23 مارس، 2021 - 11:06

وزير التجارة مادة الزيت متوفرة ومايجري مضاربة

طمأن وزير التجارة كمال رزيق هذا الثلاثاء بتوفر مادة الزيت، مؤكدا أن ما يجري هو مضاربة، داعيا المواطنين إلى عدم الانجرار وراء الإشاعة التي يقف وراءها “أذناب العصابة” كما استبعد وجود ارتفاع في المواد المدعمة ذات الاستهلاك الواسع.

وأوضح رزيق في تصريحا للإذاعة الوطنية  أن الاستهلاك الشهري يناهز 48 ألف طن، لافتا إلى أن المخزون الحالي المقدر بـ 94 ألف طن يغطي احتياجات البلاد إلى غاية نهاية جوان القادم.

وأضاف أن الجزائر أنتجت في جانفي 51 ألف طن وفي فيفري 53 ألف طن “ما يعني أن هناك فائضا، وأن ما يجري هو مضاربة، وأن المواطنين وقعوا في الفخ وغيروا سلوكاتهم الاستهلاكية، ما نتج عنه ندرة في هذه المادة في بعض الأحيان”.

وفي السياق ذاته دعا المواطنين لعدم الانجرار وراء الإشاعات التي تروج لها أطراف من “أذناب العصابة” وترشيد استهلاكهم، وان الحكومة تبذل كل جهودها لتوفير المنتجات التي يحتاجها المواطن، مشيرا إلى أن هناك 12 علامة زيت في السوق، منها 10 مدعمة.

 

من جهة أخرى كذب وزير التجارة وجود زيادة في أسعار المواد المدعمة أو المسقفة باستثناء بعض الحالات المنعزلة، وأن وزارة التجارة تراقبها باستمرار، لكنه لفت إلى تسجيل ارتفاع في المواد الاستهلاكية غير المقننة بسبب ارتفاع أسعارها في الأسواق العالمية من جهة، وارتفاع تكاليف الشحن وانخفاض قيمة الدينار من جهة أخرى.

في هذا الصدد أوضح رزيق أن هناك مواد عرفت ارتفاعا محسوسا مثل العجائن التي سجلت زيادة تتراوح ما بين 10 دنانير و40 دينار بسبب رفع الدعم.

أما بخصوص ارتفاع أسعار بعض الخضر،  فقال وزير التجارة إن الأمر ينطبق فقط على المنتجات غير الموسمية، معتبرا ذلك أمرا منطقيا.

وضمن مساعيها لضبط الأسعار وقمع المضاربة والغش قال رزيق إن مصالحه نفذت 57 ألف تدخل منذ أكتوبر 2020 الماضي حتى جانفي، منها 12 ألف تدخل خلال شهر مارس الجاري، سمحت بحجز 15 ألف لتر من زيت المائدة وكميات معتبرة من المواد الاستهلاكية

أيمن بوشوشة 

23 مارس، 2021 - 10:55

حسين زاير: تبني عملية تقليص فترات التوزيع الخاصة بالماء الشروب

صرح المدير العام للجزائرية للمياه،حسين زاير، عن تبني عملية  تقليص فترات التوزيع الخاصة بالماء الشروب، و تكييفها بداية من الصيف القادم.

و أضاف أنه سيتم تقليص فترات التوزيع في حالة استمرار حالة الإستنزاف الحالي للمياه.

مضيفا أن  أن الوضعية الحالية لنقص المياه هي التي تفرض اتخاذ مثل هذه القرارات للحفاظ على المخزون المتوفر على مستوى السدود.

قائلا أن هذا الوضع سيجبرنا على تقليص فترات التوزيعن ما عدا في حال إعادة تشكل الإحتياطات مع حلول شهر ماي القادم. مشيرا إلى أنّ هذا التقليص  سيتم حالة بحالة حسب البلديات و موارد تعبئة المياه.

و أكد  أنه إذا لم يكن هناك أي تحسن في  وضعية المياه خلال الشهرين القادمين، فإنّ التموين اليومي الذي يتراوح ما بين 10 و 18 ساعة سيتم تقليصه ليصبح ما بين 6  و 12 ساعة ، و يمكن أن يوم بيوم.

مشيرا إلى أن شهر رمضان الفضيل لن يكون معنيا بهذه التغييرات.

 

لامية زيلال

 

23 مارس، 2021 - 10:38

بوقدوم يعزي في وفاة رئيس الفرع الدبلوماسي الجزائري بجيبوتي

قدّم وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم تعازيه الخالصة في وفاة رشيد ساطور، رئيس الفرع الدبلوماسي الجزائري بجيبوتي.

