24 يوليو، 2021 - 12:59

تيزي وزو الاولى وطنيا في نسبة الطلاق بـ 6355 حالة

تحصلنا .من الجهات القضائية الرسمية على إحصائيات تتعلق بفك الرابطة الزوجية على مستوى المحاكم التابعة لمجلس قضاء تيزي وزو خلال الخمس السنوات الأخيرة أي خلال الفترة الممتدة من سنة 2016 إلى غاية سنة 2020.

حيث قاربت السبعة آلاف حالة بعد أن بلغت 6355 حالة طلاق دون حساب السنة الجارية بحيث يشار أنها الحصيلة الأثقل  وبهذه الاحصائيات الرهيبة تكون ولاية تيزي وزو التي تسجل كل سنة أزيد من ألف حالة طلاق ولا محالة تتصدر المرتبة الأولى وطنيا   حيث وحسب الجدول الذي تحصلنا عليه حصريا .

فانه وفي سنة 2016 قدرت عدد حالات فك الرابطة الزوجية ب 1373 حالة نجد منها 648 طلاق بالإرادة المنفردة و 325 طلاق بالتراضي و 321 حالة خلع و 79 تطليق وفي السنة الموالية أي سنة 2017 تقلص العدد نوعا ما إذ قدر ب 1173 حالة 557 تخص الطلاق بالإرادة المنفردة و 291 طلاق بالتراضي بينما الخلع وصل إلى 238 حالة و 87 بالنسبة للتطليق وفي سنة 2018 ترتفع عدد الحالات

حيث بلغت 1401 حالة طلاق ونجد منها 735 طلاق بالإرادة المنفردة  323 طلاق بالتراضي 283 خلع 60 تطليق ودائما حسب ذات الوثيقة ففي سنة 2019 بلغ  عدد الطلاق بالإرادة المنفردة 605 و الطلاق بالتراضي 283 و الخلع ب 235 و التطليق ب44 ليصل المجموع الإجمالي 1167 في ظرف سنة واحدة أما في سنة 2020  فشهدت 1241 حالة فك الرابطة الزوجية حيث وفيما يخص الطلاق بالإرادة المنفردة 602 حالة و 274 حالة طلاق بالتراضي أما الخلع فقد قدر ب 307 و 58 بالنسبة للتطليق.

كاتيا.ع

24 يوليو، 2021 - 12:41

المريض بكورونا معرض للموت بالرغم من تلقيحه

قال البروفسور كمال جنوحات، رئيس الجمعية الوطنية للطب المناعي، إن الموجة المتحورة الجديدة، قد يكون فيها المريض معرضا للموت، بالرغم من إنه مُلقح مرتين ضد فيروس كورونا وأخذ جرعات الدواء.

وأوضح البروفيسور، في تصريح لإذاعة سطيف الجهوية، اليوم السبت، إن سلالة دلتا الجديدة أكدت فيها كشوفات المرضى، تجاوز نسبة اصابة الرئتين 50 بالمائة.

مشيرا إلى إنه ولحسن الحظ، جاءت موجة دلتا الجديدة متأخرة، وإلا لكانت كارثة.

وشرح البروفيسور جنوحات، إن أخذ الجرعة الأولى من اللقاح، يحمي المريض بنسبة 30 بالمائة فقط، فيما لا تظهر 70 بالمائة الأخرى من الحماية، إلا بمرور 15 يوما من أخذ الجرعة الثانية من اللقاح.

مشددا على إن اللقاح ضروري، ومؤكدا إنه ولو أخذه المرضى مبكرا لكانت نسبة الوفيات الأخيرة 5 بالمائة فقط “أي 5 وفيات في كل 100 حالة وفاة”.

24 يوليو، 2021 - 11:19

وصول شحنة 2,4 مليون جرعة لقاح كورونا من الصين

في إطار الجهود الوطنية المتواصلة والرامية للحد من انتشار فيروس كورونا كوفيد-19، حطت مساء أمس الجمعة 23 جويلية 2021 بالقاعدة الجوية بوفاريك، طائرة نقل عسكرية تابعة للقوات الجوية، على متنها شحنة جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، تقدر بمليونين وأربعة مائة ألف (2400000) جرعة تم اقتناؤها من جمهورية الصين الشعبية.

هذه العملية الجديدة التي ستليها عمليات مماثلة لجلب دفعات أخرى من اللقاح ومن التجهيزات الطبية سيتم استلامها خلال الأيام والأسابيع القادمة تدعيما للمنظومة الصحية الوطنية، تؤكد مرة أخرى الاستعداد الدائم للجيش الوطني الشعبي لتلبية نداء الوطن وخدمة الشعب الجزائري في كل الظروف وأداء مهامه الإنسانية على أكمل وجه.

