30 أكتوبر، 2021 - 10:42

ممثل جبهة البوليساريو يكشف عن جرائم الاحتلال المغربي

كشف السفير سيدي محمد عمار ، ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمنسق مع المينورسو 29 أكتوبر 2021
وقال إن جبهة البوليساريو بصدد تقييم قرار مجلس الأمن الذي تم تبنيه اليوم وكذلك انعكاساته على الوضع على الأرض وعلى عملية الأمم المتحدة للسلام برمتها، وسيتم الإعلان عن بيان عام بهذا الشأن في الوقت المناسب.
ما أود أن أشير إليه الآن هو أن هناك وضعا غير مسبوق في الصحراء الغربية منذ 13 نوفمبر 2020 بسبب الانتهاك الخطير من قبل دولة الاحتلال المغربية لوقف إطلاق النار لعام 1991 واحتلالها غير الشرعي لمزيد من ترابنا.
إن العمل العدواني المغربي الجديد، الذي لا يزال مستمرا حتى الآن وبمنأى تام عن أي عقاب، قد أنهى ما يقرب من ثلاثين عاما من وقف إطلاق النار مما أدى بالتالي إلى انهيار عملية السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية وإشعال حرب جديدة ستكون لها
عواقب وخيمة على السلم والاستقرار في المنطقة بأسرها.
وفي مواجهة العدوان المغربي الجديد والتقاعس التام من جانب مجلس الأمن، لم يكن أمام الشعب الصحراوي، بقيادة جبهة البوليساريو، أي خيار سوى ممارسة حقنا المشروع في الدفاع عن النفس لمواجهة العدوان المغربي والدفاع عن حقوق وسيادة بلدنا.
إن مجلس الأمن، الذي يتحمل المسؤولية الرئيسية عن صون السلم والأمن الدوليين، لم يقم بفعل أي شيء على الإطلاق لمعالجة عواقب الانتهاك المغربي لوقف إطلاق النار مما يعطى الانطباع وكأنه لم يحدث هناك أي شيء خطير.
ورغم الجهود الجديرة بالثناء التي بذلها جميع أصحاب المصلحة المعنيين للتوصل إلى قرار متوازن وذي منحى عملي ويتضمن اتخاذ تدابير ملموسة لإبراز الوقائع الجديدة على الأرض الواقع والتصدي لها، فإن النتيجة غير مشجعة للغاية لأنها لا تستجيب لخطورة الوضع الراهن
في الإقليم واحتمال تدهوره بشكل خطير.
إن امتناع الاتحاد الروسي وتونس اليوم عن التصويت، اللذين نعرب لهما عن امتناننا لمواقفهما المبدئية، يعبر بوضوح عن تحفظات جدية بخصوص نص وروح القرار الذي تم تبنيه. كما أن امتناعهما عن التصويت يبعث برسالة قوية جدا إلى أولئك الذين يسعون إلى الانحراف
بعملية السلام في الصحراء الغربية عن المعايير الثابتة والمتفق عليها بالإجماع.
ونتيجة لذلك، فإن مجلس الأمن يكون قد حكم مسبقا بالفشل على مهمة المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية، السيد ستافان دي ميستورا، مما من شأنه أن يقوض بشكل خطير آفاق إعادة تفعيل عملية السلام ويطيل أمد حلة الجمود الراهنة.
وفيما يتعلق بموقف جبهة البوليساريو بخصوص وقف إطلاق النار، أود أن أقول بصوت عال وواضح إنه لن يكون هناك أي وقف لإطلاق النار جديد ما دامت دولة الاحتلال المغربية مستمرة، ومع الإفلات التام من العقاب، في محاولاتها لفرض الأمر الواقع الاستعماري بالقوة
في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
وفي الختام، تؤكد جبهة البوليساريو، التي ظلت ملتزمة التزاما كاملا بالتوصل إلى حل سلمي، أن السبيل الوحيد والواقعي والعملي للتقدم باتجاه تحقيق حل سلمي وعادل ودائم لإنهاء الاستعمار من الصحراء الغربية هو تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتفاوض في تقرير المصير والاستقلال بحرية وديمقراطية وفقا لمبادئ الشرعية الدولية
وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ذات الصلة.

29 أكتوبر، 2021 - 22:26

مدير مدرسة إبتدائية يعتدي جنسيا على تلميذة

إهتزت عشية اليوم ولاية سطيف على وقع خبر ، إيداع مدير مدرسة بعين ولمان بولاية الحبس المؤقت، بتهمة ممارسة الفعل المخل بالحياء على تلميذة تدرس بنفس المؤسسة.

القضية تم الكشف عنها  بعد الشكوى التي تقدم بها وليّ تلميذة لدى مصالح الأمن، والتي ادعى من خلالها أن ابنته التي تبلغ من العمر 9 سنوات تعرضت لاعتداء جنسي ، موجها التهمة إلى مدير المدرسة، واستظهر الولي شهادة طبية تثبت الاعتداء على ابنته.

