10 يوليو، 2021 - 18:06

بن فريحة هيام تسلم المهام لوزير التكوين الجديد

تمت اليوم السبت 10 جويلية 2021 ️مراسيم تسليم و إستلام المهام بين وزيرة التكوين والتعليم المهنيين السابقة، بن فريحةهيام، و الوزير الحالي  مرابي ياسين، بمقر وزارة التكوين و التعليم المهنيين.

وشهد اللقاء حضور إطارات وزارة التكوين و التعليم المهنيين، و  الأمين العام للفيديرالية الوطنية لعمال التكوين و التعليم المهنيين، رابح بغلول ،و مسؤول التنظيم مفتاح كريم، وأعضاء الفيديرالية الوطنية

10 يوليو، 2021 - 17:38

تسجيل 813 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 13 وفاة

علنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم السبت، عن تسجيل 813 حالة جديدة بفيروس كورونا. و13 وفاة خلال 24 ساعة الأخيرة.

10 يوليو، 2021 - 17:23

إصابة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان بفيروس كورونا

أعلن بيان للوزارة الأولى مساء اليوم السبت إصابة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان بفيروس كوفيد-19 ، وخضوعه للحجر الصحي لمدة 07 أيام.

وحسب ماجاء في البيان فقد “أثبتت نتائج الفحص إصابة الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، بكوفيد-19، اليوم، السبت 10 جويلية 2021”.

“ووفقاً للتعليمات الطبية، دخل الوزير الأول في حجر صحي مدته سبعة (7) أيام، ابتداءً من اليوم، في انتظار إجراء فحص آخر عند نهاية هذه المدة”، يضيف البيان.

وسيواصل بن عبد الرحمان “أداء مهامه عن بعد” في خلال فترة خضوعه للحجر الصحّي ، وفق ذات البيان.

10 يوليو، 2021 - 17:23

وزراء من تيارات علمانية متطرفة في الحكومة الجديدة..!؟

تحدث عبد الرزاق مقري في أخر تصريحاته أن التيارات العلمانية المتطرفة التي تم إرضاؤها، بحكم نفوذها داخل الحكم، لن تسند الحكومة بحكم المعالجات غير الشفافة بعيدا عن الرؤى السياسية العلنية،

وقال مقري ” وستكتفي هذه التيارات بالدفاع عن أبرز الوزراء الذين يخدمون توجهاتها (وقد بدأ ذلك فعليا)، ولكنها ستستمر في الضغط على النظام السياسي للسيطرة على كل مراكز النفوذ والقرار وصولا إلى رئاسة الجمهورية في المدى المنظور، أو محاولة إسقاط النظام بطريقة أو أخرى أو تقسيم البلاد في حالة وصولها إلى أهدافها النهائية في السيطرة التامة.”

محمد نبيل

محمد نبيل

10 يوليو، 2021 - 17:10

مقري..الحكومة الجديدة تمثل عودة عهد بوتفليقة

قال عبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم عن الحكومة الجزائرية المعلن عنها ، ان هذه الحكومة حكومة “تقنوقراطية” ظاهريا ولكنها مؤدلجة في حقيقتها لا تمثل توجهات الأحزاب التي شاركت في الانتخابات،

و اضاف مقري ” تعرضت الحكومة فور تشكيلها لانتقادات شديدة في الوسائط الاجتماعية، خصوصا لدى القوى الإسلامية والمحافظة، واتهمت من الكثيرين بأنها تمثل عودة لعهد بوتفليقة الذي كانت فيه فرنسا محظوظة ومبجلة ومؤثرة في التوجهات الاقتصادية والثقافية والتعليمية والخارجية في الجزائر.

كما قال ” هذه الحكومة لا شأن لها بالفعل السياسي مما يدل بأن نظام الحكم لا يعترف بعمق الأزمة السياسية التي تُزعزع البلاد وأنه لا يزال مستمرا في أمراضه التي تسببت في كل الأزمات وعلى رأس هذه الأمراض ذهنية الهيمنة والسيطرة وداء الاكتفاء بالذات واحتقار الآخرين وعدم اعتبار المخالفين.

وعلق مقري ” لن تستطيع هذه الحكومة حل الأزمة الاقتصادية الخطيرة التي تمر بها البلاد لأنها ستكون معزولة عن الشعب، ولن تأخذ الدعم إلا من شبكات الانتهازية والزبونية التي كانت تدعم الحكام السابقين لذات النظام، هؤلاء الانتهازيون الذين لم ينفعوا النظام السياسي حين ترنح بمناسبة الحراك الشعبي بل سارع أغلبهم إلى البراءة منه

محمد نبيل

10 يوليو، 2021 - 17:01

تعليمات جديدة من الرئيس تبون

ترأس، اليوم، السيد عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية، اجتماعا لأعضاء اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي فيروس كورونا، بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، وزير الصحة، وزير الصناعة الصيدلانية وزير الاتصال، قائد الدرك الوطني، والمدير العام للأمن الوطني، لتقييم ودراسة الحالة الوبائية.
وبعد الاستماع لعروض السادة الوزراء والمسؤولين، تقرّر إعادة تفعيل الإجراءات الوقائية المتخذة، منذ بداية تفشي الوباء، بكل صرامة، كارتداء الكمامات، والتباعد الجسدي، وتعميم استعمال المعقمات، إضافة إلى تسريع وتيرة التلقيح، لأنها تبقى الحل الوحيد للقضاء على هذا الوباء، مع الاستغلال الأمثل لعدد الأسرّة المخصّصة لمرضى كوفيد- 19، ورفع طاقة استيعابها الحالية من 07% إلى 15% خاصة في المدن الكبرى، كالجزائر العاصمة ووهران وقسنطينة.
كما كُلّف وزيرا الداخلية والجماعات المحلية والنقل بأخذ إجراءات احترازية، بالاستعانة بالمستشفيات الجوارية، واستغلال (المستشفى الباخرة) في المدن السّاحلية، في حالة الضرورة. مع التنبيه إلى أن الحالة الوبائية المتحّكم فيها إلى غاية اليوم، تقتضي المزيد من اليقظة والحذر.