19 أغسطس، 2021 - 14:27

ماكرون يصنف المغرب في القائمة الحمراء

بلغ الجزائر1 أن فرنسا ستضع المغرب في القائمة الحمراء لفيروس كورونا كوفيد 19.

وسيدخل القرار حيز التنفيذ بشكل رسمي يوم السبت القادم، على خلفية الانتشار الكبير للفيروس في المملكة المغربية  منذ أسابيع، بالإضافة إلى تصنيفها على أساس “البلدان التي ينتشر فيها الفيروس بنشاط كبير مع وجود متغيرات مثيرة للقلق”.

وحسب ما جاء في الموقع ذاته، اليوم الخميس، فسيمنع الأشخاص غير الملقحين القادمين من المغرب من دخول فرنسا إلّا إذا تعلّق الأمر بأسباب ضرورية.

وفي السياق، أوضح مصدر ألخبر  أن التطعيم عامل أساسي للراغبين في الذهاب إلى فرنسا، أما بخصوص غير الملقحين فيشترط عليهم إجراء اختبار الكشف عن الفيروس عند الوصول بالإضافة إلى الخضوع للحجر الصحي لمدة 10 أيام

ف.سمير

18 أغسطس، 2021 - 22:56

إعتقال العربي زيطوط في لندن

تناقل سكان شبكات التواصل الاجتماعي يوثق قيام الشرطة الإنجليزية بمحاولة اقتحام بيت العربي زيطوط  أحد زعماء حركة  رشاد الإرهابية

حيث يظهر الفيديو الذي تم تداوله وصول الشرطة لبيت العربي زيطوط الدي كان على  المباشر يخاطب  أحرار الفيسبوك ، حيث حاولت الشرطة  دخول بيته بعدما تأخر في الخروج إليهم .

لكن يبقى خبر إعتقاله غير رسمي رغم ما ظهر في فيديو إستدعائه من قبل الشرطة البريطانية

ف.م

18 أغسطس، 2021 - 20:46

اقتناء 06 طائرات مختلفة الحجم موجهة لإخماد الحرائق

ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلّحة ، اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للأمن.

الاجتماع خصّص لتقييم الوضع العام للبلاد ، عقب الأحداث الأليمة الأخيرة ، والأعمال العدائية المتواصلة من طرف المغرب وحليفه الكيان الصهيوني ضد الجزائر، حسب بيان للرئاسة.

وبعد تقديم المصالح الأمنية حصيلة الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الحرائق في بعض الولايات لا سيما تيزي وزو وبجاية ، أسدى رئيس الجمهورية تعليماته لجميع القطاعات بمتابعة تقييم الأضرار والتكفّل بالمتضررين، يضيف البيان.

وأكد بيان الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن ، أن الحرائق المندلعة قد “ثبت ضلوع الحركتين الإرهابيتين الماك ورشاد في إضرامها ، وتورطهما في اغتيال المرحوم جمال بن سماعيل” في ولاية تيزي وزو.

“وقد قرر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين ، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتان تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية ، خاصة الماك التي تتلقى الدعم من جهات أجنبية هي المغرب والكيان الصهيوني”.

كما “تطلبت الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضد الجزائر ، إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود المغربية”، حسب البيان ذاته.

وكلّف رئيس الجمهورية، الجيش الوطني الشعبي باقتناء ست (06) طائرات مختلفة الحجم موجهة لإخماد الحرائق.

18 أغسطس، 2021 - 18:47

الرئيس تبون يقرر إعادة النظر في العلاقات مع المغرب

قرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون اليوم خلال تراسه اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للأمن إعادة النظر في العلاقات مع المغرب. وجاء هذا القرار عقب الأعمال العدائية المتواصلة من طرف المغرب وحليفه الكيان الصهيوني، وكذا الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضدّ الجزائر.

وخلال الإجتماع المخصص لتقييم الوضع العام للبلاد عقب الأحداث الأليمة الأخيرة. أين ثبت تورط الحركتين الإرهابيتين MAK  و ” رشاد ” في جريمة قتل ” جمال بن سماعيل.

واسدى رئيس الجمهورية تعليمات بتكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين. بالإضافة إلى كل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتين تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية، إلى غاية استئصالهما جذريا. خاصة منها  المنظمة الإرهابية ” الماك” التي تتلقّى الدعم والمساعدة من أطراف أجنبية وخاصة المغرب والكيان الصهيوني.

كما امر رئيس الجمهورية جميع القطاعات بمتابعة تقييم الأضرار والتكفل بالمتضررين من الحرائق. مع تكثيـف الجهود الأمنية للقبض على المتورطين في جريمة حرق ” الغابات “

18 أغسطس، 2021 - 18:35

تورط الماك ورشاد في اغتيال المرحوم “جمال بن سماعيل”

أكد بيان الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن ، أن الحرائق المندلعة قد “ثبت ضلوع الحركتين الإرهابيتين الماك ورشاد في إضرامها ، وتورطهما في اغتيال المرحوم جمال بن سماعيل” في ولاية تيزي وزو.

“وقد قرر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين ، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتان تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية ، خاصة الماك التي تتلقى الدعم من جهات أجنبية هي المغرب والكيان الصهيوني”.

18 أغسطس، 2021 - 18:29

الماك ورشاد وراء إضرام حرائق الغابات

ترأس اليوم الأربعاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون وزير الدفاع الوطني القائد الأعلى للقوات المسلّحة ، اجتماعا استثنائيا للمجلس الأعلى للأمن.

الاجتماع خصّص لتقييم الوضع العام للبلاد ، عقب الأحداث الأليمة الأخيرة ، والأعمال العدائية المتواصلة من طرف المغرب وحليفه الكيان الصهيوني ضد الجزائر، حسب بيان للرئاسة.

وبعد تقديم المصالح الأمنية حصيلة الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الحرائق في بعض الولايات لا سيما تيزي وزو وبجاية ، أسدى رئيس الجمهورية تعليماته لجميع القطاعات بمتابعة تقييم الأضرار والتكفّل بالمتضررين، يضيف البيان.

وأكد بيان الاجتماع الاستثنائي للمجلس الأعلى للأمن ، أن الحرائق المندلعة قد “ثبت ضلوع الحركتين الإرهابيتين الماك ورشاد في إضرامها ، وتورطهما في اغتيال المرحوم جمال بن سماعيل” في ولاية تيزي وزو.

“وقد قرر المجلس الأعلى للأمن زيادة على التكفل بالمصابين ، تكثيف المصالح الأمنية لجهودها من أجل إلقاء القبض على باقي المتورطين في الجريمتين وكل المنتمين للحركتين الإرهابيتين، اللتان تهددان الأمن العام والوحدة الوطنية ، خاصة الماك التي تتلقى الدعم من جهات أجنبية هي المغرب والكيان الصهيوني”.

كما “تطلبت الأفعال العدائية المتكررة من طرف المغرب ضد الجزائر ، إعادة النظر في العلاقات بين البلدين وتكثيف المراقبة الأمنية على الحدود المغربية”، حسب البيان ذاته.

وكلّف رئيس الجمهورية، الجيش الوطني الشعبي باقتناء ست (06) طائرات مختلفة الحجم موجهة لإخماد الحرائق

عاجل