25 يوليو، 2021 - 09:28

وفاة الصحفي والإعلامي “كريم بوسالم”

توفي اليوم الأحد الصحفي والإعلامي بالتلفزيون العمومي كريم بوسالم عن عمر ناهز 49 سنة متأثرا بفيروس كورونا.

فقد كان الراحل يرقد بمستشفى تيزي وزو.

ان لله و ان اليه راجعون

25 يوليو، 2021 - 09:22

الارصاد تحدر من موجة حر تتعدى 46 درجة

حذرت مصالح الأرصاد الجوية من إستمرار موجة حر على المناطق الشمالية للبلاد اليوم الأحد ستتعدى 46 درجة تحت الظل الى غاية التاسعة ليلا.

الولايات المعنية غليزان ،ميلة ،قالمة، تيزي وزو، الشلف، المدية، الطارف، معسكر ،مدية،الشلف، عنابة، جيجيل، قسنطينة،عين الدفلى، الطارف والبويرة.

 

س.مصطفى

24 يوليو، 2021 - 23:25

زوجة الدكتور فتحي ناجري تناشد الرئيس تبون

ناشدت زوجة الإعلامي فتحي ناجري رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون للتدخل في قضية زوجها الذي تم بداعه السجن منذ 6 أشهر

وكتبت زوجة ناجري فى صفحته على الفيسبوك “بعد مرور اگثر من 6 أشهر من الموعانات بنسبة لي و لزوجي و دموع أولادي التي لم تجف حتى إبنه الرضيع لحد الأن لم يراه  .

وقالت “لذلك أوجه رسالتي الثانية إلى سلطات الجزائرية بعد العفو الذي مس العديد من السجناء أريد أنا أيضا النظر إلى قضية زوجي السجين الدكتور_فتحي_ناجري و إطلاق صراحه في القريب العاجل
( ف رغم الفرص الكثيرة التي أتته لي العمل خارج الوطن قبل الحادثة لكنه رفض ودائما كان يقول لن أتخلى عن وطني الأم فهوا بحاجة لي ففضل تراب وطنه على الرخاء في بلاد أخر ،
و دكتور مثله في الشريعة الإسلامية و القانون ، درس في عدة جامعات ، إمام مسجد ، حافظ و خاتم لكتاب الله , سفير لحج 2018 ، مقدم للعديد من البرامج التلفزيونية ، مذيع سابق بإذاعة القران الكريم ،

وقال زوجة فتحي ناجري زوجها يعتبر من بين أفضل الإعلاميين في الجزائر ،مدير عام لوكالته سمرقند ، له عدة مساهمات في الأعمال الخيرية ، و حسني سيرته وسلوكه يشهد له بها الجميع فهذا ماتحتاج له الجزائر الجديدة

وضافت لذلك لا أريد لا مسكن لا مال لا أمر أخر أريد إطلاق صراح زوجي في القريب العاجل و أرجو النظر إلى قضيتنا ومساندتها

24 يوليو، 2021 - 17:24

16 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات، اليوم السبت، عن تسجيل 1305 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 16 وفاة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

24 يوليو، 2021 - 17:09

إحتراق شاحنة محملة بالمازوت في عين الصفراء

تدخلت الوحدة الثانوية للحماية المدنية بالعين الصفراء مدعمة بالوحدة الرئيسية للحماية المدنية بالنعامة هذا اليوم 24/07/2021 على الساعة 04 سا 53 د لأجل أخماذ حريق شاحنة ذات مقطورة محملة بمادة المازوت, بالطريق الوطني رقم 06 ببعد 25 كلم عن الوحدة إتجاه العين الصفراء ،

تمت عملية الاخماذ تحت أشراف و توجيهات السيد المدير الولائي للحماية المدنية لولاية النعامة الرائد عبد الحميد بلهوشي ، حيث سخرت مصالحنا 05 شاحنات إطفاء و سيارتين إسعاف بتعداد بشري ب 03 ملازمين و 18 عون بمختلف الرتب .