23 يوليو، 2021 - 23:54

هكذا تم ذبح الإمام “بلال” في يوم زواجه بتيزي وزو

بعد حادثة حرق مسجد “عمر بن الخطاب “بتيزي غنيف هاهي ذات المنطقة تهتز مجددا على وقع جريمة من الجرائم التي تطال رموز ديننا الإسلامي الحنيف لكن هذه المرة ببلدية “مكيرة “التابعة كما أسلفنا الذكر لدائرة تيزي غنيف بجنوب ولاية تيزي وزو.

حيث اهتزت يوم أمس  على وقع جريمة قتل اقل ما يقال عنها أنها بشعة ونكراء.  حيث راح ضحيتها  إمام متطوع بمسجد” طارق بن زياد” وسط بلدية مكيرة وهو من خيرة أبناء الجزائر ويتعلق الأمر بالإمام المرحوم” حمودي بلال” البالغ من العمر  29 سنة المنحدر من ذات المنطقة وإذا الإمام سئل بأي ذنب قتل و المحزن و المؤلم  أنه تقرر  أن يقيم فاتحة زواجه اليوم الجمعة وهي ليلة الدخلة في الوقت نفسه إلا انه دخل قبره وباللون الأبيض بياض نقائه وبدل أن يرى عروسه بالثوب الأبيض ارتدى هو الكفن الأبيض .حيث تعرض للذبح من الوريد إلى الوريد في اليوم الثالث من عيد الأضحى المبارك داخل المسجد وفي صلاة العصر

حيث وحسب مصادرنا فان  المرحوم  كان  السجود الأخير  قبل أن يباغته الجاني ويتعلق الأمر بالمدعو “م.عثمان” الذي كان يصلي خلف المرحوم في الصف الأول.

ليقوم مباشرة بالتهجم على الضحية الذي قاومه لمدة معتبرة  دون للأسف أن يتدخل أي كان من المصلين  حيث تركوه وهو يواجه جلاده بمفرده إذ قام الوحش البشري بذبحه  في المحراب وهو ساقطا على الأرض ككبش العيد الذي أكيد لم ينهي بعد المرحوم أكل لحم أضحيته

حيث قام و من الجهة الأمامية بذبحه من الوريد إلى الوريد بواسطة خنجر يرجح أن الوحش كان يخفيه في الكيس الذي احضر فيه سجادته  وقد ذكرت مصادر مطلعة  أن الضحية قد قام وسار لأمتار قليلة محاولا الفرار وهو مذبوح  إلا انه سقط جثة هامدة بعين المكان وسط بركة من دمائه الطاهرة.

وبعد أن انتقل إلى رحمة الله و لفظه أنفاسه الأخيرة تدخل المصلين وقاموا بانتزاع الخنجر من يد المجرم وتم تكبيله واتصلوا بمصالح الدرك الوطني  كما تدخلت مصالح الحماية المدنية وقامت بنقل جثة المرحوم إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى “كريم بلقاسم” بذراع الميزان.

والى ذلك أكدت مصادرنا أن الجاني المدعو “م. عثمان” في العقد الخامس من العمر أب لأطفال. عاطل عن العمل ويقطن بذات المنطقة ومعروف عنه انه شخص مصلي وفي نفس الوقت مدمن مخدرات  و تشير معلومات غير رسمية  انه سبق وان قام باستفزاز الضحية مع شتمه وسبه كما سبق لسكان المنطقة أن ابلغوا مصالح الدرك الوطني ورفعوا شكوى ضده بسبب المشاكل التي يثيرها كما أطلق سكان المنطقة أخبار غير مؤكدة مفادها أن الجاني يعاني من اختلالات عقلية وهي المعلومات الغير الرسمية والتحقيق القضائي هو الكفيل بتأكيد ذلك أو نفيه وهذا عن طريق تعيين خبير عقلي لفحص الجاني وربما إجراء ثلاث خبرات و التأكد إن كان في حالة جنون وقت ارتكابه للوقائع هذا وقد تم توقيف الجاني .

حيث تم وضعه تحت النظر على ذمة التحقيق لمعرفة الأسباب الحقيقية للجريمة البشعة  .وبشان الضحية المرحوم فهو كما أسلفنا الذكر إمام متطوع منذ حوالي عامين بذات المسجد الذي لم يكن يتوفر على إمام ما جعله يتطوع للإمامة ومعروف عنه أخلاقه الحسنة وسيرته الحميدة ومحب للخير للجميع.هذا وقد أجريت عملية تشريح اليوم الجمعة من طرف الطبيب الشرعي بمستشفى “كريم بلقاسم” بذراع الميزان و شيعت جنازة المرحوم اليوم بعد صلاة الجمعة بمسقط رأسه في أجواء مهيبة حضرتها جموع غفيرة  من المعزين وبحضور عناصر الجيش و الدرك