ف.م

29 أكتوبر، 2021 - 21:46

بن ڤرينة يهاجم رئيس مجلس الأمة..

هاجم رئيس حركة البناء، عبد القادر بن قرينة، على التصريحات الأخيرة لرئيس مجلس الأمة صالح قوجيل حول شعار “الباديسية النوفمبرية”.

وكتب بن قرينة على صفحته في الفايسبوك، اليوم الجمعة: “وددتُ -ونحن على أعتاب ذكرى ثورتنا التحريرية المجيدة- لو أن مجاهدًا كبيرًا، مفروض عليّ أن أكنّ له الاحترام، ومناضلاً قديرًا من أمثال السيد ‘صالح قوجيل’ قد أبْعَدَ شخصَه المحترم عن دوائر المهاترات الاعلامية والتجاذبات السياسية، وحصّنَ رمزيته التاريخية عن تسجيل الملاحظات حول تصريحه الأخير الذي انتقد فيه شعار ‘البادسية النوفمبرية’ “.

ف.م

ف.م

29 أكتوبر، 2021 - 21:33

حراڤ برتبة وزير في الزريبة المغربية..

يعتر وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة أول حراق لنظام المخزن قرابة وزير الملك محمد السادس

حيث ينتهك المجال الجوي الجزائري بعد تخفيه في طائرة إسبانية تابعة لمجموعة GESTAIR” من نوع فالكون 2000XL، في سفريته لرواندا يوم 25 اكتوبر.

ألخبر كشف عنه النائب البرلمان الإسباني كارليس موليت في وسالة مفتوحة للحكومة الاسبانية

ف.سمير

29 أكتوبر، 2021 - 14:38

إذا عربت خربت !!!…

لم يقل عالم التاريخ والاجتماع عبد الرحمن بن خلدون هذه المقولة (إذا عربت خربت) ولا توجد العبارة في أي كتب من كتبه ، فلا يعقل أن عالما من طراز ابن خلدون يسب اللغة التي يكتب بها كما أصبح يفعل اللقطاء من الطلقاء !.

لم يكن الصراع اللغوي مطروحا في زمن ابن خلدون كما هو مطروحا في وقتنا الحالي ، فلم تكن في زمنه إلا لغة واحدة ووحيدة هي لغة الدولة ولغة التعليم ، وإنما الذي كان مطروحا هو اللحن الذي أصاب اللغة العربية بسبب توسع الرقعة الجغرافية جراء الفتوحات الإسلامية واختلاط العرب بغيرهم من الأجناس البشرية الأخرى والتي لم تكن تحسن اللغة العربية ، ولكن الصراع اللغوي في الجزائر وغيرها من الدول العربية والإسلامية لم يظهر إلا مع الاستعمار الأوربي وخاصة الفرنسي والبريطاني ولقد كان هذا الصراع اللغوي أكثر شراسة في الدول التي استعمرتها فرنسا وخاصة الجزائر ، وللأسف فقد إستمر ذلك الصراع اللغوي إلى ما بعد الاستقلال !!..

إن أنصار اللغة الفرنسية غنيمة حرب هم الذين يروجون إلى المقولة الكاذبة إذا عربت خربت وينسبونها زورا وبهتانا وكذبا وجهلا وجهالة إلى المفكر عبد الرحمن بن خلدون حتى يلبسون عليها صبغة العلمية والموضوعية ، وهم في الحقيقة يفعلون ذلك من أجل التمكين للغة الفرنسية على حساب اللغة العربية التي يحاربونها بالأمازيغية التي ابتدعوها على حساب اللهجات البربرية الأصلية والأصيلة !!!..

لا أريد في الختام ، أن أقول إن المقصود إذا عربت خربت ، لا تعني العربية ولا العرب وإنما تعني الأعراب ، كما ورد في القرآن الكريم ، ذلك أن المعادين للغة العربية وللقرآن الكريم في الجزائر هم حقا الأعراب !!!…

بقلم : إبراهيم قارعلي

28 أكتوبر، 2021 - 23:25

المغرب ينتهك المجال الجوي الجزائري..!؟

كشف نائب بالبرلمان الإسباني إنعام المغرب للمجال الجوي الجزائري بالتواطئ مع إسبانيًا

خيث جاء ذلك في السؤال الذي طرحه النائب المذكور  لحكومة بلاده حول السماح لوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، باستخدام طائرة خاصة إسبانية لانتهاك المجال الجوي الجزائري المحظور على الطائرات المغربية للمشاركة في القمة الإفريقية في العاصمة الرواندية كيغالي.

وفي مراسلته لحكومة بلاده، تساءل كارليس موليت غارسيا إن كانت ستتحرك الجزائر ضد هذا الانتهاك المغربي بتواطئ سباني.