4 يوليو، 2020 - 13:10

Root Factors For pinalove – An Introduction

When someone has paranoid persona disorder and is in a relationship, their fearful perceptions can seem to eclipse every little thing else. There isn’t any treatment” for paranoid persona disorder, but there are pinalove ways to redirect and carry a number of the paranoia and concern with professional help. In the end, the relationship can turn into a supportive healing setting when guided by therapists who understand.

A person with paranoid persona disorder could not notice that their pondering is disordered and that there is another attainable way of living. But compassionate assist is correct around the corner. Folks whose lives and relationships have been significantly affected by PPD can benefit enormously from a residential mental health therapy program to kickstart a optimistic pinalove life in recovery. In this professional setting, they may receive a careful, accurate prognosis and assessment for any co-occurring problems. Clinicians and therapists will bear in mind your associate’s explicit targets and hopes from therapy as they develop an individualized care plan.pinalove

Bringing light awareness to disordered pondering. It’s true that it can be counterproductive to simply try to set your associate straight in regards to the mistaken ways that they are viewing reality. But with skilled therapy and steering pinalove, you possibly can be taught ways to deliver more awareness to the disorder together and to take a number of the power away from the concern they have an inclination to experience.pinalove

It’s only natural to be interested in who your associate was with before you came along, but when pinalove you’re continually comparing yourself to their exes and worrying you don’t measure up, that’s a certain sign that your insecurities are affecting your relationship.

For example you have started dating someone, and you like them so much. After a number of great dates, they mentioned they’d call pinalove you on Saturday … but they haven’t yet. At first, you didn’t mind. But, then, it starts to preoccupy your mind and you start feeling anxious and surprise if he still likes you.

But if these feelings of jealousy and paranoia are present throughout the relationship, it could possibly drive your associate away and even cause pinalove the relationship to end. I’ve been in enough relationships now to know where my weaknesses are – I’m possessive, easily jealous and over-protective.

Authors observe update: When you do find yourself consumed with jealousy or paranoia, as I have been before, my highest piece of advice I can offer you is to seek out therapy, look into yourself and work out where your individual insecurities stem from before harming someone you like by projecting. These unfavorable feelings you hold can usually pinalove mean the relationship can rapidly turn toxic or abusive, stuck in a rut of power-play and neverending arguments. Therapy has helped me to figure out why I felt like this, whether it was the mistaken associate making me feel on edge somewhat than reassured, or my own toxic traits which I needed to work by way of.

These individuals lack tenderness and for them there isn’t any humor in life—every little thing is severe. These pervasive traits on no account make for an excellent, pleased, healthy, and vibrant relationship. What Sara found pinalove was that it led to suspiciousness, distrust, constant questioning, a regulated and insular life-style, with rising anxiousness that steadily and insidiously ate away at her happiness I know of no one who may be pleased in a relationship like that.

pinalove Advice – An Intro

pinalove Advice – An Intro

pinalove Advice – An Intro

In extreme situations, these feelings turn into internalized and kind the way in which that the particular person see’s themselves and others. Due to this fact, splitting defends in opposition pinalove to feeling unhealthy, by making an attempt to feel good and projecting the unhealthy feelings onto the associate, who is commonly accused of treating them badly.

