3 أبريل، 2021 - 19:57

نحو توزيع 10 آلاف طرد غذائي في رمضان…

شرع الهلال الأحمر الجزائري في توزيع زهاء 10 آلاف طرد غذائي على العائلات المعوزة, لاسيما القاطنة منها على مستوى مناطق الظل الموزعة عبر 58 ولاية عبر الوطن، حسبما أفادت به اليوم السبت بالبليدة رئيسة هذه المنظمة الإنسانية، سعيدة بن حبيلس.

وأوضحت بن حبيلس على هامش إشرافها اليوم بالقاعدة الجوية ببوفاريك الناحية العسكرية الأولى على عملية شحن طائرتين عسكرتين بمساعدات غذائية موجهة لدولة النيجر، أن الهلال الأحمر الجزائري شرع بمناسبة حلول شهر رمضان في توزيع نحو10 آلاف طرد غذائي بقيمة لا تقل عن التسعة آلاف دج للطرد الواحد على العائلات المعوزة خاصة القاطنة منها بمناطق الظل عبر جميع ولايات الوطن.

 

عبد الرؤوف ميلس

3 أبريل، 2021 - 19:53

درار: وتيرة التلقيح ستعرف “ارتفاعا” هذا الشهر…

كشف المدير العام لمعهد باستور، فوزي درار، اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن وتيرة تلقيح المواطنين ضد وباء كورونا ستعرف “ارتفاعا” خلال شهر أفريل الجاري، مؤكدا أن استقرار الوضعية الوبائية في البلاد سيسمح بمواصلة هذه العملية بـ”كل أريحية”.

وقال درار في تصريح للصحافة بمطار هواري بومدين الدولي على هامش حفل استقبال الشحنة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا “أسترا زينيكا” والمقدرة بـ364800 جرعة في إطار التحالف الدولي لتوزيع اللقاح المضاد لفيروس كورونا (كوفاكس)، أن “نسق اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالجزائر سيعرف ارتفاعا خلال شهر أفريل الجاري استجابة لتطلعات المواطنين”.

وأبرز مدير معهد باستور-الجزائر في نفس الإطار أن “استقرار الوضعية الوبائية في الجزائر سيسمح بمواصلة هذه العملية بكل أريحية”.

 

عبد الرؤوف ميلس

3 أبريل، 2021 - 19:48

استنكار متواصل.. وانتظار لنتائج التحقيق…

مرت ثلاثة أيام على الحادث الأليم الذي روع أكثر من ثماني عائلات جزائرية فقدت أبناءها في محطة للصرف الصحي بسجن وادي غير ببجاية، وأبى الحزن أن يفارق الجميع. فلا تزال مراسم تشييع الضحايا إلى مثواهم الأخير متواصلة في مختلف ولايات الوطن وفي أجواء جنائزية يملؤها الكثير من الأسى، خاصة أن ما حدث في سجن بجاية هو أقرب إلى فيلم رعب منه إلى حادث مأساوي.

عددهم سبعة، وهم حراس المؤسسة العقابية وادي غير، وثامنهم نزيل بالسجن.. هم ضحايا الغرق في محطة للصرف الصحي. كيف وقعت الحادثة بالتمام؟ لا أحد يدري، حيث أحيط بها صمت رهيب ومنع الجميع من الكلام والتصريح.

معلومات أفادت بأن رجال الحماية المدنية تمكنوا من انتشال سبع جثث من قاع المحطة، وعلمنا من مصادرنا أن الأمر يتعلق بستة من أعوان الأمن بالسجن ومسجون واحد، وما هي إلا لحظات حتى خرجت سيارة إسعاف من داخل السجن بصوت منبهاتها المزعج، علمنا بعدها أنها تحمل الضحية الثامنة.

أعوان الحماية المدنية وأفراد الدرك الوطني الذين نسترق منهم بعض المعلومات غير الكافية أكدوا لنا (وقتذاك) أن المشهد مهول ولم يستبعدوا العثور على جثث أخرى داخل المحطة. أخبرنا أحدهم أنهم بصدد تفريغ المحطة كلية من المياه المستعملة للتأكد من عدم وجود جثث أخرى، لكن مؤشرات نهاية العملية بانت للعيان لما شوهد أفراد فرقة الغطاسين يخرجون من محيط السجن وقد تخلصوا من ثياب العمل.

الوضع كان مريبا بمحيط السجن الذي يعد الأكبر في ولاية بجاية، لما شوهدت العشرات من سيارات نقل أفراد مكافحة الشغب لتأخذ أماكنها في زوايا متعددة من السجن. بعض الألسنة الراسية بالضفة المقابلة للطريق الوطني رقم 12 المحاذي للسجن تتحدث عن إجهاض محاولة فرار جماعي للمساجين، لكن سرعان ما تم دحضها لما بدأت عائلات الضحايا تتدفق إلى مكان الحادث، لتؤكد أن الأمر يتعلق بحراس السجن.

