقوق, العيد ربيقة, بمعية القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية, عبد الرحمان حمزاوي, وهذا تزامنا مع إحياء ذكرى اليوم الوطني للمجاهد المصادف ل20 أوت من كل سنة.

وبالمناسبة, أوضح وزير المجاهدين وذوي الحقوق أن إحياء الذكرى المزدوجة لهجومات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام (20 أوت 1955-1956) “يشكل محطة نستلهم منها معاني التضامن والوحدة الوطنية التي يجسدها اليوم الشعب الجزائري من خلال هبته التضامنية ووقوفه إلى جانب المتضررين من حرائق الغابات الأخيرة التي أماطت اللثام عن تجار الجريمة والحاقدين على الجزائر”.

وأضاف أن الدولة “ستتصدى لهؤلاء المجرمين بكل الوسائل المتاحة, كما يتصدى لهم الشعب من خلال تعاونه وتآزره, باعتبار ذلك من القيم الوطنية التي ورثناها عن جيل أول نوفمبر 1954”.

وأعلن السيد ربيقة من جهة أخرى عن انطلاق قافلتين مماثلتين يوم السبت المقبل باتجاه كل من ولاية بجاية تحت شعار “قافلة مؤتمر الصومام” وولاية سكيكدة تحت شعار “هجومات الشمال القسنطيني”.

من جانبه, أكد السيد حمزاوي أن شباب الكشافة الإسلامية الجزائرية يبقى “مجندا” لمساعدة المتضررين من الحرائق التي شهدتها عدة ولايات من الوطن.

19 أغسطس، 2021 - 18:32

هذا ما قاله رمطان لعمامرة

شدد وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية في الخارج، رمطان لعمامرة، يوم الخميس، على أهمية “الالتزام الصارم” بعدم المساس بالحدود الموروثة عند نيل الاستقلال في تسوية جميع الخلافات المتعلقة بالحدود على مستوى القارة الافريقية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

جاء ذلك في مداخلة للسيد لعمامرة خلال مشاركته عبر تقنية التواصل المرئي عن بعد في أشغال الاجتماع الوزاري لمجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي المخصص لتقييم تنفيذ استراتيجية المنظمة القارية للإدارة المتكاملة للحدود بين الدول الاعضاء.

و في هذا الاطار, أشاد السيد الوزير بتمسك الاتحاد الافريقي و غالبية الدول الاعضاء بهذا المبدأ الذي ارساه الاباء المؤسسون لمنظمة الوحدة الافريقية سنة 1964, قبل أن يتم تكريسه لاحقا كمبدأ قار وأصلي في القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي.

وأكد لعمامرة في هذا الصدد, أن “الاحتكام الصارم” لهذا المبدأ يمثل الضامن الوحيد للحفاظ على السلم و الأمن و الاستقرار في ارجاء القارة و الشرط الاساسي لنجاح مشروع الاندماج و التكامل الذي تستعى الدول الافريقية لتحقيقه عبر اتفاق منطقة التجارة الحرة القارية.
و دعا السيد لعمارة في سياق متصل الى الاسراع في وتيرة ترسيم الحدود ين الدول الاعضاء, باعتبار هذه العملية “خطوة حاسمة للوقاية من النزاعات”, الى جانب تكثيف التعاون في المناطق الحدودية للتصدي لمختلف التحديات التي تفرضها الآفات الراهنة المتمثلة في الارهاب و شبكات الاتجار بالبشر و المخدرات.

كما عبر السيد الوزير عن استعداد الجزائر لتقاسم تجربتها الطويلة و الفريدة في مجال تأمين المناطق الحدودية, و كذا في ما يتعلق بعمليات ترسيم الحدود, مؤكدا ان الجزائر قد انهت ترسيم حدودها مع جميع البلدان المجاورة , بما في ذلك مؤخرا مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وفي ختام مداولاته, اعتمد مجلس السلم و الامن للاتحاد الافريقي بالإجماع قرارا تم تضمينه المقترحات التي تقدم بها السيد رمطان لعمامرة, سواء ما تعلق بتجديد الالتزام بالمبدأ الثابت, القاضي باحترام الحدود الموروثة عند نيل الاستقلال أو تشكيل وحدة تعنى ببرنامج الحدود في الهيكل التنظيمي لمفوضية الاتحاد الافريقي مع دعمها بالموارد المالية و البشرية اللازمة قصد تمكينها من المساهمة في دعم الجهود الرامية لحل النزعات الحدودية محليا دون اللجوء الى المحاكم و الهيئات الدولية.