وقال الوزير في تغريدة عبر صفحته على التويتر، “ببالغ الحزن تلقيت اليوم نبأ وفاة الزميل رشيد ساطور، رئيس الفرع الدبلوماسي الجزائري بجيبوتي, أمام هذا المصاب، أتقدم باسمي وباسم كل موظفي وزارة الخارجية، بأصدق عبارات التعازي والمواساة إلى أهله وذويه، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد روح الفقيد برحمته الواسعة.إنا لله وإنا إليه راجعون”

23 مارس، 2021 - 10:33

أسباب ارتفاع أسعار “المقارون”

قال وزير التجارة، كمال رزيق، اليوم الثلاثاء، في تصريح للإذاعة الوطنية  ان أسباب ارتفاع أسعار العجائن بمختلف أنواعها في الأسواق الجزائريةيعود الى  رفع الدعم عن هذه المواد.

 

س.مصطفى

23 مارس، 2021 - 10:27

الجزائر تطلق برنامجا وطنيا لمكافحة تبذير المياه

أعلنت الجزائرية للمياه عن إطلاق برنامج وطني باسم إقتصاد مياه 2021، يهدف إلى مكافحة جميع أشكال تبذير المياه.

وحسب  “وأج”، فإن إقتصاد مياه 2021، هو برنامج وطني يهدف إلى مكافحة كل أشكال تبذير المياه.

من خلال تجنيد الجمعيات و لجان الأحياء و وسائل الإعلام المحلية والسلطات المحلية، والشركاء والمتعاونين مع الجزائرية للمياه.

وأضاف المصدر، أن هذا البرنامج يتضمن ثلاث دعائم كبرى من أجل العمل بفعالية و جماعيا، على مكافحة تبذير المياه.

حيث تتمثل الأولى في القيمة الإقتصادية التي تعطي معنى للاتصال، علما ان اقتصاد كل قطرة ماء يمثل إقتصادا للمال.

أما الدعائم الأخيرة، فتخص قيمة المواطنة، بالنظر إلى طبيعة المياه الذي هو ملك مشترك يجب الحفاظ عليه.

وذلك حتى يتمكن كل مواطن من الحصول على كمية كافية من هذه المورد الثمين.

22 مارس، 2021 - 22:20

موقع الجزائر1 يجر قناة “الجزائر1N ” للعدالة…

تتجه إدارة موقع “الجزائر1” لمتابعة القائمين على قناة “الجزائر1N” قانونيا ،بعد التعدي الصارخ على الملكية الصناعية والفكرية للموقع والذي ينشط في الجزائر مند 6 سنوات .

قناة “الجزائر1N الوهمية التي تنشط في الجزائر منذ عام ونصف دون أي إطار قانوني يذكر في غياب رقابة السلطات المعنية ، قامت بالتعدي على إسم موقع “الجزائر1” المسجل ، بعد سلخه و نسخه ثم إضافة حرف “N” دون مراعاة أي جانب من جوانب الأمانة الفكرية أو الصناعية وكأننا في غاية .

القائم على قناة الصالونات الحمراء ( التبراح ) وتحويل العملة نحو الخارج عبر طرق ملتوية ، تعمد سرقة إسم “الجزائر1N” الذي كان يعرفه ويعرف مالكه شخصيا ،بل ومعجب بانتشاره في وسائط التواصل الاجتماعي، لكنه فعل فعلته رغم الإنذار الذي بلغه قبل الانطلاق، كون ما يقوم به غير أخلاقي ولا يمت بصلة لعالم الإعلام خصوصا وأن ملاك القناة الوهمية لا علاقة لهم بالصحافة .

ولكسب الشرعية تسللت قناة “الكلوندستان” للتغطيات الإعلامية الرسمية لدرجة أنها تحولت بقدرة قادر “لإخبارية ” ، و هو السؤال الذي يطرح نفسه؟؟

“الجزائر1N ” بعد سرقتها لإسم الموقع وإقدامها على البث عبر الساتل دون ترخيص يذكر ، مخالفة بذلك قانون الإعلام و الجمهورية ، تتجه الأن لإطلاق موقع إلكتروني بنفس الإسم من تطوير متربصين دون ذرة “حشمة” أو حياء وعليه تتمسك إدارة موقع “الجزائر1” بحقها القانوني والإداري لدى الوكالة الوطنية للملكية الفكرية والصناعية التي تكفل حق اي مؤسسة في الجزائر وتمنع التعدي على الملكيات بحكم قانون الجمهورية والعدالة الجزائرية.

 

. التحرير

عاجل