حيث قام الجميع بتوديع من أطلقوا عليه اسم ” شهيد المحراب ” فبعدما كانوا يصلون خلفه هاهم يسيرون خلفه إلى قبره وبعدما كان المرحوم يؤم بهم هاهم هم من يصلون عليه. وكان ذلك في المسجد الذي أزهقت روحه الطاهرة  هذا في اتصال حصري بنا كشف السيد بونوس يوسف مدير مستشفى “كريم بلقاسم ” بذراع الميزان.الذي أجريت فيه عملية التشريح للمرحوم. الإمام “حمودي بلال” أن تقرير الطبيب الشرعي قد خلص  أن الضحية قد قاوم قاتله الذي قام أولا بطعنه بواسطة أداة الجريمة المتمثلة في خنجر على مستوى صدره بطعنة واحدة ثم قام بذبحه من الوريد إلى الوريد وهذا الذبح الذي كان السبب المباشر في وفاة الضحية متأثرا بالنزيف الخارجي الحاد.

وقد أكد محدثنا انه قد سلم تقرير الطبيب الشرعي لوكيل الجمهورية لدى محكمة ذراع الميزان المختصة إقليميا ومن غير المستبعد أن يصدر  ذات المسؤول القضائي بيانا حول القضية  كاشفا لنا أيضا أن الخبرة الطبية هي من ستثبت الصحة العقلية للجاني وانه ليس مجنونا بما تعنيه هذه الكلمة بل هو مدمن مخدرات وسبق وان تم طرده من مستشفى الأمراض العقلية لواد عيسي لكونه مدمن على المخدرات وكان يتنقل من اجل الحصول على الأدوية التي يستعملها كمخدرات  وهو المستشفى الذي كان محدثنا يديره  حيث كشف لنا أن اسم الجاني قد مر عليه حيث تذكر انه   سبق للمجرم وان تنقل إلى ذات المستشفى .

كما لم يتمالك  محدثنا نفسه إذ راح وبعدما أشاد بخصال المرحوم يندد بشدة بعدم تدخل المصلين لإنقاذ الضحية الذي لم يقتل مباشرة بحيث كان يقاوم قاتله متأسفا بشدة عن ذلك مؤكدا انه لم يصدق بعد عن كيفية تعرض الإمام للقتل بتلك الطريقة في مسجد يضم مصلين في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق الأمني و القضائي والكشف عن هذه الجريمة التي هزت الرأي العام في هذه الأيام المباركة ومن الظاهر أن وزير الشؤون الدينية لا ينتمي لهذا الرأي

حيث لم يهتز ولم تهزه الجريمة النكراء ولم  يتحرك ساكنا باستثناء مدير قطاعه بتيزي وزو حيث اصدر بيانا وكالعادة راح يقلل ويستصغر هذه الجريمة ومثل هكذا جرائم   وعلى ما يبدو انه قد تحول إلى محقق امني أو قضائي أو بالأحرى إلى خبير عقلي  حيث أن كل بيانه وهدفه كان من اجل أن يردد أن الوحش البشري مجنون وهكذا  وان اعتمدنا على بيان  مدير الشؤون الدينية و الأوقاف فان ملف القضية قد طوي وانتهى نقطة إلى السطر.  .

كاتيا.ع

23 يوليو، 2021 - 23:31

تشميع فندق شيراتون الجزائر العاصمة

قررت السلطات الولائية للجزائر العاصمة، تشميع فندق “الشيراطون” بسبب تسجيل خروقات بالجملة مرتكبة من طرف إدارة المؤسسة، مما ساهم في ارتفاع عدد المصابين بفيروس “كورونا“،  حسب آخر حصيلة، إلى أربعة وثلاثين حالة.

وصدر قرار التشميع ثاني أيام عيد الأضحى المبارك. الموافق لـ 21 جويلية الجاري، من طرف المسؤول الأول على الولاية، ممثلا في شخص يوسف شرفة، الذي أعطى تعليمات صارمة إلى الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية بزرالدة، من أجل الإسراع في تطبيق قرار التشميع، وقد تم تطبيق القرار بحذافره،

وحسب المعلومات الرسمية التي تحصلت تقرر إغلاق كافة المرافق الداخلية والخارجية التابعة للمؤسسة الفندقية، لتشمل المسبح والمطاعم والملهى الليلي، باستثناء غرف النوم، لمدة ثلاثين يوما.

ف.م

23 يوليو، 2021 - 19:14

إغلاق الجامعات وتجميد كل النشاطات..!!

قرار وزارة التعليم العالي و البحث العلمي غلق الجامعات وتوقيف جميع النشاطات البيداغوجية بمافيها الامتحانات و حفلات التخرج في جامعات التراب الوطني .

ف.سمير