مطماطي

24 يوليو، 2021 - 17:00

رؤساء بلديات تيزي وزو يأمرون بغلق المساجد !

خرج ست رؤساء بلديات بولاية تيزي وزو والقائمة لا تزال مفتوحة حيث من الغير المستبعد أن تنتقل “العدوى”  إلى أل  67 بلدية المنتشرة عبر التراب الولائي  لغلق بيوت الله

حيث اتخذوا  قرارات غلق المساجد متحججين بانتشار فيروس كورونا والبداية كانت لرؤساء أربع بلديات تابعة لدائرة بوغني بجنوب الولاية ويتعلق الأمر بكل من بلديات بوغني. مشطراس. اسي يوسف و بونوح .بعد اجتماعهم يوم امس لدراسة تفشي فيروس كورونا الذي انتشر بشكل رهيب عبر ربوع الوطن وليس فقط بمنطقة بوغني .بقرار “حصري”  أسموه اقتراح لغلق المساجد حيث أصدروا بيانا ممضي بأسمائهم التالية  ”   عمرون بلقاسم ”  شابا بالله احمد ” “شابا الله عمر ” و ” لونيس محمد”   .

تضمن الاجراءات التي اتخذوها والتي تخص إجبارية ارتداء القناع الواقي وتحديد التنقلات إلا للضرورة  ومنع التجمعات والدعوة إلى التلقيح. حيث تم الأمر بتقليص عدد الأماكن  إلى النصف  في كل وسيلة نقل مع إلزامية وضع الكمامة.

وكذا  منع الكراسي و الطاولات في المقاهي والمطاعم والحانات ومحلات بيع هذه المحرمات مع الاكتفاء بالمحمول ومنع الأعراس و تجمعات العزاء.ناهيك عن  غلق قاعة الألعاب و الملعب  وقاعات الرياضات وغلق الأسواق الأسبوعية  والماشية في أيام الأحد لمدة 15 يوم و النقطة التي فضل هؤلاء “الاميار”  تركها الأخيرة    في بيانهم المصادق عليه هي ما أسموه ب” اقتراح”  غلق المساجد وقاعات الصلاة بالتنسيق مع الجمعيات الدينية ومن الظاهر وعلى ما يبدو أن هؤلاء “المسؤولين” على البلديات قد  اعتبروا أن المساجد وبيوت الله التي أذن فيها الله أن  ترفع ويذكر فيها اسمه إلى غاية أخر هذه  الآية الكريمة .

هي سبب تدهور الوضع الصحي ونسوا أو تناسوا أن   منطقة  بوغني تشتهر منذ عدة عقود من القرن الماضي بمقولة شهيرة ” في بوغني بين كل حانة هناك حانة” والأكيد أن هذه الحانات  و الأوكار هي بؤر انتشار هذا الفيروس و يجب هي من توضع في قفص الاتهام وليس المساجد التي يعد قرار غلقها  الأول من نوعه على المستوى الوطني وكما أسلفنا الذكر  أعلاه   قرار “حصري”    حيث لم يتم الدعوة من أي كان  بغلق المساجد  التي نادت إليها أيضا بلدية تيمزار التي عقدت اجتماعا مع لجان القرى و الجمعيات

حيث سقط بيانها في اليوم الموالي المصادف للجمعة عيد المسلمين وهو اليوم الذي اجتمعت فيه  أين أعلنت عن جملة من الاجراءات على رأسها الأمر وليس “اقتراح” بغلق المساجد المنتشرة في ربوع البلدية لمدة خمسة عشر يوما قابلة للتمديد   وللتحديث فقد اتخذت اليوم السبت بلدية “الاربعاء ناث ايراثن” نفس القرار حيث أمرت بغلق بيوت الله المتواجدة عبر كامل تراب البلدية حيث أعلنت عن ذلك في بيان رسمي.

كاتياع

عاجل