22 مارس، 2021 - 10:57

4 سنوات سجن نافذ في حق مصطفى العياضي…

قررت محكمة سيدي امحمد بالحكم على والي تيبازة الأسبق، مصطفى العياضي، بعقوبة 4 سنوات حبسا نافذا و مليون دينار غرامة مالية نافذة، في قضية عطية إليكترونيك.

كما أصدرت المحكمة في حق “بوعمريران علي” مدير أملاك الدولة سابقا لتيبازة، عقوبة عامين حبس نافذ و مليون دينار غرامة مالية نافذة، كذا مصادرة حساباته المالية و البنكية، أما فيما “قريشي اسماعيل” محافظ عقاري سابق بمديرية أملاك الدولة بتيبازة حكم عليه بالبراءة.

كما أمرت نفس المصالح، بالحكم على عطية بشير و عطية حميد و عطية لياس سوهيل بعقوبة عامين حبس نافذ و مليون دينار غرامة مالية نافذة، بالإضافة إلى مصادرة الأملاك و العقود و الأموال المحجوزة للإخوة عطية الكترونيك.

و تم الكشف أيضا، على أن والي تيبازة السابق “مصطفى العياضي” أتهم بالتواطؤ مع مدير أملاك الدولة سابقا لولاية تيبازة علي بوعمريران بمنح الاخوة عطية عقد إمتياز بالتراضي لمدة 33 سنة.
كما تحصلت شركة عطية الكترونيك على 10 الاف متر مربع في منطقة التوسع السياحي كورنيش شنوة بولاية تيبازة لانجاز مصنع للثلاجات والمبردات.

 

لامية زيلال

22 مارس، 2021 - 10:37

قرار إلقاء القبض الدولي على كل من ضد “زيتوت محمد” “عبود هشام” “بوخرس أمير” و”محمد عبد الله”

أمر وكيل الجمهورية بمحكمة بئر مراد رايس، بإلقاء  القبض الدولي، ضد زيتوت محمد، عبود هشام، بوخرس أمير ومحمد عبد الله.

هذا القرار جاء بعد ما تبين أن المتهمين متورطين في قضية جنائية خطيرة تمس بالنظام العام و أمن الدولة و استقرارها.

و جاء في البيان أيضا، بإصدار أمر إيداع ضد المتهم منصوري أحمد.

و أشار البيان في نفس القضية ،أنه سيتم معالجتها و هذا بعد القيام بالعديد من التحريات المعمقة للوصول للحقيقة.

و على هذا توصلت هذه التحريات للكشف و التعرف عن مدبريها و مموليها، مضيفا أن البعض منهم نشطاء على الشبكة العنكبوتية.

 

لامية زيلال

22 مارس، 2021 - 10:19

وزارة التربية: تعلن عن رزنامة الإمتحانات للأطوار الثلاث

أعلنت اليوم الاثنين، وزارة التربية الوطنية، عن رزنامة الإمتحانات المدرسية لكافة المترشحين المقبلين على اجتياز الإمتحانات للسنة الدراسية 2020/2021.

وحسب بيان للوزارة، فإن نهاية التعليم الإبتدائي سيكون يوم الأربعاء 02 جوان 2021.

أما شهادة التعليم المتوسط ستكون ابتداء من الثلاثاء 15 إلى الخميس 17 جوان 2021، بينما شهادة البكالوريا للتعليم الثانوي من الأحد 20 جوان إلى الخميس 24 جوان.

 

لامية زيلال

22 مارس، 2021 - 08:22

دفاع غديري يسأل رئيس الجمهورية عن مصير موكله

محامي الجنرال المتقاعد، علي غديري، يوجه رسالة الرئيس عبد المجيد تبون، بسبب غموض قضية غديري، ويقول “أنرنا سيد الرئيس حول هذه المفارقة حتى تخفف من تساؤلات مواطنك”، مشيرا إلى أن غديري ينتظر “احتمال محاكمته” رغم قرار المحكمة العليا الصادر يوم 16 ديسمبر 2020 والقاضي ب”عدم وجود أي عنصر في ملفه من شأنه إضعاف معنويات الجيش”، الا ان “غرفة الاتهام لمجلس قضاء الجزائر نقضت حكم المحكمة العليا في قرارها ، وأحالت بذلك ملفه إلى محكمة الجنايات للعاصمة”.

عبد الرؤوف ميلس

21 مارس، 2021 - 21:22

الارض تهتز مرة اخرى في بجاية

سجلت هزة إرتدادية بشدة 3.3 درجات على سلم ريشتر على الساعة 20سا و 23 د ببجاية

21 مارس، 2021 - 20:51

ضبط طالبتين في وضعية مخلة بالحياء

ناقشت محكمة الجنح بتيزي وزو قضية تعرض طالبتين جامعتين للضرب المبرح من طرف مواطنين بعد أن تم ضبطهما  في وضعية  مخلة بالحياء رفقة رجلين داخل سيارة سياحية من نوع 307 ذات زجاج مقتم. أمام الإقامة الجامعية  للبنات “مدوحة” الواقعة على  بعد أمتار قليلة من مكتب الوالي  ويتعلق الأمر بالضحيتين “ا.و.ص “و ” م. ل” القاطنتين بقرى تيزي وزو حيث حضرتا إلى جلسة المحاكمة التي تغيب فيها اولائك الرجلين ولم يتم ذكر حتى هويتهما  فيما طالب دفاعهما تعويض  قدره 20 مليون سنتيم لكل ضحية.

