5 يوليو، 2021 - 09:33

عبد السلام مادي يفوز بالجائزة الأولى للمهرجان الوطني للأغنية الشعبية للشباب

فاز الفنان الصاعد عبد السلام نادي من ولاية شلف بالجائزة الأولى في المهرجان الوطني للأغنية الشعبية للشباب التي اختتمت فعالياتها اليوم الأحد بولاية تيارت .

وأكدت لجنة التحكيم المهرجان الوطني للأغنية الشعبية للشباب أن ” الفنان الصاعد عبد السلام مادي من ولاية شلف فاز بالمرتبة الأولى وتوج جائزة المهرجان الذي نظمته مديرية الشباب والرياضة لولاية تيارت بالتنسيق مع الجمعية الرستمية للموسيقى الشعبية متقدما عن الفنانة الصاعدة خديجة شواط من ولاية تيارت والفنان الصاعد زياد بوحليب من ولاية المدية فيما فاز ناصر عمرانية بجائزة لجنة التحكيم ” .

و أشار رئيس جمعية الرستمية للموسيقى الشعبية فيصل بوختاش أن ” الفنان الشاب عبد السلام مادي حاز على جائزة تقدر قيمتها50 ألف دج فيما بلغت قيمة الجائزة الثانية 30 ألف دج وبلغت قيمة الجائزة الثالثة وجائزة لجنة التحكيم 20 الف لكل منهما حيث تم التركيز على أداء الفني للمتسابقين” .

وشارك في هذا المهرجان الوطني في طبعته الأولى والتي احتضنتها ساحة محمد بوضياف بعاصمة الولاية على مدار 4 أيام أكثر من 13 متسابقا من 9 ولايات وفي إطار برنامج الاحتفال بالذكرى المزدوجة لعيدي الاستقلال والشباب وذلك تحت رعاية والي ولاية تيارت محمد أمين درامشي .

5 يوليو، 2021 - 09:26

“غوغل” يحتفل بعيد إستقلال الجزائر

خصص محرك البحث “غوغل” واجهته الرئيسية في الجزائر من أجل الاحتفال بعيد استقلال البلاد، الحدث الذي يصادف 5جويلية من كل سنة،

وأظهرت الشكرة الامريكية “غوغل” صورة خاصة يعلوها العلم الوطني الجزائري، وبمجرد الضغط عليها يحيلك على مواضيع متنوعة تعرف بعيد الإستقلال الجزائر وبالثورة التحريرية والأخبار المصادفة لهذا الإحتفال الوطني.

حيث يمكن مشاهدة كل هذه المعلومات إنطلاقا من ولوج الإنترنت عبر الدخول إلى النطاق الجزائري على موقع “غوعل” www.google.dz.

5 يوليو، 2021 - 09:16

عدسات لاصقة لحل مشكلات السمع

ثمة أسباب عديدة قد تؤدي إلى معاناة مستمرة مع ضعف السمع، منها الضوضاء المفرطة، فقدان السمع، انقباض الأوعية الدموية، والشيخوخة.

وتتكون من ثلاثة مكونات: العدسة اللاصقة السمعية، ووحدة القناة السمعية ووحدة خلف الأذن، فيما تظل العدسة اللاصقة السمعية ووحدة القناة السمعية بشكل آمن داخل القناة السمعية.

وتعمل العدسة اللاصقة السمعية الجديدة، بوضع مكبر الصوت على طبلة الأذن مباشرةً، ومن ثم ينقل الاهتزازات من دون نقل الضوضاء، حيث ينتقل الصوت من خلال التحفيز الميكانيكي المباشر للأذن، مما يساعد على إعادة إنتاج عملية السمع الطبيعية بشكل فعال للغاية.

للتغلب على هذه المعاناة، طورت شركة “فيبروسونيك” الألمانية سماعة جديدة لاصقة ومبتكرة مزودة بمكبر صوت مدمج توضع مباشرة على طبلة الأذن، وتتميز بقدرة فائقة على حل مشكلات السمع.