4 يوليو، 2020 - 12:19

تعرف على الحركي الذي قطع رأس شريف بوبغلة

شرّد الشريف جيوش فرنسا في منطقة القبائل، قتل عملاءها، ألب عليهم القرى والقبائل في جرجرة والمنطقة كلها وهو القادم من سور الغزلان، أين كانت له بغلة يتنقل عليها، كان يقوم خطيبا ويحرض الناس على قتال الفرنسيس وكرههم.. طاردته فرنسا ففشلت في القبض عليه.. لقد أنهكها.. أحرقت من أجله أكثر من 29 قرية بينها عزازقة.. كان شبحا غير عادي.. كان سيد الأشباح!
و هل تعلمون أن الذي قطع رأسه جزائري، رغم أن الشريف طلب منه أن يسلمه لفرنسا حيا، إليكم القصة:
في 21 ديسمبر 1854 خرج الشريف رفقة رجاله خوفا من الوشاية، ويا للأسف كان عيون فرنسا ممثلة في القايد لخضر بن أحمد المقراني خلفه.. لقد رصدوا الشريف ولاحقوه ليمسكوا به ولسوء الحظ كان مصابا بجرح، وبسبب كثرة الأوحال تعثرت فرسه فأطلق عليه الخونة النار فترجل وواصل الفرار جريا، فأطلقوا عليه النار عليه فأصابوه في ساقه ورغم ذلك زحف كي يخرج من الأرض الموحلة، إلا أن القايد لخضر لحقه مع رجاله وألقوا عليه القبض..
طلب الشريف من القايد أن لا يقتله وطلب ايضا أن يأخذه حيا ويسلمه لفرنسا، إلا أن القايد لخضر ارتمى عليه وقطع رأسه بيده ثم أخذ الرأس وسلمها لحاكم برج بوعريريج، أما الحاكم فربط رأس الشريف على عصي وعرضوا حصانه وسلاحه وثيابه والختم الذي كان يستعمله في مراسالته، وانتهت بذلك قصة ثائر عظيم مثل كل ثوار الجزائر..
هذا سرّ أخذ فرنسا رأس الشريف إلى متاحفها في باريس ووضعها مع رؤوس أماجد آخرين في علب.. لقد استكثرت عليه أن يدفن رحمه الله، ووالله إنها لميتة ومجد يستحقان زغاريد نساء الأرض جميعا…

كتبه الدكتور محمد لمين بلغيث

4 يوليو، 2020 - 10:50

حسابات مزيفة لإتصالات الجزائر

كشفت اتصالات الجزائر إلى  خطر انتشار مجموعة من الصفحات المزيفة على الفايسبوك، تحمل اسم وشعار مؤسسة اتصالات الجزائر، حيث تنشر معلومات مغلوطة حول التوظيف، و يمكن أن تستعمل البيانات الشخصية للأفراد.

لذا قالت ادارة الشركة انها ندعو المواطنين للتأكد في كل مرة، من مصداقية صفحات الفايسبوك التابعة لمؤسسات القطاع من خلال حملها للشارة الزرقاء.

ف.م

4 يوليو، 2020 - 10:18

26 وفاة و1500 إصابة بكورونا من عمال قطاع الصحة

أوضح المسؤول الأول عن القطاع الصحي خلال نزوله ضيفا على حصة بالتلفزيون العمومي حول انتشار وباء كورونا بولاية البليدة رفقة مختصين من المنطقة” أن القطاع فقد نتيجة انتشار الفيروس 26 عاملا من مختلف الأسلاك وإصابة أزيد من 1500 آخرين بعضهم تماثل للشفاء والبعض الآخر لازال قيد العلاج”.

4 يوليو، 2020 - 10:06

سر الارتفاع المخيف للإصابات بكورونا في الجزائر

أوضح بقاط بركاني في اخر تصريحاته أن الإصابات الجديدة لا تعود إلى يومين أو أسبوع وإنما إلى ما بعد عيد الفطر الماضي .

وعن الارتفاع الكبير المسجل مؤخرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا والذي بلغ 413 إصابة جديدة، أشار إلى أن السبب يعود إلى عدم التزام المواطنين بتدابير الوقاية واعتقاد البعض أن الوباء وصل إلى نهايته بعد قرار السلطات العليا الرفع الجزئي للحجر الصحي، كما أن العديد من العائلات أقامت حفلات للختان وكذا الزفاف .

3 يوليو، 2020 - 23:45

الإعلام الفرنسي يتطاول على رفات الشهداء

تطاول الاعلام الفرنسي على أرواح الشهداء الدين تم إسترجاع جماجمهم ، حيث وصفتهم قناة فرانس 24 على انهم متمردين تم قتلهم ابان حقبة الاستعمار

الاعلام الفرنسي يخاطب العالم بلغة المستعمر في محاولة لتغليظ الراي العام العالمي على ان ما حدث من جرائم في الجزائر خلال ال 130 سنة  لا حدث ، وكان فرنسا المجرمة البارحة هيا نفسها اليوم لم تغير لا من مواقفها ولا نيتها إتجاه الجزائر و شعبها

ف .سمير