20 أبريل، 2021 - 18:05

قانون المعاشات العسكرية في الجريدة الرسمية

صدر قانون المعاشات العسكرية في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، والذي يحمل رقم 29 والمؤرخ في 18 أفريل 2021.

وحسبما جاء في الجريدة الرسمية، يمنح القانون الجديد، الحق لتقديم تظلمات ضد رفض طلب المعاش أو تصفيته.

كما يمكن القانون الجديد كل طالب حق في المعاش أن يقدم شهادات طبية ملحقة بملفه لإثبات أحقيته.

كما يمكن القانون الجديد، كل صاحب طلب لإعادة النظر في معاشه أن يقدم شهادات طبية ملحقة بملفه لإثبات أحقيته.

ويجيز القانون أيضا للأصول الذين فقدوا عدة أولاد في ظروف تمنحهم الحق في المعاش الاستفادة من عدة معاشات للعجز.

هذا ويمنح القانون الجديد الحق في معاش تكميلي للمستخدمين العسكريين العاملين وللمتعاقدين وللمستخدمين المدنيين ولمدعوي الخدمة الوطنية وللمعاد استدعاؤهم.

20 أبريل، 2021 - 17:57

انخفاض أسعار المواد الغذائية

اكد كشف مدير تنظيم الأسواق والنشاطات، بوزارة التجارة أحمد مقراني أنه تم تسجيل وفرة بالمنتوج الفلاحي والغذائي، إلا أنه تم ملاحظة ارتفاع بأسعار بعض المواد مثل الطماطم والبطاطا.

وأشار المسؤول إلى شروع  الديوان الوطني المهني للخضر واللحوم منذ 3 أيام  في ضخ كميات كبيرة منها لضبط السوق.

وأردف بالقول “نترقب انخفاض هذه الاسعار بشكل محسوس خلال الايام القليلة لقادمة”.

20 أبريل، 2021 - 17:49

القضاء يرفض الإفراج عن بوتفليقة

علم موقع الجزائر1 ان  غرفة الاتهام المتخصصة في القضايا الاقتصادية والمالية بمجلس قضاء الجزائر رفضت اليوم الثلاثاء طلبات الإفراج عن السعيد بوتفليقة.

ويتابع سعيد بوتفليقة  بقضايا الفساد بمحكمة سيدي أمحمد بتهم تبييض الأموال، التمويل الخفي لحزب سياسي.

20 أبريل، 2021 - 16:55

مطالب لمجلس الامن بإنهاء الاحتلال المغربي

في تصريح أدلى به ، ردا على سؤال لوكالة الأنباء الصحراوية حول ما تنتظر الجمهورية الصحراوية من إجتماع مجلس الامن المبرمج ليوم 21 المقبل، صرح السيد محمد سالم ولد السالك، وزير الشؤون الخارجية: ” بأنه أصبح من المستعجل بعد ثلاثين سنة من عرقلة المغرب لتطبيق الاتفاق المبرم مع الطرف الصحراوي تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1991، ليقين الاحتلال إستحالة ربح الاستفتاء، أن يخلص مجلس الأمن الدولي، الى ضرورة الإسراع في عملية إنهاء الاحتلال المغربي واغلاق ملف تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية من خلال أخد الدولة الصحراوية مقعدها في الامم المتحدة كما هو الحال على صعيد الاتحاد الافريقي.

“هذه العضوية، يؤكد ولد السالك، ليست حقًا مشروعًا و طبيعيًا فحسب بل أضحت، أمام رفض المغرب لاستفتاء تقرير المصير الطريق الوحيد لإنهاء النزاع الصحراوي المغربي.”

وأضاف الوزير “أن مجلس الامن ملزم قانونيا و سياسيا و حتى اخلاقيا، أمام الشعب الصحراوي وأمام المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته طبقا لميثاق الامم المتحدة و تماشيا مع قراراته و مع الطبيعة القانونية للقضية الصحراوية، أن يباشر اتخاذ الخطوات الضرورية الكفيلة بضمان تمتع الشعب الصحراوي بحقوقه المشروعة المعترف بها من قبل جميع المنظمات الدولية و الاقليمية و إنهاء معاناته ووقف الجرائم البشعة التي يرتكبها المغرب في المدن المحتلة”.