وبحسب الجمعية الألمانية لضعاف السمع – يعاني حوالي 15 مليون ألماني من ضعف السمع، وفي حالات عديدة منها، يمكن للمعينات السمعية التقليدية تحسين القدرة السمعية، وتذليل صعوبات الحياة اليومية.

لكن في معظم أجهزة السمع التقليدية، يوجد مكبر الصوت داخل قناة أذن من يرتديه، مما ينتج عن ذلك تشوهات صوتية يمكن أن تضعف جودة الصوت، إذ يوضع الميكروفون خلف الأذن حيث يكون عرضة لتداخل الضوضاء مثل الرياح.

في المقابل تعمل العدسات السمعية المبتكرة، على تضخيم الصوت في نطاق تردد 80 هرتز إلى 12 كيلو هرتز، وهي القدرة التي لا تستطيع الأنظمة التقليدية الوصول إليها.

فيما أظهرت الدراسات الأولية على عدد قليل من المشاركين أن العدسة السمعية اللاصقة يمكنها تحسين تجربة السمع للأشخاص الذين يعانون من ضعف سمعي خفيف إلى متوسط، وتناسب المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

كما يمكن ارتداؤها في إحدى الأذنين أو كلتيهما، حسب درجة فقدان السمع، ومع ذلك، هناك خطط لتقليل حجم المكونات الحالية للسماعة المبتكرة، بحيث توضع داخل قناة الأذن، حتى لا تكون غير مرئية من الخارج.

تجدر الإشارة إلى أن شركة فيبروسونيك المطورة للسماعة اللاصقة تتبع عيادة الأنف والأذن والحنجرة التابعة لجامعة توبنغن ومعهد فراونهوفر لهندسة التصنيع والأتمتة IPA من خلال مجموعة مشاريعها للأتمتة في الطب والتكنولوجيا الحيوية.

4 يوليو، 2021 - 18:39

إرتداء الكمامة من الواجبات الشرعية

أصدرت اللجنة الوزارية للفتوى بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، اليوم الأحد، بيانا حول الوضعية الوبائية في البلاد.
كما صرحت اللجنة الوزارية للفتوى ان إرتداء الكمامة من الواجبات الشرعية

4 يوليو، 2021 - 18:35

أوبك+: تأجيل الاجتماع الوزاري ال 18 الى الاثنين

قرر أعضاء لجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدول أوبك وحلفائها (أوبك+)، في ختام اجتماعهم ال 31 المنعقد يوم الجمعة تأجيل الاجتماع الوزاري ال 18 لأوبك+، الذي كان مقررا اليوم، الى الاثنين القادم 5 يوليو، حسب ما علم لدى وزارة الطاقة و المناجم.

و سيخصص الاجتماع الوزاري ال 18 لدول أوبك+، التي تضم 23 دولة (13 دولة من أوبك و 10 من خارجها) الموقعة على إعلان التعاون، لدراسة أوضاع سوق النفط العالمية وآفاق تطورها على المدى القصير.

و كان الاجتماع الحادي والثلاثين للجنة المراقبة الوزارية المشتركة (جي ام ام سي) قد انطلق الخميس. لكن و لعدم اتمام جميع نقاط جدول الأعمال تم مواصلة المشاورات يوم الجمعة. و خصص جدول الاشغال لتقييم تقرير اللجنة الفنية المشتركة حول ظروف سوق النفط الحالي على المدى القصير، وكذا مستوى الامتثال لالتزامات خفض الإنتاج للدول الموقعة على إعلان التعاون، لشهر مايو 2021.

و تتكون اللجنة الوزارية المشتركة من الدول الأعضاء في “أوبك” وهي الجزائر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعراق والكويت ونيجيريا وفنزويلا ودولتان من خارجها وهي روسيا وكازاخستان.

4 يوليو، 2021 - 18:32

الرئيس تبون يتلقى رسالة تهنئة من نظيره الصحراوي

تلقى رئيس الجمهوية عبد المجيد تبون رسالة تهنئة، من قبل نظيره الصحراوي إبراهيم غالي بمناسبة الذكرى التاسعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة:

“عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

تحتفل الجزائر هذا الخامس من جويلية 2021، بحلول الذكرى التاسعة والخمسين لعيدي الاستقلال والشباب.

