26 أغسطس، 2021 - 18:06

والد الشهيد جمال يقرر توزيع 3 ملايير على..

بلغ موقع الجزائر1 ان اب جمال بن اسماعيل وعد بتوزيع مليار سنتيم على الفقراء والمعوزين ببلدية مليانة.

26 أغسطس، 2021 - 16:31

الرئيس يأمر بصرف منحة شهداء ضحايا الحرائق

في إطار تنفيذ قرار السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، بصرف منحة للشهداء ضحايا الحرائق الأخيرة التي عرفتها بلادنا

وعملا بتوجيهات السيد الفريق رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، قامت لجان تابعة للقطاعين العسكريين سوق أهراس وسكيكدة بالناحية العسكرية الخامسة، يوم 25 أوت 2021 ، بزيارة لعائلات شهداء الواجب الوطني بمقر سكناهم، أين تم تقديم المنحة التي أمر بصرفها السيد رئيس الجمهورية، لفائدة عائلات شهداء الحرائق الأخيرة وسط جو أخوي وعائلي.

26 أغسطس، 2021 - 14:49

عبد الرزاق مقري يدافع عن المغرب..!؟

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري عن قطع العلاقات مع  المغرب

” إن الدولة المغربية تأتي في الصنف الأول ضمن الدول العربية التي أضاعت سيادتها، فهي دولة وظيفية لا تملك قرارها، تشتغل لصالح فرنسا والكيان الص#&ي#وني ضمن المحور الغربي والمظلة الأمريكية الأعلى.
والمغرب بلد ضعيف بدون مقدرات يعيش أزمات اقتصادية واجتماعية لم تستطع، أو لم ترد دول المحور الذي ينتمي إليه إخراجه منه، ويسعى نظامه لإشغال الرأي العام المغربي بإدخال الجزائر عنوة في موضوع ملف الصحراء الغربية، بالرغم من أن الحالة الراهنة هي ذاتها التي كانت زمن التقارب الجزائري المغربي أثناء حكم الشادلي والحسن الثاني، حينما اتفق البلدان على تحسين العلاقات ثم الشروع في تأسيس مشروع المغرب العربي دون اشتراط الاتفاق على ملف الصحراء، أي التقارب بين البلدين وترك موضوع الصحراء الغربية جانبا عند الأمم المتحدة. فالذي غير سياسته هو المخزن في زمن محمد السادس وليس الجزائر. وللضغط على الجزائر وجرها إلى واقع جديد اتجه المغرب إلى سياسة عدائية جديدة متصاعدة في ملفات خطيرة جدا خصوصا موضوع جلب الكيان الص#&ي#وني إلى المنطقة رسميا بعد ما كان موجودا فعليا قبل فترة طويلة وتطبيع العلاقة الدبلوماسية علنيا ودعمه لإدخاله كعضو مراقب في الاتحاد الافريقي، وكذلك دعم تنظيم “الماك” الانفصالي المرتبط علانية بالكيان الصهيوني والوصول بلا مواربة وبكل خسة إلى الدعوة الرسمية من قبل الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة إلى إقامة “دولة القبايل” في الجزائر، علاوة على الحرب القائمة من خلال التصدير الإجرامي للمخدرات إلى الجزائر، علما بأن المغرب من أبرز البلدان تصديرا للعالم القنب الهندي (الكي_ف أو الحشيش) مثلها مثل أفغانستان وقد قرر الترسيم القانوني لزراعته وإنتاجه.
رغم كل هذا يعتبر قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب قرارا متسرعا كان يفترض مشاورة الشركاء السياسيين في الموالاة وفي المعارضة بشأنه – كما تفعل الدول الديمقراطية في مثل هذه الأمور الهامة ذات الأثر المتعدي- لو كان النظام السياسي الجزائري يؤمن حقيقة بالأحزاب والوجود الطبيعي والمفيد للمعارضة.
إن حركة مجتمع السلم، على سبيل المثال، ليست جهازا ملحقا بالحكومة عليه أن يؤيد ويشرح موقفه. وبالإضافة إلى ذلك فإن قطع العلاقات مع بلد شقيق، مهما كانت عدوانية نظامه على بلادنا، ليس بالأمر الهين، وقد حدث أن بلدان في حالة حرب ولا تقطع العلاقات وتترك مجالا للدبلوماسية.