وقال السيد ولد السالك “لواص” انه: “ما دام المغرب غير قادر على الوفاء بالتزاماته الموقع عليها تحت إشراف مجلس الامن، انه على هذا الأخير، باعتباره الضامن للاتفاق بين الطرفين، ان يستنتج ان الأوضاع لم تعد تحتمل التأخير بعد ثلاثين سنة من الانتظار الطويل و أنه بعد عدوان يوم 13 نوفمبر اصبح مستحيلا بقاء الامور على ما كانت عليه في السابق”

كما أكد وزير الشؤون الخارجية: “أن الجمهورية الصحراوية تعلن عن استعدادها الدخول في مفاوضات مباشرة مع جارتها، المملكة المغربية، بغية التوصل الى حل سلمي وعادل ونهائي للنزاع طبقا للمادة 4 من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي و لقرار القمة الاستثنائية حول اسكات البنادق و قرار مجلس السلم و الامن وقرارات الاتحاد الأفريقي ذات الصلة”.

و يضيف ” إن عدم احترام الحدود الدولية من طرف المملكة المغربية وتعنتها على الاستمرار في حيازة جزء هام من اراضينا بالقوة و رفضها لتنفيذ الاتفاق الموقع معنا يشكلون السبب في رجوع الأوضاع الى المربع الاول.”

وبهذا الخصوص يقول وزير الشؤون الخارجية أن : ” الجمهورية الصحراوية تحمل المملكة المغربية النتائج الوخيمة التي ستترتب ، لا محالة ، عن استمرار الحرب التوسعية ضد شعبنا و تذكر من جهة اخرى انه، مع كامل الأسف، لولا التآمر المفضوح مع العدوان المغربي لكانت منطقة شمال غرب افريقيا قد نعمت بالسلام و الامن منذ عقود”.

ف.م

20 أبريل، 2021 - 14:39

مسيرة يوم الثلاثاء للحراك الشعبي

تجمع الطلبة والمواطنون ككل يوم ثلاثاء بساحة الشهداء للانطلاق في المسيرة السلمية تحت تعزيزات أمنية مشددة.

وسار المتظاهرون على المحاور المعتادة رافعين شعارات مطالبة بالتغيير الجذري وإطلاق سراح المعتقلين.

سلسبيل العربي

20 أبريل، 2021 - 14:34

قرار الجيش بعد مقتل الرئيس التشادي..

أعلن قبل قليل في العاصمة التشادية انجامينا عن مقتل الرئيس إدريس ديبي متأثرا بإصابته خلال اشتباكات حيث كان يقود عملية في الشمال ضد القوات المتمردة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن ديبي أصيب “في مواجهات بين الجيش ومتمردين على جبهة القتال شمال البلاد قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في المستشفى”.

وأظهرت نتائج جزئية للانتخابات التي جرت في 11 أفريل الجاري أن الرئيس إدريس ديبي في طريقه لتمديد حكمه المستمر منذ 30 عاما على الرغم من مؤشرات الاستياء المتزايد من طريقة إدارته لثروة البلاد النفطية , وتولى ديبي السلطة في عام 1990 بعد تمرد مسلح ويعد حليفا قويا لفرنسا والولايات المتحدة في القتال ضد المتشددين في منطقة الساحل القاحلة.

وأعلن الجيش التشادي اليوم الثلاثاء عن تعطيل العمل بالدستور وحل مجلس النواب (البرلمان) وتشكيل مجلس عسكري انتقالي برئاسة نجل رئيس البلاد بعد مقتل الأخير.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن بيان للجيش أنه سيجري “تشكيل مجلس عسكري انتقالي لمدة 18 شهرا برئاسة الفريق محمد إدريس ديبي وإعلان الحداد 14 يوما” , كما سيجري وفق البيان الإعلان عن وثيقة انتقالية وطنية وتعطيل العمل بالدستور وحل البرلمان وكذلك سيتم فرض حظر تجوال من السادسة مساء إلى الخامسة صباحا.

سلسبيل العربي

عاجل