وبهذه المناسبة الخالدة أتقدم إلى سيادتكم، باسمي الشخصي وباسم شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية، بأحر التهاني وأصدق الأماني، ومن خلالكم، إلى الشعب الجزائري الشقيق، راجياً من العلي القدير أن يعيده عليكم بموفور الصحة والعافية والتوفيق، وعلى الجزائر وشعبها العظيم بمزيد التقدم والرقي والازدهار.

إن الشعب الصحراوي، وعلى غرار كل شعوب العالم التواقة إلى الحرية والعدالة والسلام، ليشارك شقيقه الجزائري الاحتفال بهذه الذكرى المتميزة في تاريخ البشرية جمعاء، لما تكتنزه من معانٍ ومغازٍ ودلالات عميقة، وما تمثله من قيم ومثل ومبادئ، وما تجسده من انعتاق وخلاص من براثن العهد الاستعماري البائد.

فاستقلال الجزائر هو نصر مؤزر أحرزه الشعب الجزائري البطل، في خضم ثورة الأول من نوفمبر المظفرة المجيدة، ولكنه في الوقت نفسه انتصار لكل المقاتلين من أجل الحرية والمكافحين من أجل التخلص من قيود العبودية والتبعية والاضطهاد في كل أرجاء المعمورة.

ولا يمكن إلا أن نستحضر اليوم، بتقدير وامتنان وفخر واعتزاز، الدور المحوري الذي لعبته حرب التحرير الجزائرية وانتصارها الساحق في فتح المجال واسعاً أمام سلسلة تحرر بلدان وشعوب في مختلف قارات العالم، وخاصة في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية؛ فتلك الحرب البطولية التي خاضها الشعب الجزائري بشجاعة منقطعة النظير واستعداد لا محدود للتضحية والعطاء، غدت نبراساً لكل الشعوب المضطهدة والمكافحة، وفي مقدمتها الشعب الصحراوي الذي دشن حربه التحريرية ضد الوجود الاستعماري الغربي في سبعينيات القرن الماضي، ويواصل اليوم معركته المشروعة ضد دولة الاحتلال المغربي، وكله عزم وإصرار على انتزاع حقوقه في الحرية والاستقلال، على غرار شقيقه الجزائري، مهما تطلب ذلك من تضحيات.

وهي فرصة لنجدد للجزائر، بشعبها الجبار وجيشها المغوار، أصدق عبارات الشكر والتقدير والامتنان على مواقف الدعم والمساندة الراسخة لكفاحه العادل، في انسجام كامل مع مبادئ ثورة الأول من نوفمبر المجيدة وميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

ونحن على ثقة مطلقة بأن الشعب الجزائري الذي خرج منتصرا بجدارة واستحقاق من حربه التحريرية، لقادر اليوم على صنع ملحمة أخرى في كنف الاستقلال، وتجاوز كل الصعاب والتحديات والدسائس والمؤامرات، والتقدم، بقيادتكم الرشيدة، نحو بلوغ الأهداف النبيلة التي رسمتموها، على درب تحقيق طموحاته في بناء جزائر جديدة، قوية، معززة، مكرمة، في كنف مزيد من التقدم والرقي والازدهار.

كما أنتهز السانحة لأجدد لسيادتكم إرادتنا الراسخة لتعزيز علاقات الأخوة والصداقة والتحالف بين بلدينا الشقيقين، لتعزيز السلم والاستقرار في منطقتنا، والتعاون والتكامل بين كل بلدانها، في سياق من الاحترام المتبادل وحسن الجوار، والعمل معاً للتصدي لكل المخاطر المحدقة بها، وخاصة تلك الناجمة عن سياسات التوسع والعدوان، وتهديدات الإرهاب والجريمة المنظمة.

مجدداً لكم وللشعب الجزائري الشقيق خالص التهنئة بعيدي الاستقلال والشباب.

تقبلوا السيد الرئيس والأخ العزيز، أسمى عبارات التقدير والاحترام.

إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو”.

عاجل