ولئن كانت العلاقات السياسية والاقتصادية مقطوعة فعليا بين البلدين منذ سنوات، لم يكن الأمر يتطلب تعميق آثار الأزمة على المستوى الاجتماعي بين الشعبين للترابط الوثيق بين الناس العاديين العابر للحدود وللسياسة بين البلدين، وعلى المستوى المعنوي في الساحة العربية كلها، التي ضجر سكانها من التشتت والضعف الذي هم فيه. كان يمكن تخفيض مستوى التمثيل كرسالة للنظام المغربي وحلفائه، مع أخذ كل الاحتياطات الصارمة لمنع الاختراق الصهيوني عن طريق المغرب، كون التطبيع المغربي هو الأخطر في العالم العربي بسبب بعده الاجتماعي. وإذا كان السبب المباشر لقطع العلاقات هو دعم منظمة الماك الانفصالية فإن فرنسا تأوي رأس هذا التنظيم وتوفر له الحماية والدعم، وعناصره الأشرس والأكثر تطرفا موجودين على أرض هذا البلد، وإذا كانت الخلفية هي التطبيع الرسمي فإن دولة الإمارات هي عرابته عند العرب ومشجعته وداعمته في منطقتنا، كما أن أكبر عراب للكيان الص#&ي#وني في أفريقيا هي فرنسا، وما الدولة المغربية في هذا الموضوع وفي هذه الساحة إلا خادمة لأسيادها، وما ابتهاج مدير مكتب وكالة الأنباء المغربية (الرسمية) بعضوية الكيان في الاتحاد الإفريقي إلا رجع صدى للابتهاج الص#&ي# والفرنسي، علاوة على أن مصائبنا الثقافية والاقتصادية الأكبر تأتينا دائما من فرنسا ولوبياتها، وقد نبين لاحقا بالأمثلة الساطعة كيف نجت المصالح الفرنسية من موجة الحراك الشعبي، بل زادت، بالرغم بأن فضائحها هي التي سلط عليها الحراكيون الأصلاء الضوء بالأدلة والعبارات الأكثر وضوحا أثناء الحراك الشعبي، ويجب أن نتذكر ذلك الشعار الذي زلزل شوارع العاصمة في جمعاته الأولى “ماكانش الخامسة يا ولاد فرانسا”.
وفي الأخير يجب أن نقولها بكل صراحة بأن الجزائر كانت قادرة على الريادة المغاربية بالتفوق والتميز في مختلف الجوانب، خاصة في الجانب الاقتصادي بما يمنع المغرب من أن يتحول إلى وكيل للص#&ا#ينة وقوى الاستعمار كما هو الآن، وكان للجزائر كل الإمكانيات لذلك لو لا فساد العصابة التي جعلتنا بلدا ضعيفا يطمع نظام المخزن العميل في الاستثمار في ظروفنا الصعبة لتغيير الحدود الراسخة في العلاقة بين البلدين رغم مشكلة الصحراء الغربية. ومع الفرص الضائعة نقول بأن الحل الجذري في العلاقة مع المغرب، في حالة انسداد الأفق وعدم القدرة على حل المشكل بالحوار، هو التفوق والارتفاع عن الندية ولا يزال الأمر ممكنا.
إن الحل لمشكلة المغرب هو نهضة الجزائر على كل الأصعدة وخاصة على الصعيد الاقتصادي والدبلوماسي وبتمتين الجبهة الشعبية على أسس ديمقراطية حقيقية وليس بالاعتماد على أصوات الانتهازية، الأكثر ابتهاجا بقطع العلاقة مع المغرب من النظام السياسي نفسه. وفي حالة استمرار النظام المغربي في غيّه أحسن طريقة لتجاوزه مغاربيا ليس قطع العلاقات ولكن القدرة على إعانة الأشقاء التوانسة والليبيين لحل مشاكلهم والسعي لتحقيق وحدة المغرب العربي بدون المغرب – فلا مغرب عربي أبدا دون الجزائر – إلى أن يعود إلى وضعية ما قبل التطبيع ويترك دعم الحركة الانفصالية على الأقل، مع ضرورة الاهتمام بالعمق الإفريقي، والمساهمة في محاصرة المخططات الفرنسية والمغربية والص#&يو#نية العدائية للجزائر وفلسطين في هذا العمق الاستراتيجي، وعدم الثقة في أي تنسيق مع فرنسا في الساحل لأنها هي المسؤولة عن كل مآسي الأفارقة كما يقول المثقفون الأفارقة أنفسهم. ويكون الوجود الفاعل في إفريقيا بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء القدماء ذوي الثقل الإفريقي والتعاون مع القوى الدولية الصاعدة المهتمة بإفريقيا.