وقد كشف هذا المحامي في مرافعته  تدخل احد نواب البرلمان بالمنطقة دون أن يكشف عن اسمه وكذا رئيس بلدية تيزي وزو. إذ قال بصريح العبارة أنهما قد تدخلا لصالحه لدى الشرطة التي رفضت بداية تقييد شكوى الضحيتين

كما قال أن “المير” قد تصدى أيضا للائحة الشرفية كان راح يقدمها سكان الحي  لصالح المتهمين. ويتعلق الأمر بالمتهمان الموقوفان الشابين المدعوان ” و.ع.ش”  “ب.ج” حيث وجهت لهما جنحتي الضرب و الجرح العمدي المؤدي لعجز يفوق ال15 يوم و التهديد إضرارا بالضحيتين الطالبتين الجامعتين حيث وحسبما استسقيناه من جلسة المحاكمة  فان وقائع القضية تعود إلى شهر جانفي الفارط و عشر دقائق فقط قبل بداية حظر التجول حتى تم ضبط الضحيتين من طرف المتهمان

حيث كانتا على متن سيارة سياحية من نوع 307 ذو زجاج مقتم رفقة رجلين  وهما من أصحاب المركبة في وضعية مخلة بالحياء إذ كان زوجين جالسين في الجهة الأمامية و آخران في الجهة الخلفية.

وهذا أمام الإقامة الجامعية للبنات” مدوحة”  التي تتوسط مسجد وسكنات عائلية من بينها سكنات المتهمين وهو ما أدى إلى نشوب شجارا بين الجميع أدى إلى تدخل جموع من المواطنين وقبلها  راحت الطالبة “ا.و.ل”  .

تطلق وابل من السب و الشتم بعبارات بذيئة على حد تأكيد المتهمين اللذان أكدا أنهما طالبوهم فقط بالمغادرة وتغيير المكان كما أكدا أنهما توجها رفقة لجنة الحي في حدود الساعة الثامنة و النصف ليلا من نفس اليوم من اجل رفع شكوى لدى مصالح الشرطة. إلا انه طولب منهم العودة في اليوم الموالي وهو اليوم الذي شهد تجمهر سكان الأحياء بالقرب من الإقامة الجامعية منددين بما حصل وما يحصل مطالبين بإخراج الطالبتين

حيث اندلعت مواجهات أدت بالتعدي على أعوان الأمن  بذات الإقامة  علما انه سبق لسكان الأحياء المجاورة أن شنوا حركات احتجاجية عارمة تنديدا بالتصرفات المخلة بالحياء للطالبات وراسلوا جميع السلطات إلا انه لا احد منهم تجرا على التدخل.

هذا وقد تحصلت الضحية الأولى  على عجز عن العمل قدره 21 يوما قائلة أنها تعرضت للضرب باللكمات والركلات وإسقاطها أرضا  مع تهديدها هي وزميلتها  بعدم وضع رجليهما في الإقامة .وقد اعترفتا في جلسة المحاكمة بتواجدهما بذات المركبة في حين زعمت  الأولى أنهما ذهبتا من اجل إحضار أوراق الدروس من عند عشيقها واصفة إياه للقاضي بعبارة “صاحبي” بينما الثانية  سمته ب” صديقي”  علما أن المتهمين وخلال استجوابهما في محاكمة تمت عن بعد  أنكرا ضربهما وتهديدهما للضحيتين مبرزان أنهما قد تدخلا فقط من اجل طردهما مع الرجلين بعد ضبطهم في وضعية مخلة بالحياء حيث قالا للقاضي أنهما لا  يستطيعا  قول له ما كانوا يقومون به مؤكدين أنهما  قد تعرضتا للضرب من طرف جموع المواطنين الحاضرين وهو ما ذهب إليه دفاعهما .

قبل أن يلتمس ممثل النيابة  توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا و 100 ألف غرامة مالية في حق المتهمان .ليعلن رئيس الجلسةبعد اسبوع من المداولات بالإفراج عنهما حيث تمت تبرئة المتهم الثاني من التهم الموجهة إليه كما تم تبرئة المتهم من تهمة الضرب .مع إدانته بغرامة مالية قدرها 50 ألف دينار عن تهمة السب مع دفع تعويض للضحية الأولى  قدره 30 ألف دينار كما قرر القاضي رفضه قبول تأسس الضحية الثانية.

كاتيا.ع

عاجل