حاول رجال الدرك الوطني إبعاد بعض المواطنين الفضوليين من جانب السجن، لكن حساسية الوضع وحالة الغضب والاستنكار التي نالت من أفراد بعض العائلات من العمال والمسجونين دفعتهم إلى التراجع، خاصة أن لا أحد من أفراد العائلات الحاضرة يدرك الحقيقة، فالكل يعتقد أن ابنهم ضمن المتوفين والبعض الآخر يصرّ على السرعة في نشر القائمة، وهو ما تجنبه أعوان السجن الذين حملوا كل شيء على ظهر النائب العام الذي لم يتعرف عليه أحد في عين المكان. والي بجاية، أحمد معبد، هرع إلى موقع الحادثة لمعاينة الوضع قبل أن يتلقى اتصالا عاجلا مطالبا إياه بالتوجه بالسرعة القصوى إلى مطار الصومام عبان رمضان، حيث أبلغ بقدوم وفد وزاري بأمر من رئيس الجمهورية.

 

عبد الرؤوف ميلس

 

 

3 أبريل، 2021 - 19:47

إعلام المخزن يسعى لتشويه الكفاح الصحراوي

أكد عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو مولاي محمد إبراهيم اليوم السبت بمستغانم أن الآلة الدعائية المغربية “تستهدف كل ما هو صحراوي و متضامن مع الشعب الصحراوي الذي يكافح من أجل قضيته العادلة وحقه في تقرير مصيره”. 

وأشار السيد مولاي محمد خلال تنشيطه للقاء جمع الطلبة الجزائريين والصحراويين والأسرة الجامعية بمستغانم إلى “توظيف المحتل المغربي للأبواق الإعلامية وعبر وسائل التواصل الاجتماعي لتشويه كفاح الشعب الصحراوي وتشويه الروابط الأخوية وعلاقات الصداقة والتضامن التي تربط هذا الشعب مع بقية الشعوب المتضامنة ولاسيما الأصوات الحرة التي تدافع عن الشرعية الدولية وحقوق الإنسان وتنادي بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.”

“تستعمل هذه الدعاية المغرضة عدة أساليب لتزوير الحقائق والمواقف وسرد روايات بعيدة عن الوقائع في الميدان لقلب الهزائم إلى انتصارات وتغطية الخسائر التي يتلقاها المحتل المغربي على الجبهات العسكرية والدبلوماسية والحقوقية والإعلامية وآخرها قرار مجلس الأمن والسلم الإفريقي في 9 مارس الماضي”, يضيف عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو.

واعتبر مولاي محمد إبراهيم أن هذه “الحرب الإعلامية سيكون مصيرها الفشل لأن الجنود الذين يخوضونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليست لديهم الإرادة والقناعة وهم يواجهون شعب مؤمن بقضيته وملتف حولها ومعه تضامن دولي, لاسيما من الجزائر”

ميلس عبد الرؤوف

3 أبريل، 2021 - 15:40

كأس الكاف: الوفاق والشبيبة يتطلعان لمواصلة المغامرة…

يواجه غدا الأحد ممثلا الكرة الجزائرية وفاق سطيف وشبيبة القبائل كل من إينيمبا النيجيري ونهضة أبركان المغربي خارج الديار وذلك لحساب الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات لمنافسة كأس الكاف ولا يوجد أي مجال للنسر الأسود للتعثر أمام منافسه وذلك من أجل الإبقاء على حظوظه قائمة في التأهل للدور ربع نهائي المنافسة حيث يسعى رفقاء عمورة للعودة إلى الجزائر بنتيجة إيجابية من ملعب” آبا” في مهمة تبدو صعبة على أبناء الهضاب العليا في ظل الغيابات التي يعانون منها لكن مدربه الكوكي عازم على إيجاد توليفة تتناسب وطبيعة المباراة.

شبيبة القبائل هو الآخر طريقه إلى الدور القادم لن تقل صعوبته عن سابقه فالكناري صاحب المركز الأول برصيد أربع نقاط يبحث لاعبوه عن البقاء ضمن ديناميكية الآداء الذي ميز مشوارهم مؤخرا في البطولة وفي المنافسة القارية وسيكون المدرب دونيس لافان أمام خيارات عدة لتدعيم رصيده بنقاط إضافية وهو الذي أكد أن اللقاء ليس مصيريا بالنسبة لأبناء جرجرة.

 

ميلس عبد الرؤوف

3 أبريل، 2021 - 15:35

مقري: يهود متخفيين يستهدفون “حمس”

أكد عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم “حمس” اليوم السبت في كلمة ألقاها في تجمع شعبي لحزبه في ولاية المسيلة أن مشروع حزبه هو بيان أول نوفمبر، الذي يقوم على توحيد الجزائريين.

وقال مقري أن حزبه أقبل على حماية الدولة لما كانت المخاطر ودفعت الثمن غاليا وندد مقري بالتبعية لفرنسا في شراء القمح ودعا الجزائريين إلى النهوض بقطاع الفلاحة بإنتاج القمح ولو بكميات قليلة.

وأضاف مقري قائلا إن مؤامرة تعرض لها حزبه بعد رفضه العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وتابع أن هناك يهود عرقا وديانة متخفيين يستهدفون حزبه وذكر مقري أن شخصا يهودي الديانة عرض على قيادي في “حمس” لقاءات مع مسؤولين آخرين ومساعدته في الوصول إلى رئاسة الحركة.

عبد الرؤوف ميلس

عاجل