د. عبد الرزاق مقري

26 أغسطس، 2021 - 13:44

الأنتربول يطارد الإرهابي فرحات مهني..

كشف النائب العام ان ان إصدار أمر بالقبض الدولي ضد زعيم الحركة الإرهابية “الماك”

حيث  سيتم إرسال الأمر بالقبض الدولي إلى الانتربول مع كل الأدلة التي تثبت تورط “مهني” في قتل جمال بن سماعيل

ف.سمير

26 أغسطس، 2021 - 11:57

القبض على الإرهابي الخطير “لعور”..

القبض على الإرهابي الخطير “لعور فهيم” المدعو “نعيم” بجيجل الذي التحق بالجماعات الإرهابية سنة 1994 كممرض.

العملية مكنت من إسترجاع مبلغ مالي يُقدر بـ5000 أورو و110.000 دج ، مع حجز صفائح لتوليد الطاقة الشمسية كانت بحوزته.

ف.سمير

25 أغسطس، 2021 - 21:05

المخزن يشرع في مخطط جديد ضد الجزائر

كشفت مراجع إعلامية،أن نظام المخزن تحرك لمحاولة عقد صفقات مع بعض العناوين الصحفية الثقيلة عالميا، بغية نشر مقالات مهاجمة للجزائر وأكاذيب لا أساس لها من الصحة، بهدف المساس بسمعة الجزائر دوليا وإظهارها في صورة المعتدي.

ورغم استعداد نظام المخزن لدفع مئات الآلاف، اذا لم نقل ملايين اليوروهات والدولارات، إلا أن أغلب العناوين الثقيلة أوروبيا وعالميا قد رفضت الصفقة.

لكن بالمقابل، تضيف ذات المراجع، قبلت جرائد معينة الصفقة، ما يعني ترقب إطلالها علينا في قادم الأيام بمقالات وتحاليل تصور نظام المخزن في صورة الضحية، والجزائر في صورة المعتدي، مستهدف جيرانه.

كما أكد محللون، أن هذه المقالات من المتوقع ان تركز على البيان “الزائف” لوزارة خارجية المخزن حول استعداده لإرسال طائرات إخماد حرائق للمساهمة في مكافحة الحرائق التي اندلعت في الجزائر، على انها كانت بادرة سلم قدمها المخزن، بالمقابل، “رفضتها” الجزائر، بينما تؤكد عدة مصادر ان السلطات الجزائرية لم تتلقى أي عرض رسمي بهذا الخصوص.

وهو ما يفسر، وفق ذات المراجع، الخطوات الإستعراضية المخزنية الأخيرة، والتي كانت مجرد شطحات للإستغلال الإعلامي، وليست مبادرات تهدئة وتقارب حقيقية.

ف.م

عاجل