4 نوفمبر، 2021 - 12:53

زريبة المخزن تجر إسبانيًا لساحة الحرب

من المرتقب أن تدخل إسبانيًا على خط النزاع الحاصل بين الجزائر و المغرب ، على خلفية الجريمة الشنعاء التي إرتكبها كلب إسرائيل في الصحراء الغربية

إسبانيًا التي لها سيادة على المجال الجوى في الصحراء الغربية بحكم إتفاقيات دولية سابقة وجدت نفسها في مواجهة مباشرة الان هي الاخرى مع المخزن المغربي بحكم الاعراف الدولية

ودلك بعد تحول القصف المغربي الذي استهدف شاحنات جزائرية وأودى بحياة 03 جزائريين أبرياء إلى حديث الساعة، و الذي تتداوله كل الصحافة العالمية وتكشف تفاصيل جديدة عنه.

في هذا الصدد، إسبانيا لا تزال مترددة في تصدر أول تعليق الآن  ، كون مدريد في موقف لا تحسد عليه، إذ تجد نفسها بين المطرقة والسندان، لاسيما وأن مراقبين إسبان يتوقعون حدوث مواجهة عسكرية بين الجزائر والمغرب، وهو الأمر الذي قد يجرها هي الاخرى لساحة المعركة .

ف.سمير

4 نوفمبر، 2021 - 12:22

مخابرات المخزن تطلق الذباب الالكتروني لطمس الجريمة

تحاول مخابرات الزريبة في الساعات الاخيرة ، التشويش على الحقيقة لطمس اثار جريمة قتل 3 جزائرية غدوا  بالسلاح الجوي لقوات الملك الجبان

مخابرات المخزن تعمل على تكثيف نشاطها عبر شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصا الصفحات الجزائرية ، لتنشر تعليقات التغليظ والتضليل بهدف تشكيك الجزائري في جيشه ، وجعل من المجرم الحقيقي ضحية

ومن بين هذه الخزعبلات هو وجود غبار “طفاية الحريق” يأكد ان العمل مدبر وتم إطفاء الحريق.، مع غياب الجثث ، وكأن الجزائري ليس ببشر وخلف من فولاذ

مع حجج غبية أخرى وهي بقاء هيكل الشاحنات سالم دليل على أنها لم تتعرض للقصف الجوي ولا المدفعي، رغم أن كل الصور و الفيديوهات تظهر إنكماش هياكل الشاحنات و التي قال عنها الاعلام الرسمي المغربي الخبيث أن سببها هو الألغام

متناقضات الكذب و الزور و البهتان التي يسوقها ذباب المخزن الغبي كان اغربها وأعجبها هو ( غياب آثار القدائف ) ، وهدا أكبر دليل على أن الملك الجبان عاجز حتى عن تقديم حجج منطقية يتحدث فيها عن غياب الصواريخ

الحجج المكشوفة و الغير مقنعة تفطن لها أخر جزائري لم يصل بعد لسن الخدمة الوطنية فما بالك بمحللين و خبراء في شأون  التسلح و الحروب ، وكيف للجزائرين تصديق كلب إسرائيل الخائن للامة و الدين

محمد نبيل

4 نوفمبر، 2021 - 11:27

تفاصيل جديدة حول جريمة المخزن الجبان..

وفقًا لخبراء أسلحة ، من المحتمل أن يكون القصف الار..هابي على المواطنين الجزائريين الثلاث قد شنته طائرة بدون طيار إسرائ..يلية من طراز Hermes 450 مزودة بصاروخين من طراز Hellfire h او طائرة تركية بدون طيار من طراز Bayraktar TB-2 وذخيرة MAM-L

ويؤكد مقطع الفيديو الذي يظهر الشاحنتين المتفحمتين الدقة العالية للذخيرة وقدرتها التفجيرية المعتدلة.

ويفترض ان يكون مكان انطلاق الطائرة قاعدة السمارة الجوية في الأراضي الصحراوية المحتلة التي تبعد 230 كيلومترًا عن موقع الضربة.

إذا كانت الطائرة بدون طيار قادرة على استهداف الشاحنتين بدقة ، فذلك لأنها حددت بوضوح أهدافها ، بمعنى انه كان واضح لها ان الشاحنتين مدنتين كانتا في حالة توقف تام.

م . أ

4 نوفمبر، 2021 - 10:34

البراءة لنجل الجنرال خالد نزار..

أصدرت محكمة سيدي امحمد حكم البراءة لنجل خالد نزار ” لطفي نزار ” في قضية سيارة البورش

4 نوفمبر، 2021 - 10:03

ملك الزريبة يتراجع ويستنجد بإسرائيل

كشفت الاعلام الفرنسي  أن مصدر مغربي مسؤول، قال ليلية البارحة ، إن المملكة المغربية لن تنجر ّ إلى حرب مع الجزائر، نافيا استهداف أي مواطن جزائري، حسبما نقلته وكالة “فرانس برس”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصدر  قوله: “إذا كانت الجزائر تريد الحرب فإن المغرب لا يريدها.”

وأضاف المسؤول المغربي الذي رفض الكشف عن هويته أن “المغرب لن ينجر إلى دوامة عنف تهز استقرار المنطقة”.

التصريح الجبان يوحي بالتخبط الذي يعيش فيه كرب المغرب بعدما ورط الشعب المغربي في حرب قادمة لن تتوقف إذا إشتغل فتيلها

الملك الجبان الذي سينسحب  في أول  طلقة بارود ، و يعود إلى للعب دور العاهرة في دهاليز القصر الملكي  ، يعرف جيدا أن أمره أفتضح أمام الراي العام العالمي بعدما نفد توصيات إسرائيل بالحرف الواحد

ملك الخردة و راعي الزريبة بتخبط الأن ، و يتباحث مع تل أبيب  الهروب من المسؤولية ، كما سيدخل  كلب إسرائيل بعد الجريمة في مراطون التنازلات على حساب الشعب المغربي المغلوب على أمره

محمد نبيل

4 نوفمبر، 2021 - 09:25

سخط جزائري على المخزن ومطالب بالقصاص..

تسببت حادثة الاعتداء على مدنيين جزائريين من قبل القوات المغربية  ، في غضب و سخط الجزائريين على نظام المخزن المجرم الجبان

حيث سجلت ردود أفعال واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر  ، منها لمثقفين و سياسيين و نشطاء و فنانين

وندّد عدد كبير من الجزائريين باغتيال 3 مواطنيين في قصف وصفته رئاسة الجمهورية بـ”الهمجي” لشاحنات الضحايا في الطريق الرابط بين ورقلة ونواكشوط.

وتباينت ردود الفعل حيال جريمة الغدر  بين مطالب بالرد بالمثل على الجانب المغربي، وداع للتعقل وعدم مسايرة النظام المغربي “الغارق في لعبة الاستفزاز ومتاهة الانحراف.”

محمد نبيل