19 أغسطس، 2021 - 18:20

حجز 36 ألف قرص مهلوس عبر 3 ولايات

أعلنت المديرية العامة للجمارك عن حجز كميات هامة من الأقراص المهلوسة. في عمليات مختلفة قامت بها مصالحها على مستوى ولايات بسكرة، الأغواط والمغير.

وحسب بيان لذات المصالح، فقد قام مؤخرا أعوان الفرقة المتعددة المهام باسطيل ولاية المغير التابعة للمديرية الجهوية للجمارك بورقلة. بالتنسيق مع أفراد الدرك الوطني، من إحباط محاولة تهريب حساسة مكنت من حجز 18150 قرص مهلوس من نوع بريغابالين 300 ملغ على متن شاحنة. وكانت الأقراص المهلوسة المحجوزة مخبأة بإحكام خلف صناديق للخضر قديمة وفارغة بغرض التمويه. ليتم توقيف شخصين وإحالتهماأمام الجهات القضائية المختصة.

وأضاف البيان، أن أعوان الفرقة المتنقلة للجمارك ببسكرة تابعة للمديرية الجهوية للجمارك بقسنطينة. تمكنوا من حجز 13304 قرص مهلوس من نوع بريغابالين (300 ملغ) كانت مخبأة بإحكام في أماكن مختلفة بسيارة سياحية. ليتم تحرير محضر حجز ضد المخالف وتوقيفه وتحويله أمام الجهات القضائية المختصة.

من جهتهم، قام أعوان الفرقة الجهوية لمكافحة التهريب للجمارك التابعة لمديرية الأغواط. بالتنسيق مع أعوان الفرقة المتنقلة للجمارك لنفس الولاية بإحباط عملية تهريب حساسة مكنت من حجز 5040 قرص مهلوس من نوع بريغابالين (300 ملغ) كانت مخبأة بمركبة سياحية.

19 أغسطس، 2021 - 18:13

الذراع الأيمن لفرحات مهني ينقلب على حركة الماك

أعلن الذراع الامين لفرحات المهني عميروش نايت شعبان انسحابه من حركة “الماك” الإرهابية ، بسبب المخططات الدنيئة لرئيسها فرحات مهني الذي يسعى لنشر الإرهاب في منطقة القبائل.

وقال عميروش نايت شعبان في فيديو مصور، إنه مختبئ في فرنسا ولكنه سيفضح ممارسات الماك ومخططات فرحات مهني، من خلال تصريحات للصحافة الجزائرية بالتنسيق مع سفارة الجزائر في فرنسا.

ف.م

19 أغسطس، 2021 - 18:12

25 ضحية في انحراف حافلة لنقل المسافرين بتقرت

لقي شخص مصرعه واصيب 24 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة في حادث انحراف حافلة لنقل المسافرين جنوب دائرة تيماسين بولاية تقرت

الحادث وقع على مستوى أحد محاور الطريق الوطني رقم 3 بإقليم بلدية بلدة اعمر. عندما انحرفت حافلة لنقل المسافرين تضمن خط باتنة حاسي مسعود عن مسارها قبل انقلابها. مما أدى إلى هلاك شخص وإصابة 24 آخرين بجروح

وأضافت ذات المصادر، أنه تم إجلاء الضحايا إلى المؤسسة العمومية الإستشفائية سليمان عميرات بتقرت. من قبل الحماية المدنية وتم وفتح تحقيق من قبل الدرك الوطني لتحديد ملابسات وقوع الحادث

عاجل